downloadsxeyhot
 

نيك محارم ليلة رأس السنة مع اختي الجميلة , كانت لدينا انا و اختي غرفة واحدة منذ ان كنا في سن الطفولة و حتى لما اصبحنا مراهقين لم نغير هذه العادة كما ان كانت لدينا شقة صغيرة غرفة لامي و ابي و غرفة لي انا و اختي .

بدأ تخيلاتي الجنسية لاختي لما بدات الاحظ ملابسها الداخلي الملقات في الغرفة و في يوم كنت استمني في غرفتي في السر و لمحت كيلوت اختي المستعمل و لم اعرف ماذا حصلي لي حتى مسكت و شممت رائحة سك اختي في الكيلوت و كانت رائحة عطرة جميلة سخنت لي جسدي و هيجت دمي في عروقي اصبحت كل صباح انتظرها لتذهب الى الجامعة لاذهب الى ملابسها المستعملى و استعملها لاشمها و امررهم على قضيبي حتى اقذف .
و في ليلة رأس السنة كان الرعد قوي و لانها كانت تخاف من صوت الرعد نامت معي في سرير و كلما كان الرعد يزيد قوة كانت تقترب لي حتى كانت في حضني انا اعناقها و رائحة شعرها كان تسحرني لما فجاة احمرت وجنتاها و هي تنظر لي و قالت لي انها تشعر بشيء واقف و ساخن في بطنها و كان واضح انها ظنت انها فقط اسائت الفهم و ان هناك شيء في السرير فوضعت يدها على قضيبه و لهثثت .
و لاكنها لم تبعد يدها على قضيبه الكبير الساخن بل عصرته بخفة كانها تتأكد انها لا تحلم و قبل ان ترفضه او تنزل من سريره دخل يده الى داخل قميصه و داعب بشرة بطنها الابيض النحيف ثم دخل يده الى داخل سروالها و وضع اصبع بين لحم كسها حتى حس بنبض و بلل و صوت تنفساتها المرتفعة حمسته فقبلها و هي بادلت القبل و وضعت يدها في شعره لتجذبه لا اكثر و القبلة مع كل لحظة كانت تزيد حرارة و اياديهم كانت تترحك ايضا هي على قضيبه الذي خرجته من البوكسر و داعبته بيدها بحركات سريعة مثل القبلة و الاخ داعب كس اخته و حرك اصابعه بسرعة عل شفراتها المببلة كانو في اسخن نيك محارم مع اخته و كان في قمة سروره و حرارته الجنسية .

قلعو ما تبقى من ثيابهم و ابصاره رأت نهود اخته الجميلة لاول مرة اااه كم كانت فاتنة و نهودها حجمه كبير و طبيعي كانتا مثل البطيختين في يده حلمتيها كنتا منتصبتين فلم يقاوم و رضع نهود اخته و يده مستمرة في ملامسة لحم كسها و لما توقف قالت له بصوت خافت و بخجل ( اممم هل استطيع وضع قضيبك في فمي فدائما كان الفضول يثيرني حول هذا ) لم تكن تعرف ان اي شاب يعطي روحه ليسمع فتاة تقول له هذا الكلام خصوصا في لحظة ساخنة مثل هذه اللحظة .
جلست بين فخذيه و وضعت قضيبه بين شفتاي فمها و خرجت سانها لتلحس له رأس قضيبه ثم دخلته كله الى فمها و رضعت و حس بهيجان جنسي جعله يترحك و كأنها ينيكها من فمها و لما شعر بكهرباء جنسي في كل جسده طلب منها ان تتوقف لانه لم يكن يريد ان يقذف في فمها و هو لم ينتهي من كل حلامه الساخنة في نيك اخته في احلى نيك محارم .
لما توقفت عن رضع القضيب جعلها تتكأ في السرير و مسك رجليها بيضعهم فوق كتفه فم نزل وجهه بين فخديها و لحس لحم كسها الناعم المبلل بلسانه بحركات سريعة لم يكن يتصور ان تغنيجاتها الانثوية ستعراته برجولته هكذا , لما صارت مبللة بكثرة توقف عن لحس كس اخته و وضع قضيبه في دخلة كسها كانت ثقبتها صغيرة و لاكنها لم تكن عذراء مثلما ظن و كان هذا افضل لانه يستطيع ان ينيكها مثلما يريد بدون خوف ان يأديها رغم انه لم يعرف لماذا شعر بغيرة لانه لم يرد اي رجل ان ينيك اخته غيره و ان يراها عارية تلهث و وجنتيها حمراوتين من الاثارة الجنسية شعر بانها ملكه هو فقط و بهذه الافكار في رأسه تحرك بين فخديها و نيك كسها الجميل بكل ما اتته من قوة جنسية و سكت تغنيجاتها الانثوية بفمه في قبلة جنسية ساخنة و فجأة توقفو عن الحركة مرة واحدة كل واحد في عالمه الجنسي و هما يصلو الى ذروة الجماع مع بعض في نفس الوقت و تلك الليلة من اسخن نيك محارم غيرت ل لاقته باخته التي فتنته بجمالها و اصبحت تأتي لسريره لتنام معه في كل ليلة بدون ان يعلم والديهم بخبر


ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۳۰ ارديبهشت ۱۴۰۰ ] [ ۰۱:۰۴:۵۱ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]
Stunning slut, porn diva of a highest caliber Adriana Chechik obediently takes super sized dick up her throat balls deep. Rough buddy treats brunette skank with brutal deepthroat mouth fuck, making her choke, gag and puke all over the place. After properly working with her mouth, Adriana feels how cold whipped cream fills her rectum. Dude injects a whole fucking tube of it in skank's asshole. He then eats creamy anal dessert straight out of whore's sphincter. Adriana begs for that fat cock in her ass and she gets ti. Dude rudely fucks both holes of mega slut doggystyle, making her shudder in orgasm. Adriana reaches wild squirting orgasm when monster dick pounds her anus in reverse cowgirl pose. Holy shit, it's fucking captivating!

ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۲۹ ارديبهشت ۱۴۰۰ ] [ ۰۱:۱۸:۰۷ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]
Looks like Lily Carter went black and never came back. Her insatiable dream of hardcore ..... with mandingo finally comes true in this terrific interracial porn video. We all must stand up and treat Lily with loud applause. You must watch this shit to understand me. White hussy with dark hair forgets about everything in her life while struggling with titanic BBC in her bedroom. Being in extremely horny mood, Lily greedily chokes on 11 inches of black meat, giving her mandingo epic sloppy blowjob. Babe suffocates, gags and drools all over the floor but keeps blowing big black dick like demon possessed.
Black cock whore also gets savagely face fucked. Lily catches her breath and attacks gigantic black junk with her hands, giving hell of a handjob. Then all of a sudden we hear Lily screaming out loud, being almost unconscious, while BBC pounds her white cunt doggystyle with a lighting speed. "Oh god, oh god!!!" - Lily screams these words hundred times in a row and explodes with super intensive orgasm. Man, that bitch cums about ten times. Big black cock restlessly fucks Lily on hardcore mode in sideways and missionary positions. White hoe has no option but shudder with multiple orgasms over and over again. Black boy shows that not only his big junk can bring pleasure by polishing ruined snatch of Lily with his tongue and making her experience yet another wild orgasm...

ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۲۸ ارديبهشت ۱۴۰۰ ] [ ۰۲:۲۸:۳۲ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]

حكايتي حصلت وهي حقيقية ولسرد قصتي عليكم لا بد من الوقائع المحيطة التي مهدت الطريق وفتحت الباب واسعا لولادة تلك العلاقة الغريبة.
مع بداية العام 2002 انتقل أبي وأمي للعيش في مدينة بيروت اثر تدهور الحالة الاقتصادية في مدينتنا طرابلس شمال لبنان وبقيت أنا وزوجتي في طرابلس في منزل العائلة وبعد حوالي السنة أو أكثر بقليل أفلست الشركة التي كنت أعمل بها وصرفت من العمل وأصبحت عاطلا عن العمل وبقيت حوالي الشهرين أفتش عن عمل جديد دون جدوى حتى اتصل بي في احد الأيام والدي يخبرني عن عمل لائق في بيروت قصدت في اليوم التالي العاصمة والتقيت بصاحب الشركة واتفقنا على البدء بالعمل في اليوم التالي ولظروف العمل والإقامة جعلني أسكن عند أهلي في الوقت الراهن وتبقى أسرتي بطرابلس ريثما تتحسن الظروف واستقر بالعمل الجديد .

نيك حيوانات - افلام سكس حيوانات - سكس كلاب - سكس حيوانات - سكس حصان - شاهد المزيد من المحتوي الاباحي المميز عبر تلك العناوين , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,
وفعلا سكنت مع أهلي. كان المنزل مؤلفا من غرفتين صغيرتين بينهما باب جرار في الغرفة الأولى والتي بها مدخل المنزل كانت هناك الجلسة والأخرى للنوم وكان أبي ينام بالغرفة الخارجية وكانت العلاقة على أكمل وجه. كنت أخلد يوميا للنوم عند الثانية عشر أو أكثر أو أقل حسب التعب والإرهاق .
وفي ليلة من الليالي دخلت لأنام ولكن صاحبني أرق شديد لم اقدر بسببه النوم وبقيت على هذا الحال عدة ساعات إلى أن سمعت صوتا خافتا وأنين وتنهيدات اقشعر جسمي على سماعها وتوهمت بأن مصدر الصوت فيلم سكس على إحدى المحطات الفضائية وأن أبي يشاهده ولكن أصبح الصوت أقوى وكأنه بالقرب مني فلا يفصلني عن الغرفة إلا ذلك الباب الذي يشبه كل شي إلا الأبواب.
تنصت جيدا وإذ به صوت أمي نعم هي أمي لم أتفاجأ بأنها تمارس الجنس فهي ما زالت بالثامنة والأربعين ولكن الذي فاجئني بأنني لأول مرة أحس بذلك وأنا أصبح عمري سبعة وعشرين .
آه آه آه آه فوتووووا أكتر يلاا ذبحتني جبلي ياه يلاا رح يجي معي شد بعد آي آي آي آي آه آه أح آه أح .
صوتها ما زال محفورا وكلماتها جعلتني بلا شعور أن أضع يدي على أيري وأحلبه حتى قذف قبل أن تصل أمي إلى ذروتها وذلك بسبب المحنة بصوتها وتنهيداتها.
انتهت تلك المضاجعة وأنا غير متمالك لجسمي وأرتعش لا أعرف السبب. بعدها بقليل قصدت أمي الحمام الذي هو بالغرفة الذي أنام بها وهي عارية تماما وكنت عندها متصنعا النوم وكانت هي المرة الأولى التي أراها هكذا وأسمع بممارستها للجنس مع أبي. كان موقفا صعب لم يذهب عن بالي. وبقيت كل ليلة أنتظر ذلك بفارغ الصبر ولكن لم يحصل كثيرا أو كان يحصل أثناء نومي.
مرت الأيام والليالي إلى تلك الليلة التي جعلتني فاقد للوعي عندما صحوت على صوتها وهي تقول له : شو بك اليوم مش عم تقدر ؟؟؟ قتلتني شو باروح باستاجر لي شي واحد ينيكني يلااا جب لي ضهري.

عايز سكس - تحميل بورنو - سكس امي - صور طياز - جنس حيوانات - سكس فنانات - سكس شذوذ - تنزيل سكس - سكس اسود - سكس اونلاين - سكس حصان - فيلم سكس بنت - سكس ناعم - سكسي امريكي - سكس اوروبي .
جاوبها بأنه قذف منيه وبأن أيره لم يعد منتصبا .
فردت عليه وبتنهيدة قوية أثارت جسمي وحركت مفاصلي وزادتني شهوة : قوم أعمل أي شي مص لي والحس لي كسي جب لي ياه بايدك يلاااا.
وانهالت عليه بالشتائم والتي لم أسمعها منها قبل ذلك وهي تقول له : كس أمك يا أخو الشرموطة نكني يلااا فوتو اكتر مش قادرة.
هذه الأجواء جعلتني أكثر إثارة وأيري كاد أن ينفجر من شدة تصلبه واحتقانه.
لم أتمالك نفسي. خلعت الشورت الذي كنت ألبسه ورحت أدعك بيدي أيري على محنة صوت أمي الذي جعلني أتخايل نفسي أنيكها وما هي إلا لحظات ووجدت نفسي بالغرفة أمامها عاريا ماسكا أيري ووجهي بوجهها. نظرت إلي باستغراب والشهوة تملأ وجهها وأبي كان بين فخذيها يلحس لها كسها ويديه تداعب صدرها عله يستطيع أن يوصلها للذروة.
ساد المكان الصمت كسرته بعد لحظات كلمات ربما كانت جواز المرور إلى أصعب تجربة خضتها أو سأخوضها بحياتي عندما قالت وبصوت ممحونة : شو بك يا حبيبي مش شايف وحدة عم تنتاك قبل مرة آه آه آه إيه شو ما تقلي أيرك متل أير أبوك طول بلا غلة قرب لعندي يا ابن الشرموطة.
اقتربت منها وأنا أرتجف : شو بك خايف وليش مزعل أيرك أنا الليلة بدي خليه ينبسط.
ووضعته بفمها وراحت تمصه بشهوانية وتثيرني أكثر عندما تلعب ببيضاتي أمام سكوت أبي واستغرابه وأنا لا أعرف سبب موقفه الايجابي في الموضوع ربما وجد بلحظة اللذة والشهوة من يستطيع أن يحل مكانه لأنه بحينها لم يستطع على تلبية رغباتها النارية وبقيت تمصه بشغف وتزيد بلوعته لاكتشاف الآتي الذي كان مجهولا وقامت عن أبي وشدتني بيدي لآخذ مكانه على الصوفا (الأريكة) وقامت تتحسس جسمي وتلعب بأيري حتى يقف أكثر ومسكته بيدها وأدخلتها بكسها وقالت لي : شو عم تعمل الآن ؟
أنا سكتت .
كررت السؤال : أنا عم قلك شو عم تعمل شو مستحي تحكي ؟
قلت لها : عم نيك .
قالت : مين ؟
قلت لها : انتي .
قالت : مين أنا ؟
عندها قلت اسمها : عفاف .
قالت : ومين بتكون عفاف ؟
قلت لها : ماما يعني انتي .
قالت : عم تنيك أمك ؟
قلت لها : إيه .
قالت : يلا نيك أمك مليح جب لي ضهري وعلم بيك كيف بينيكوا يلااا .
ورحت أرفعها وأنزلها عليه ماسكا صدرها حينا وحينا آخر أمصهم بشهوة. التفتت أمي إلى أبي وقالت : شو بك عم تتفرج علينا قوم نيكني من ورا .
مسك أيره الذي استعاد عافيته واقترب من طيزها وراح يتحايل لإدخاله إلى أن أدخله صارخة وعلامات الشهوة على وجهها تدل على انبساطها : آي آي آي ا آه آه آه إيه شدو أكتر ولاد الشرموطة كس أمك على أمو نيكوني.
بكل لحظة من تلك اللحظات كانت تزداد شهوتي وتزداد جرأتي إلى أن قلت لها : خدي يا شرموطة .
وأنا أشد إلى الداخل وسحبتها من بين يدي أبي ووضعتها على الأرض ورفعت أرجلها عاليا وأدخلته بكل قوة وأصبحت كالمجنون أصعد وأنزل عليها قائلا لها : شو بدك بعد بعد بدك بدك تنتاكي ؟
وهي تهز برأسها وتقول : فوتو بعد يلااا آي آي آي اجا يلا اجا ضهري أخ أح أخ آه .
عندها سحبت أيري وقذفتهم على صدرها وارتمينا على الأرض بعض الوقت نظرت إليهما فضحكت أمي قائلة : شو لي عملتو انتو مجانين ؟
احمر وجهي ولم أنطق بكلمة. قمت وذهبت إلى الحمام لاستحم جلست بالحمام أفكر بالذي حصل وهل كنت أنا المخطئ بدخولي عليهم أم ماذا وهل سيتكرر هذا الشئ أم أنها تجربة وعابرة . مر الوقت وأنا سارح الذهن إلى أن دق الباب طرقا خفيفا : خالد حبيبي افتح الباب.
شوي فتحت ودخلت أمي وقالت : أبوك بسابع نومة وبدي أحكي معك شوي.

سكسي محارم - تنزيل سكس - افلام نيك - افلام سكسي - تحميل افلام نيك - تحميل افلام جنس - سكس حصان - سكسي امهات - عرب نار - تحميل نيك - مقاطع نيك - مقاطع سكس - سكساوي - سكس نسوانجي - سكس فنانات - سكس لبناني - سكس بيض .

قلت لها : خير ؟
قالت : أول شي تقبرني على هالاير ما كنت عارفة انو مخلفة رجال ممتع بالجنس لها الدرجة بجد نيال زوجتك عليك انو بتعرف تبسطها.
وقالت هي كانت ضل مستغربة ليش بضل زوجتي مبسوطة معي وسعيدة الظاهر انو الجنس كان السبب وبلشت تخبرني انو محنتها عم تزيد بها العمر وانو أوقات كتير ما بيقدر والدي يوصلها للذروة وهيدا الشي اللي خلاها تعمل سكس معي الليلة بعد ما شافت أيري أمامها وما في مفر.
كلامها كان عم ينزل نار على جسمي لانو ولا مرة فكرت بها الشي وانو أمي تحكي معي بالجنس هي تحكي وأيري عم يوقف ويتصلب لي ما كان باين الها لانو كان داخل كرسي المرحاض بس مسكتو عم حك فيه شافتو كبير وضخم قالت لي: شو بك أيرك ما بيحمل همزة ؟
قلت لها : ماما بترجاكي اخرجي من الحمام مش قادر شوفك واسمع كلامك.
قالت لي : ليش ؟
قلت لها : لانو حاسس انو رح نيكك مرة تانية .
ضحكت وقالت: إيه شو فيها قوم يلااا .
وقفت ورفعت رجلها ووضعتها على كتفي وقالت: مص لي.
أمام قبولها وأمام جسمها الرائع بالنسبة لعمرها صرت أمص وهي تلعب ببزازها بعدها ركعت أمامي وراحت تمص لي أيري وتقول لي : طعمتو مش عم تروح من بالي .
قلت لها : هلا بيصحى أبي .
قالت لي: شو بدك منو ما بيقوم قبل السبعة الصبح .
وكان الوقت حينها حوالي الخامسة والنصف وضلت تمص لي وتلعب بكسها وتقول لي: هيدا الايورة ولا بلاش شو الأير الحلو هيدا نيك أمك يلااا .
وجلست علي وأنا جالس على الكرسي وصارت تنزلو شوي شوي وتتمحن علي : آي آي آي آه آه أخ أح أخ شو هاااااا فوتو اكتر .
وأنا مشغول ببزازها مص ولحس حتى صار بدي نزل قلت لها : قومي رح ييجي معي.
قالت لي : خليه ييجي جوا أخ أخ أخ أخ يلااا اجا اجا معك إيه حبيبي اجا اجا وااااو آي آي آي آه أح .
وراحت تنهال علي بالقبل والمص . بعدها قمنا استحمينا وخلدنا للنوم عند السادسة والنصف. يومها لم أذهب إلى العمل بسبب تفكيري الدائم بتلك الليلة وخوفا من أن يشرد ذهني أثناء العمل. بقيت نائما إلى الواحدة بعد الظهر واستيقظت لأجد أمي قد حضرت الغداء. تغدينا وجلسنا نشرب القهوة وتحدثنا بعض الشئ وقالت لي : هل تقبل بمضاجعتي دائما ؟
قلت: لا لا .
قالت: ليش ؟
قلت: شي وصار وأصبح من الماضي وأنا من غدا رح فتش على بيت تاني أسكن فيه.
قالت لي: ليش عم تفكر هيك أنا لي عم اطلب انت مش عم تغصبني على عمل شي أنا بدي انت تنيكني مش حدا غيرك لانو إذا أبوك ما قدر ينيكني رح فتش على الغريب وأنت أحق من الغريب.
كان كلامها صريح وبان عليها الجدية ولم أكن أتصور بأن أمي بتلك المحنة والشرمطة.
قلت لها : طيب وأبي شو رح يعمل ؟
قالت: ولا شي شو بو أبوك متل ما نكتوني التنين أمس نيكوني هيك على طول أنا بدي أيرين بنفس الوقت ماما شو بك انتي مغيرة كتيير أول مرة بسمع عنك هيك.
قالت لي : صدقني مش عارفة ليش عم بحكي معك هيك ومش عارفة ليش كنت معك مبسوطة يمكن لانو التجربة تجربة كانت بعيدة عني ومحرمة وفيها لذة اكتر بس بجد خلتني كون مبسوطة وكنت أسعد منيوكة ليش ما بدي استغل وجودك وتنيكني وتبسطني وأنا كمان بعتقد بسطتك أو شو رأيك ما كنت مبسوط.
قلت لها: لا كنت مبسوط بس هالشي كان غلطة ولازم ما تكرر هون.
حسيت بنار الغيرة بدأت عند الحماة وبأنها تغار من زوجتي عندما قالت: شو فيها زوجتك شي أحلى مني اعتبرني زوجتك التانية وبدك تنيكني كل ما بدي وهلا ما في حدا بالبيت وفيك تنيك على راحتك أنا ممحونة كتير وما بشبع نياكة.
رفعت تنورتها وأنزلت سروالها وراحت تداعب بظرها وقالت: شو ما بيستاهل تنيك الحلو قوم نيك حبيبتك أمك شرموطتك.
قلت لها : ماما وحياتك عندي اتركيني وارحميني عم تعذبي قلبي معك عم تتمحني علي وعم تخليني أتشوق اكتير.
قالت: إيه شو فيها ليش خايف أنا عم اطلب منك هالشي نيكني وخلي أيرك بكسي أأأأأأههه أأأأأأووو أأأأأأحح على أيرك يلااا قوم.
نكتها ونكتها وأصبحت علاقتنا أكثر تحررا وأصبحت تصرفاتنا بالبيت كالمراهقين أوقات لا يريد أبي أن ينيك وهي تريد أن تنتاك تمسكني وندخل الغرفة الثانية ونبقي الباب مفتوح ونروح نتنايك أمام سمع ونظر أبي إلى أن ينضم إلينا ونحول الجلسة إلى جنس جماعي ومحرم وبقيت الحالة وما زالت على ما هي عليه.


ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۲۷ ارديبهشت ۱۴۰۰ ] [ ۱۲:۳۳:۱۲ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]

عليتنا عيلة كبيرة جدي كان فلاح خلف تلات ولاد و بنتين الولاد عبد الغني وده أبويا كبير العيلة
و عمي عماد و عمي سيد و عمتي فريال وعمتي هناء اعرفكم بقى على العيلة
والدي هو عبد الغني كان متجوز وخلفني وبعدها امي مات وعاش ليا انا وبس
عمي عماد متجوز الحاجة عزيزة وباختصار هو كابتن عماد عنده جيم و الحاجة عزيزة عندها مصنع
ملابس وغنية جدا
عمي سيد متجوز أبله امل ودي اللي متابع كتاباتي هيعرف أنها أول واحدة نمت معاها في عليتنا
شرموطة من اللي مفيش منها وورثت الشرمطة لبنتها ياسمين وليهم ابن فريد عمي مدرس ومراته
ست بيت

صكص - سكس ياباني - سكس hd - ولد ينيك امه - سكس فيديو محارم - سكس صيني - شكس - سككس - سكس محرم - سكس عنيف قوي - سكس بريطاني - سكس زنوج - نيك حار - فيديو سكس حوامل - سكس عربده - سكس سكسي .
عمتي فريال ودي بقى ملكة جمال العيلة رغم أن سنها كبير بس مره من اللي مفيش منها
أرملة بس شخصية قوية جدا لبسها متحرر جدا وصاحبة صدر ملبن بتعمل اللي نفسها فيه غصب
عن عين التخين ورثت عن جوزها فلوس بالهبل وبقت سيدة أعمال عندها بنت اسمها بوسي
باختصار كده تحس انك قدام رقاصة مدلعة وعندها فلوس بالعبيط ومحدش يعرف هي بتعمل ايه
علشان لو دورنا هتلاقي مصايب اكيد

تحميل افلام سكس - افلام سكس - xnxx-xnxxx-xxxnx-xnxxn - سكس حيوانات - سكس امهات - سكس عائلي محارم - نيك عربي .
عمتي هناء ودي أخر العنقود خمسة وثلاثين سنة لسه ما اتجوزتش ودائما غامضة
متعودين في العيد بنتجمع في بيت تيته ألمظ ودي ست عدت الستين بكتير قربت على السبعين
بس تشوفها تقول خمسين بكتيره عايشة ولا على بالها تحسها أصغر من عيالها
أول يوم العيد خلصنا الصلاة وطلعنا بيت العيلة الكبير المليان بالاوض قعدنا في الصالة
والكل بيتكلم مع بعض وانا قاعد جنب أبويا ساكت كالعادة وبراقب الموقف وفي وسط الكلام
جت عيني في عين امل مرات عمي ضحكتلي ضحكة بصياعة وغمزت لي بسرعة من غير ما حد ياخد
باله شاورت لي يعنيها على المطبخ فهمت وروحت قايل اني قايم أشرب ميه
أمل : أستنى يا هيما خد أيدي و أفتح لي الحمام عن أذنكم
خدتها من أيدها ودخلنا طرقة طويلة وهي بتوشوشني : وحشتني يا ولا ايه محدش بيشوفك ليه
أنا : معلش مشاغل و****
أمل : ايه موحشكش حضن طنط امل ولا ايه
أنا : شكلك انتي اللي وحشك سلاح هيما
حكت طيزها فيا وهي بتقول : اااااااااه موت واحشني موت ايه لسه عفريت يا ولا....طب ايه
أنا : اهدي الناس بره يا موله
أمل : على العموم هتروح مني فين هجيبك يعني هجيبك وادي احنا مقضيين العيد سوا
دخلت هي الحمام وانا روحت المطبخ
ورجعت كانوا طلعوا الأوض وانا طلعت لأبويا كان قاعد مع تيتة ألمظ
خدت العيدية منها
وقعدنا نتكلم ونضحك لغاية ما الأكل جهز قمنا قعدنا ناكل كلنا وشبعنا وقمنا وشربنا الشاي وكتير من العيلة
خرجوا مفضلش غيري أنا و امل و عزيزة وأبويا و ياسمين و بوسي و تيتة ألمظ و عمي سيد

سكس اوكراني - تحميل نيج - سكس ام وابنها - نيك اونلاين - سكس فلسطيني - كلب ينيك بنت - بورنو - سكس جوردي - سكس عماني - سكس مغربي - سكس شقراوات - افلام xlxx - مكالمات سكس فون - سكساجنبي - تحميل سكسي مترجم .


ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۲۶ ارديبهشت ۱۴۰۰ ] [ ۱۲:۵۶:۰۷ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]

انا وائل وهي نور وفحلها اسمه قاسم من السودان و الاسماء منسوبه
الحكايه بدأت لما انا كنت عند جدي وماسك الفون بتفرج ع فيلم مثليين وسبت الفون ودخلت الحمام ومكنتش قفلت الشاشه فلما خرجت من الكروم بس والشاشه مقفلتش دخلت وطولت وهي مسكت الفون بتشوف كنت فاتح ايه من باب الهزار بتشوفني مرتبط وبكلم بنات وكدا ولا لاء وشافت الصدمه اني بتفرج ع افلام مثليين ودخلت ع المنتدي وشافت اني بتناك اصلا وبعد كدا انا طلعت وملاقتش الفون نور انت خبيتي الفون. قالتلي اه ودور عليه ولو لاقيته هبسطك بس تيجي معايا نجيب حاجه قعدت ادور عليه مش لاقيه وهي سامعها بتكلم حد وتقولو فرجت اهي ياعم والزهر لعب ع صدري قولتلها نور انا. مش لاقيه قالتلي هجيبهولك خلاص قولتلها ايه المفاجأه بقي قالتلي انا عشان بحبك هديهالك ومش هحرمك منها بس هننزل نجيب طقمين ونيجي ونزلنا وراحت جابت غيارات حريمي مكنتش مركز بس هي وبتتكلم قالتلها ماشي دول هاخدهم بس عاوزه مقاس الولد الي واقف دا البنت نفس جسمه قامو ضحكوو ونا اتكسفت جامد وبعدين بقولها مش هنروح قالتلي هنروح نجيب الباقي انت مستعجل ليه وفضلنا ماشيين ولاقيتها دخلت بيت قولتلها ايه ده يانور قالتليي هندي للبت حجاتها وننزل انت خايف قولتلها لا بس مبحبش ادخل بيوت ناس معرفهاش قالتلي ياعم دا كل حياتي اصلا انا كل يوم هنا دنا حتي معايا مفتاح الشقه قولت ماشي وطلعت معاها عادي ودخلت واول مدخلت ودخلت وراها لاقيت الشقه متظبطه بس مش ديكور بناتي خالص !؟ المهم بقولها فين صاحبتك قالتلي بص بقب يا وائل انت خول وبتتناك وخرم طيزك قد النفق ونا مسكت فونك صورت الي عليه ودخلت وشفت صورك وسحبتها ف متخلنيش ازعلك ونا بحبك انا اخدتك ك اداه اني ابقي براحتي وكل مكون عاوزه انزل ومحدش راضي اقول معايا وائل انا هنا مع عشيقي ،

سكس - سكس حيوانات - سكس محارم - تحميل سكس - سكس امهات - مقاطع سكس - افلام سكس ركوب - نيك سكس سكس - سكسي ديوث الام - حيوانات سكس - سكس لاتيني .

اه مع العلم خالتي فيرجن، المهم انا هنا مع عشيقي يعني براحتي ونت هنا براحتي بردو فاكرني مش هجردك من رجولتك وراحت شخرالي وقايلالي رجوله ايه احا الرجوله للفحول مش للخولات يابسكلتاا ! وقالتلي عشان اكسر عينك كمان اصبر وراح قاسم طالع من الاوضه ملط وزبه انا شفته ركبي رعشت حاجه كدا سوده وكبير وعريض دا هيسدها لو دخل فيطيزي وفتحت بؤي ومبلم وقالتلو البس واقي عشان تنيكه قدامي عشان اخليه كلبي وجابت الحزام بتاعها لفته ع رقبتي وقاسم حشر زبه فطيزي الى عشقته وادمنته من اول نظره ودوبت فيه لما دوقته فطيزي بالواقي وخالتي بتصور ونا مش قادر افرح مكسور العين بس هو سخني وخالتي الشرموطه قعدت تصورني عشان تضمني و تقولي اهه ياخول اتناك ميهمكش منت طالع لخالتك فاتحها سبيل وقعدت تقرص وتعض فيا وتقولي انت ديوثي انت ديوث خالتو انت عسل انت ياقميله انت ياجميله وقاسم بيهتك شرجي وخرجه وقلع الواقي ودخله فبؤ خالتي

سكس سكساوي - تحميل سكس - سكس حيوانات - سكس كلاب - سكس حصان - نيك محارم - نيك حيوانات .
خالتي زقتني برجلها وقعتني ع الارض وماسكه الحزام وقالتلي الحس وبوس رجل سيدك الطاهر قاسم وسحبتني من الحزام وقالتلي الحس رجلي وصوابعها وبوسها وحط صباع رجلي الكبير فطيزك انا خالتك وهمي امتعك زي متمتع يا ديوثي انت قمر بتسمع الكلام وقاسم دخله فطيزها وركبها ونا بقيت تحتيهم ينيك دقيقه ويطلعه امصه ويدخله تاني كدا لحد مفتح محل البان فطيزها وشربهوني بقي لبن طاهر من طيز مباركه شربته وبقيت خاضع لجلاله الملكه خالتي نور عاشق تحت اقدامها اتدلل بجمالها وشموخها وقوتها
بعدين راح نايكها تاني بس بأوضاع كتيره وجه وضع الدوجي قالتلي قوم الحس طيز سيدك يا ذليلنا الحسها ونا بلحسها كنت مبسوط ان خالتي خلتني كلب وديوث ليها عشان نتناك سوا وبعد نيك كتير راح جابهم ف بؤها وهي تفت منه ع صدرها وهو نطر الباقي ع كسها واول مخلص سحبتني من الحزام وقفتلها قالتلي بؤك فبؤي يا ديوثي ياخول وشربت لبنه من بؤها ونضفتلها جسمها وقعدت الحس ف كسها ولاقيته بيقولي ابعد هنيكها تاني
ايه رأيكم فيها

سكس امهات - سكس محارم - سكس حيوانات - تحميل سكس - محارم سكس سكس - عقاب نيك نيك - فيديو سكس سكس - نيك امهات عجوزة - سكس اون لاين - سكس مقابل المال .


ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۲۴ ارديبهشت ۱۴۰۰ ] [ ۰۲:۳۰:۰۹ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]

بداية بلوغي وسبب عشقي للكبيرات
اولي اعدادي سمعت عن الجنس تخاطيف وصورة مطبوعه في ايد عيل في المدرسة كان من ارياف والصورة من مجلة جنس معرفش سارقها منين
امنيات وتفكير والكمبيوتر دخل البيت علشان شغل والدي وبدات رحلة افلام السكس وعالم الجنس
بدون تفاصيل كتير
مربط الفرس
خالتي رباب
وانا بالاول اعدادي كانت في اولي جامعه
معظم حياتها في بيتنا
بدات الحكاية لما كانت بتحط لينا الفطار الصبح واهلي كلهم في الشغل ونا نايم علي الكنبة وكانت ترابيزة في بيت بسيط قصاد كنبة بلدي عند التليفيزيون باستايل ال ثمانينات والوان الثمانينات
وافاجا بيها واقفة قصادي بالظبط طيزها بيني وبين دفاها ملي واحد ريحتها والدفا الي طالع منها بعد دش لسا واخداه حالا ولابسة استريتش اسود مبين سبعه تحت فخدها نفق ضلمه في الاسود يودي علي سرها المكنون

سكس سكس - نيك نيك - سكس نسوانجي - سكس محارم عربي - سكس محارم مصري - تحميل سكس عربي - فيديو محارم - نيك محارم مصري - سكسمحارم
برقت بعيني مش مصدق واستوعبت فغمضت عيني وشديت نفسي
انا بشم موضع عفة واحدة لم يكون في تفكيري للحظة واحدة مين دي لم ارها سوى انثى امامي
وافاجئ وانا باخد نفسي الشديد بايدها علي وشي بتقولي انت نايم ولا بتعمل الي في بالي
قلت لها بالك اية خضيتيني وانا عاوز اقولها انا نفسي في اكتر بكتير من الي في بالي
كانت دي بداية شهوتي لخالتي

xnxn - xzxx - xvxx - xmxx - xwxx - xsxx - xbxx - xxn .
وتفكيري فيها وايام وحيوانات منوية بمليارات المليارات اهدرت علي لحظة قرب واحدة من فخدها
طفولتي المنتهية ظلت تهتك في احلامي الرجولية والخوف من اي رد فعل سريع مني خلوني اثبت بدون اظهار اي مشاعر
وفي يوم تفكير منهمك في فرك المحموم سبب محنتي تحت بطانية في يوم شتاء
وباب اوضة لم يعتاد علي انه يكون مقفول الا لمرات تذكر قليلة
وانا منهمك بفرك راس زبي بداعبه مداعبه النشوة افاجئ بايد بتشد في البطانية وبصوت عالي بتعمل اية بننادي لك برا بقالنا ساعه علشان الغدا اتحط
امسكت في الغطاء كالمتمسكة في شرفها ازاي اسيبها تشيل الغطا وانا مخرج زبي ونازل دعك في لحمه
بصت لي بعنف وبشدة وقالت انا عارفة انت بتعمل اية وسابت الغطاء وخرجت
مرت الايام والمحنة زايدة واتزوجت خالتي العزيزة لشاب من قرية بجوارنا معتاد علي السفر
وجائت لتبات في منزلها الاول
اسبوعين هتقضيهم معانا

سكس حيوانات - سكس - سكس حيوانات - تحميل سكس - سكس - نيك
وفي اول ليلة بعد قعدة نقاش طويلة نامت امامي لاري العباية البيتي الفلاحي وفلقة طيزها حددت معالم الانوثة في جسدها المغري
لم اشعر الا بجسمي نائم بجوارها خالتو خديني جنبك ومسمعتش لها رد
بكل لا مبالاه رفعت رجلي ازنق في وسطها وكاني نايم واخدها في حضني
لو كان عندي ربع الخبرة الموجودة حاليا لكنت في خلال 3 دقائف مدخل زبي جواها
لكني اختارت الحل الاصعب وقتها علي نفسي وزنقت زبي علي لحم الطيز من الخارج وكل منا لا زال بكامل لبسة
زنقت وتحركت ومديت ايدي من فوق وسطها خالتو انتي صاحية
ردت عليا نام بقا انا مصدقت اعرف انام كدا
تزنيق وشد وفي النهاية معركة خائبة لا لها ملامح ولا وضوح
دخلت ايام الحر وانا راجع من تمرين سباحة مرهق بالفنلة الحمالات ونايم علي ضهري علي السرير ورجلي مدلدلة علىالارض
ودخلت خالتي عليا عامل اية انت اتاخرت النهاردا لية
حبيبتي و**** تعبت جامد في التمرين وحكيت تفاصيل اليوم كامل كعادتي مع محبوبتي
اقتربت وبهدوء وهي تجلس فوقي اومال مفرهد كدا في التمرين هتعمل اية لما تكبر في التمرين الكبير
مفاجاءة وجلسة ووقت مباغته
خالتي حب حياتي وسري فوقي فجاة بدون مقدمات بتتكلم في الجنس مباشرة
وقف زبي كانه لم يقف في حياتة قط
واحنا متعودين علي اللعب والهزار بالايد
وااااااااااه من حضنها

قصص نيك محارم - ءىءء - تحميل سكس مصري - سكسس - سكس خالد يوسف - سكس حيونات - سكس كلاب - فيديو سكس حيوانات - سكش - سكس حيوانات - مكالمات سكس فون - .
ايديها علي صدري من نحية وايد تانية بتشد حمالة الفنلة الحمالات تصنيع المحلة البيضاء
وشفايف استطيع ان اقسم اني لم ار بحياتي مثلها
قربت علي رقبتي وباست اول بوسة وانا المسكين المراهق في بداية خبرات حياتة اذووب في حضنها
وهمست تعبان اوي من التمرين
وتقترب لشفايفي وتهمس واشعر بانفاسها الساخنة في شفاهي سلامتك يا قلب خالتك من التعب
انا هاريحك من وجع التمرين الي شادد لك عضلاتك دا
وفجاة مباغته كانها دارسة شخصيتي وتعلم متي ساتكلم ومتي سانطلق
مسكت خالتي زبي من فوق بنطلون الترينج الماسك علية
مسكت وشددت وممكن اكون متاكد انها جابتهم في اللحظة دي ووقتها لم اكن اعلم ان للمراءة الجرأة دي اصلا
مكانش في اي فرصة لاي كلام
فجاة ايديها جوا البنطلون بتقولي حبيبي انت متمرنتلوش بقالك كتير السباحة دي هاتبوظ حبيبي الي عارفاه تقريبا
واخرجتة خالتي في ايدها وهو بكامل شعرة ونظرة لا مبالاه منها
ولسانها يخرج يلمس طرفة بهدوء

كلب ينيك بنت - حصان ينيك بنت - تحميل افلام سكس - تنزيل سكسي - صور سكس - نيك محارم - سكس نسوانجي - محارم مصري - افلام سكس حيوانات - سكس حيوانات - سكس كلاب - سكس حصان - نيك حيوانات .
وقالت حبيبي تعرف ان ريحة مجهودك دي وعرقك دا لهم مذاق خاص
وكعادتها وجدت زبي لاخرة داخل زورها وايدها علي حلمة بزي اتفاجئت كرجل لا اعلم ان لنا شهوة منها
وقت طويل من المص واللحس في اعضائي الحميمة وانا لا استطيع ان انطق ولا اتخيل ان خالتي معايا فعلا
جابتهم لي وكان لسا زبربخيرة مانامش للحظة
قامت خالتي وقعدت فوقي
قلت لها خالتو انتي بجد هاتدخلية
حطت صباعها علي شفايفي وقالت لي شششش
ماتنطقش باي استفسار عن اي حاجة سيبنني اريحك وبس
احساس اول مرة يدخل الزبر في اعماق كس ولزوجتة من مراة شهوانية
خلاني احس بروحي كلها بتنسحب لروحها جواها
حسبت انها بقت ملكي حسيت برجولة لا توصف وانا مخترق اكثرحصانها سرا وامانا
استوعبت الي بيحصل وبدات اتفاعل
بمسكة من حلمات وطراوة صدر لم يصدر منها غير اصدار واحد ووضع فيها هي
استمرت بركوبها لي وههي كل شوية تحضني وتصرخ صرخة مكتومة وتخربش جنبي وانا لا زلت يا دوب المارد بيشد
حسيت حركتها هديت وانا جوايا لسا نار
شعور ان المتعه دي ممكن تخلص اربكني ورعبني
قمت بسرعه خرجتة ووقفت قدام السرير
وقربت من شفايفها ومصيت لريقها وشربت علشان اشعلل نارها تاني بسرعه ولكني لم اكن اعلم ان نار الشهوة سوائلها ليست في الفم
فقدت شعور لحس الكس وقتها لاني لم اكن اعلم عنه شيء
لكن رفعت فخديها علي كتفي
وبكل ثقة وجهتة نحيتها واندفعت كاني بنط من قفزة ثقة 20 متر لاعلي
لاجد صرخه وشخرة وقلم علي وشي
يخربب بيييييييييييييتك يا حيوااااااان
دخل في طيزها التي لم تكن متوقعه ابدا ان يحدث
حظي الحلو يومها ان سائلها كان مغرقها وكان اختراق ناجح مؤلم لكنة غير مؤذي واتضح انها كانت دايما الخيار والبدنجان مبيفارقوش طيزها الناعمه
اخرجتة بخوف فحضنتني وقالت لي دخلة ياخرب بيتك انت عاوز تموتني دخلة
عدلتة المرة دي نحية كسها وبشويش دخلت بوسطي كحضن برئ لتائه يعود لوطنة واشعر بدفء النيك
استمرت مهمة دك كسها لحد ما ارتعشت وانا حسيت اني هاجيب لبني
قفلت لها بكل عفوية انا هاعمل جوا
حسن حظي انها استوعبت بسرعه الي اقصدة وبعدت وسطها وخدتة فجاة جوا طيزها
لينزل حمم حليبي وشهوتي لاول مرة داخل جسد انثى
وندوب في حضن لوقت ماينفعش ان اكون بحسب لية
وتستمر العلاقات السطحية والحب اللا سلكي حتي موعد سفرها مع زوجها

نص الاحداث حقيقة فقط
قصة في سبيل الفضفضة والتخيل فعلا
مين حصل معاه احداث مشابهة
انا كانت خالتي هي سبب حبي للسيدات الكبيرة فعلا ولحد النهاردا عشقي من هي اكبر مني
ولما تزوجت تزوجتها اكبر مني ب 8 سنين
احترامي للجميع


ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۲۲ ارديبهشت ۱۴۰۰ ] [ ۱۲:۴۱:۱۵ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]

عيلتي اللباوي

عيلة كلها نسوان لبن وشراميط من اول امي حنان 37سنة واختي دينا الزريبة 19 سنة واختي رشا 18سنة بس جسمها جسم مره مش بنت ومافيش فرح الا اما يرقصوا فية وبنت خالتي اميرة28سنة ودي لبوة اوي وبتخرج من غير كلوت واختها سما 29سنة ممرضة وبرميل شرمطة وبتبات ف المستشفي ساعات ف وسط النسوان دول كنت بشوف بلاوي ف الصيف ومواقف تديث وانا صغير بس طلعت دكر موجب عنيف وعلمتهم الادب كلهم من وانا صغير كنت بشوف طياز وكلوتات وسخة مرمية قدامي وعبي ع اللحم ونسوان شراميط قاعدين ملط اكنها شقة دعارة وانا كنت بحب كدا اوي ومنكرش اني كنت بحس اني لبوة زيهم وكنت بلبس لبسهم واتخيل نفسي مره زيهم وبتغاظ من لحمهم وطيزهم ولا كان بيتعملي حساب وكانوا بيقلعوا قدامي عادي اول شرموطة كانت هايجة فيهم اميرة بنت خالتي كانت بتخليني انام جانبها وتمسك ايدي تمشيها وتحسس ع كسها بيها وانا كنت صغير وف مره كانت مستحمية وقاعدة تسرح شعرها ولابسه قميص ع اللحم راحت مدخله راسي بين رجلها وهي قاعدة وخلتني امص كسها المشعر دلوقتي اتجوزت طبعا ولسه لبوة وهايجة كنت ف مره عندها وكنت قاعد ع كرسي جات قاعدت ع حجري ب

سكس - نيك - بورنو - سكس حيوانات - تحميل سكس - سكس - نيك - مقاطع سكس - سكس امهات - سكس محارم - تحميل سكس نيك - سكس حيوانات .

طيزها كانت طرية اوي وكبيرة قال بتضحك الشرموطة وكنت مروحة معاها ولابسه عباية ع الكلوت وف المواصلات طيزها كانت بتترج وفلقها كل واحدة ف ناحية وحكت قدامي عن الواد جارهم الصغير اللي كان بيشتري حاجة من عندها وخلاها موطية وراح لازق فيها بزبه وايده ع بزازها بيعصرها وامي حنان العايقة بتلبس لبس ضيق وتحط مكياج وكل الناس بتقول عليها شرموطة افتكر انها كانت ع الدكان وكنت معاها وجابت اوستيك ساقع وفضلت تمص وتلحس فيها ع الدكان وانا مركز ع شفايفها وهما مقفولين ع الاوستيكة حسيت بهيجان مع اني كنت صغير دا غير كلوتاتها اللي بقيت مدمنها لحد ف مره شكيت فيها كنت معلم كلوت قماش بصلي كنت بشمه والبسه وهو وسخ وافلقس وافتح خرم طيزي واحط بتنجانة ف خرمي لحد ما بقا خرمي واسع وواضح انه مفشوخ مع اني عمر ما حد لمسني وطيزي ياما جابت دم وكنت شرموطة بس مع نفسي المهم لاحظت ان الكلوت البصلي اختفي فجاة جه ف دماغي حاجات كتير واولهم هل حنان قاصدة تخبية مني وعارفة اني بلسبه قلقت فشخ وقولت مافيش اقرب من الايام حنان كانت طويله وقمحية وجسمها مرهرط سيكا بس كانت امكانيات جبارة اما سما بنت خالتي الممرضة كانت بلدي وقصيرة وطيزها كبار ومانبرة خالص وبارزه وكل لبسها عبي ضيقة من الوسط وكانت بتبات ف المستشفي وكانت بتقعد ف البيت ب هدوم فضيحة وعبي ع اللحم وياما العباية اتحشرت بين طيزها قدامي بس كانت معجبة بشاب لسه 16سنة من المنطقة وكانت تقعد تهزر معاه وتروح عندهم لما ميكنش حد ف البيت غيرة هو كان وسيم جدا ورفيع كنت بتخيلة وهو بينكها بجسمه الرفيع ف طيزها الكبيرة وكنت بتمحن اووي اما دينا ورشا اخواتي دينا كانت شرموطة اوي تكلم شباب وخدت لقب الزريبة ف المنطقة كانت بتكلم بالخمسه مع بعض ولما تشوف شاب تبقي مش ع بعضها جسمها كان كرباج مشدود قمحية وفخادة كانت مليانة وبزازها متوسطة وطيزها كانت كبيرة وف البيت كانت عبي ع اللحم واسترتشات خفيفة وكانت بتقلع قدامي وتقف بالكلوت عادي اما رشا كانت مش هايجة اوي بس مع انها اصغر من دينا بس جسمها كان اكبر منها كانت تحسها مره مش بنت خمرية وبزاز كبار وطياز كبار وفخاد متروسه لحم قنبلة هيجان ماشية ع الارض وف البيت طبعا لبسها ع اللحم تخيل تبقي عايش ف وسط كمية اللحم دي ومش تبقي ديوث ولبوة كل دول معايا ف شقة واحدة حتي بنات خالتي لظروف كانت حصلت المهم كنت ع طول حاسس بالسعادة وان ربنا بيحبني عشان اعيش وسط اللحم دا كله حنان كانت ع طول برا البيت بتخرج كتير فشخ وسما كانت ف شغالها نبطشيات كتير واميرة كانت شغالة بتمسح ف المستشفيات يعني ع طول

سكس كلاب - سكس حصان - افلام سكس محارم - تحميل سكس - سكس امهات - سكس حيوانات - صور سكس - قصص سكس - تحميل سكس - تنزيل سكس - افلام سكس حيوانات

مفلقسة وهي كانت اكبر لبوة فيهم من حيث الشرمطة المهم كنت بفضل انا ودينا ورشا ف البيت ع طول ودينا مشغلة قناة المولد اغاني طول النهار ونازلة رقص هي ورشا ف الشقة ورايحين جايين بالعبي ع اللحم وطيازهم فلقها بعاد عن بعض وانا قاعد متغاظ من طيزهم وجسمهم كنت ببقي قاعد مش ع بعضي وكنا زي اي اخوات بنلعب بهزار ونضرب بعض وهما طبعا عشان شراميط كانوا بيحبوا كدا كنت بضربهم ع طيزهم عادي وكانوا بيضحكوا وكنا بنلعب مصارعة واركب فوقهم واعملهم حركات مصارعة وكنت بفتح رجل دينا واخل ف وسطهم بوسطي وف مرة كانت لابسه بنطلون ترنج قماش ع اللحم وكنا بنلعب روحت راكب فوقها وبشدها عشان اوقعها راح البنطلون مرفوع وطيزها بانت وخرم طيزها كان قدامي لدرجة انه كان عرقان وريحته جات ف مناخيري وشميتها ورشا قاعدت تضحك راحت قلعتني البنطلون وفضلوا يضحكوا ع زبي وتقول شبة نقاة البلح وبقت تقولي كدا ع طول قدام اي حد وتضحك وطبعا محدش عارف اي نقاة البلح دي كنت 6ابتدائي لسه كنت بلبس لبسهم اما اكون ف البيت لوحدي البس عبيهم ع اللحم والبس كلوتاتهم واشمها كنت مدمن شم كلوتاتهم الوسخة العرقانين فيها اففففف ريحتهم بتوقف زبي اوي وكانوا بيقبوا مصفرين ومسودين من عند كسهم وطيزهم كنت بجيب كلوت كل واحدة الوسخة واحلق طيزي انضفها واجيب بتنجانة والبس كلوت فيهم والباقي ع وشي والبتنجانة ف طيزي وافضل اشم وانيك طيزي لدرجة ان زبي مكنش بيقف وكنت بفلقس وافتح فلق طيزي جامد واتخيل اني واحدة من عيلتي الشراميط كانت طيزي لبن وطرية وعريضة لحد ما كنا بنلعب ف مرة وشديت دينا ع حجري وفضلت احك ف طيزها ولازق وهي تضحك لانها مش حاسة بحاجة ورشا كانت بتركب فوقي وتقعد بطيزها ع بطني وتقول اتحرك بقا لو راجل كانت طيزها طرية وكبار وكنت بحسها قوية مش زي دينا فرفورة كنت بحب لما نخرج وانا ماشي ف وسط طيازهم ولحمهم وكنت ع طول بفكر هو كلوت حنان راح فين لحد ما كنت نازل وكان البواب ف العمارة اللي قدامنا بيمسح العربية كان اسمه سيد كان بيلبس جلاليب وكان شكله متبهدل نده وقالي تعالي زق العربية ع ما اطلع روحت وكانت ايدي مش نضيفة ولسه بزق راح قالي اية ده وسختها هات من الصندوق دا اي شرموطة امسح بسرعة روحت اجيب صدمة لاقيت كلوت حنان ف وسط الشراميط عملت نفسي مخدتش بالي وزقيت وطلعت بسرعة وانا متفاجاء وحسيت بلذة ومحنة معقول يكون عم سيد المعفنة دا بينيك ماما حنان بنت الاصول نظرتي اتغيرت لحنان بقيت اتخيل رجلها دي وعم سيد رافعهم ونازل نيك فيها وانة عارف تفاصيل جسمها وبقيت مجرد ما اشوف عم سيد احس اني مكسوف منة وكمان خرم طيزي يقعد ينبض ويفتح ويقفل وبقيت عاوز اشوف زب عم سيد دا اد اية لان حنان كانت نايمة قدامي ف مره ف الصيف والقميص اتشلح وكانت نايمة ع جانبها وفاتحة رجلها شوية لاقيت خرم طيزها واسع ومفتوح فشخ اكبر من بتاعي هجت اوي وصورتها بسرعة وفضلت افكر ف زب عم سيد اللي بيفشخ ماما حنان بقيت اروح عنده ع طول لحد ما كنا ورا ف الجراج لاقيته راح جانب العمود وبيعمل حمام مية وقالي احنا رجالة زي بعض بقا وقعدت ابص ع زبه كان راسه كبيرة وعريضه وخشنة وهو خد باله راح بعد ما خلص جه قعد قدامي وكان قاصد يبين زبه الواقف من الجلابية كان قاعد وفاتح رجله وعامل مش واخد باله وزبه واقف ومدلدل وانا عمال ابص علية وسرحت خالص وانا بتخيل ان دا بيدخل ف ماما حنان راح ضحك وقالي لامواخذة�وانا كنت عاوز اركب علية من حلاوتها وطيزي بقت تفتح وتقفل وتاكلني وانا قاعد مع عم سيد طلعت الشقة هيجان روحت دخلت اوضتي وقلعت وفضلت ابعبص نفسي جامد وادخل صابعين ف طيزي لحد ما سمعت صوت دينا بتنادي عليا لبست بسرعة وخرجتلها لاقيتها بتقولي بضحك نقاة البلح مكبرتش شوية كانت جاية من الكلية لابسه لبس كباريهات بنطلون جينز ع الكلوت وحز الكلوت باين وخط البنطلون داخل بين الفلق وطيزها كبار ومانبرة جامد وفوق لابسه بلوزة قصيرة خالص ي دوب لحد الوسط بقيت مولع خصوصا انها جاية عرقانة من برا وانا بحب ريحة العرق وريحة طيازهم اوي واكيد ريحتها فايحة ف الحر دا دخلت الحمام تاخد شاور وكانت جايبه اكل معاها قالت طلعة ع ما اجي وانا طلعت بسرعة ورحت اخبط ع الحمام واقولها مزوق عشان متلحقش تشيل غيرها الداخلي فعلا خرجت بسرعة وقالت بضحك ما نقاية البلح لو كبيرة كانت حوشت المية وخرجت وانا دخلت جبت الكلوت بتاعها يلهوي كان سخن وريحته معفنة اوي وفايحة اوي قعدت اشم فيه وامسحها ف طيزي وامصه جامد وخرجت بسرعة عشان مش تاخد بالها خرجت كلنا وقالت انا داخلة انام شوية وانا جريت ع الحمام اشم كلوتها وكنت فاتح المية عشان محدش يسمع ولا يدخل وانا لابس الكلوت فجاة لاقيت الباب اتفتح كانت سما ورشا ودينا فضلوا يضحكوا جامد ويقوله ي واد ي بت ولايق عليك وانا قلعته وجريت ملط ع اوضتي ضحكوا ع طيزي ورشا قالت بصوت عالي يخربيتك دا طيزه لبن عن طيازنا وانا قفلت الباب وسامع ضحكهم برا فضلت مخرجتش غير الصبح وحنان بس ف البيت لاقيتها مش عارفة حاجة فطرنا وقالت راحة عند راندا وجاية قولت ف سري عند راندا ولا سيد راندا دي ساكنة ف العمارة اللي سيد شغال فيها نزلت وانا سيبتها ونزلت بعدها بشوية روحت اشوفها عند راندا ولا لا خبطت لاقيت راندا بتفتح وقالت تعالي ماما فين مش باينة قولتلها هي قالت انها جاية عندك ضحكت بسخرية وقالت اه هي جات فعلا وراحت تشتري حاجات اقعد استناها قولت لا انا هنزل روحت لاقيت اميرة واقفة قدام الشقة كانت بتخبط وهتمشي لسه كانت لابسه عباية سمرا ستان دخلنا لاقيتها قامت قالعة البنطلون ف الصالة وقالت افف الجو حر عاوزة ارحرح بضحكة شرمطة كنت بحسها بتهيج عليا تيجي تقعد جانبي وتزنق رجلها فيا وتهزر معايا بالايد وكانت جريئة فشخ ف مره كان عندها تسلخات وقالتلي قدام حنان بضحك تعالي انفخلي كانت هتبات عندنا ف جه اليل والبيت مليان لحم وطياز وبزاز وكلوتات نسوان كنت بتخيل ان البيت مليان رجالة وشغالين نيك فينا كلنا وفاشخين لحم عيلتي اللباوي المهم اميرة بتحب تنام ف الصالة وانا طبعا قولت هنام ف الصاله عشان اتفرج ع اللحم بتاعهم اميرة لاقيت ايدها بتلعب تحت الغطا وراحت قالعة الكلوت حاطها ف الكيس بتاعها حركتهم دي كانت بفرحني جدا كنت بحب اشوف انهم شراميط خليتها نامت ورحت متسحب وسرقت الكلوت اوف كان قماش ابيض بس كان معفن اوي ومسود ومصفر باين انها لابسه بقالها كتير فضلت اشم فيه والحس وريحته تدوب صحينا وقالت تعالي معايا الشغل عشان هجيب حاجات تشيل معايا روحنا وكانت لابسه لبس ازرق جيبه وبلوزة وعماله تلف تمسح ف المستشفي جه واحد كان اسمر وشكله جاي من برا مش شغال معاهم وقفت معاه وشوية وندهت ع صحبتها نجوي وقفت معاها وهي مشيت غابت بتاع ساعة وكانت جاية شكلها مرهقة وهدومها متبهدلة وماسكه حاجة ف ايدها ومطبقاها جامد راحت خدتني وصوتها كان ضعيف شوية وقالت تعالي راحنا الحمامات كانت مفتوحة من فوق دخلت وقفلت ع نفسها وانا بسرعة دخلت الحمام اللي جانبها ووقفت ع القاعدة وشبيت شوفت منظر ولعني اوووي اي دا بجد عمري ما شفت ولا هجت كدا قبل كدا�شفت اميرة رافعة الجيبة ومفلقسه وسانده ع القاعدة وطيزها كانت ف وشي فلق طيزها كانت حمرا اوي وخرمها كان مفتوح وواسع وخارج منة بتاع ابيض كدا عمالة تمسحه بصابعة وتمصه جامد وطيزها كانت مفتوحة اوي وانا زبي اللي كان ميت وقف جامد ولاقيته كبر شوية فرحت جدا وبقيت ادعك فية من شكل اميرة خلصت ولاقيتها بتنادي خفت اتفضح بسرعة خرجت وانا مش مصدق اللي شوفته وكنت هيجان جدا كنت عاوز العب ف طيزي الساعة جات 12كنت تعبت قولتلها هروح اقعد ف اوضة الهدوم روحت فعلا ولاقيت هناك كنز كلهم سايبين هدومهم عادي ف الشنط قعدت اتفرج ع كلوتاتهم عجبني كلوت كان موف ستان وكان ريحته معفنة اوي اوف بحب كدا بس اللي لاحظته هو زبي اللي وقف جامد تاني انا استغربت مكنش كدا مطلع زبي ولافف به الكلوت فجاة لاقيت نجوي صاحبه اميرة واقفة قدامي كانت قمحية وطويله وطيزها مشدودة كانت تشبه دينا اختي ف الجسم بس ع اتخن سيكا راحت شدت مني الكلوت وقالت حتي انتا ي مفعوص بس الغريبه انها مش ضحكت ع زبي يعني راحت قالت دانتا بادي من بدري اوي بس حلو مش بطال الكلمتين دول رفعوا من معنوياتي اوي خليتها موطية تلبس الكلوت ورحت هاجم عليها ولزقت فيها من ورا جامد واتشعبت ف ضهرها وفضلت احك وادقر وهي مش عارفه تسلكني لحد ما عرفت احشر زبي ف كسها كان ناعم وسخن من جوا اوي حسيت زبي دخل فرن وفضلت احشي زبي فيها وهي طبعا متقدرش تكلم بس فضلت تشتم وقالت ف وسط الشتيمة اوعي ي ابن خالة بلاعة الازبار مافيش زب هنا الا اما ناكها وراحت لافة جامد ومسكتني ضرب بالقلم ع وشي ومش رديت تتكلم عشان الفضيحة بس اتخانقت مع اميرة وشتمتها جامد جينا مروحين واميرة ولا اكن حصل حاجة ماشية عادي وبتكلمني وبتهزر وانا عامل نفسي عبيط بس كنت ماشي مش ع بعضي وكنت فخور باميرة جدا وفرحت انها لبوة ازبار زي حنان وكل يوم باكتشف اسرار كتير عن شراميط عيلتي




ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۲۱ ارديبهشت ۱۴۰۰ ] [ ۱۲:۳۵:۱۹ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]

يا بختك يا ستى بباباكى اللى مدلعك على الاخر
تعالى انتى كمان اقعدى على رجلى ادلعكو انتو الاتنين
باكلم دينا
وجت دينا وقعدت على رجلى التانية
حوطت دراعى حوالين بطن هنا والدراع التانى حوالين بطن دينا
فطرنا وشربنا عصير.. وهنا قالت انا داخلة اريح شوية يا بابا
عدلت دنيا على رجليا وقعدت بطيزها على زوبرى ودراعى حوالين بطنها
نمتى كويس امبارح
اة يا عمو اكتر من اى مرة ..استمتعت بالنوم اوى اول مرة فى حياتى
فهمت انها استمتعت لما لمست جسمها وحسست على كسها
حطيت ايدى التانية على وركها
بتتلفت وراها عشان تجيب ريموت التليفزيون من على الترابيزة اللى ورانا قامت راسها وقعت
راسها ورجليها سقطو لتحت
بس جسمها وطيزها لسة على رجلى
ايدى اللى كانت على وركها اتحركت لما سقطت واصبحت اقرب لكلوتها
ودراعى اللى كان حوالين بطنها اصبح تحت بزازها مباشرة
مسكتها من دراعها ودراعى كان ضاغط على بزها بشدة
خليكى كدة شوية ههههههههه
عمو يارب يخليك قومنى
ضغطت بايدى على وركها عشان اقدر اشدها وارفعها

سكسي - سكس حيوانات - محارم - تحميل سكس - صور سكس - قصص سكس - افلام سكس محارم - افلام سكس - افلام بورنو - تحميل سكس - سكس امهات - افلام اباحية - مقاطع سكس - سكس حيوانات .
رفعتها وايدى قربت اوى من كلوتها.. وسبت ايدى فى مكانها على وركها اللى اتعرى عشان قميصها رجع لورا لما اتزحلقت وقعدنا نحكى انا ودينا
وايدى التانية حوالين وسطها
قميص النوم سقط لقدام لما وقعت.. وشق بزازها اغلبة كان باين ومكنتش لابسة سوتيان
بزاز دينا كبيرة ومنفوخة ومثيرة اوى
انتى بقالك فترة معملتيش سويت صح.. فى شعر فى رجليكى
اقصد وراكها بس مقلتهاش صراحة كدة عشان محرجهاش
اة يا عمو عندك حق
انتى جسمك جميل ولازم تهتمى بية اكتر من كدة
بجد جسمى جميل يا عمو؟
اكيد جسمك جميل
رجليكى ووراكك حلوة وصدرك حجمة مناسب وباقى جسمك متناسق
حبيبى يا عمو وباستنى من خدودى.. ولصقت بزازها فيا للمرة التانية
ما تيجى ندخل نريح شوية مع هنا
يللى بينا
ودخلنا على السرير جنب هنا.. ودينا نامت على جنبها وجسمها قريب اوى منى
ربع ساعة كدة واتقلبت دينا ولزقت فيا وانا زوبرى كان شادد على الاخر
طيزها كانت سخنة اوى وطرية اوى اوى
حطيت ايدى على بزها وبعدين حركتها شوية.. فدخلت جوة حمالات القميص
مسكت بزها وقعدت اضغط علية اوى ..واشد الحلمة وافركها واقرصها بصباعينى
واترك بزها واروح للبز التانى اضغط علية وافرك الحلمة واشدها لبرة
دينا هاجت وابتدت تتحرك عشان تحك طيزها فى زوبرى
وبعدين نامت على ضهرها انا وصلت للزروة
ابتديت احسس على وراكها وطلعت لفوق ..وحطيت ايدى على كلوتها وباضغط على شق القمر
ابتدت تتحرك وجسمها يعلى ويوطى.. دخلت ايدى جوة كلوتها وابتديت ادلك شق القمر
كانت غرقانة افرازات صابونية
طلعت بايدى جوة قميصها وفركت بزها وقرصتها من الحلمة.. ونزلت تانى على كسها
حطت ايدها فوق ايدى وضغطت اكتر وابتدت تنهج ..ودقات قلبها بتتسارع بشدة وحركت ايدها التانية وحطتها على زوبرى واتكسفت تمسكة ..انا خليتها تمسكة وضغطت علية جامد وابتدت تدلكة
انا سخنت اوى وباضغط على كسها جامد.. وبادلك شق القمر بشدة لحد ما جبتهم انا وهى فى وقت واحد
جسمها هدى وحطت ايدها على بطنى وراحت فى النوم
دينا بعد ماصحيت راحت لمامتها تتطمن عليها وترجع تانى
هنا صحيت وجت قعدت على رجلى وقعدت تفرك لان بتاعى كان قايم شوية
دينا قالتلى انك شلتنى من الحمام وانا عريانة ونشفتنى ولبستنى هدومى؟
هنا بتكلمنى

سكس - نيك - بورنو - جنس - نيج - سكس كلاب - سكس حيوانات - صور سكس ساخنة - مقاطع سكس - فيديو سكس - سكسي - تحميل سكس نيك - سكس امهات - سكس محارم - سكس حيوانات .
متكسفتش منى يا بابا وانا عريانة؟
هنا بتكلمتى
حد يتكسف من بنتة برضة
يعنى انا لو حصللى كدة كنتى هتتكسفتى منى؟
هاتكسف شوية بس هاشيلك برضة
اية رايك فى جسمى بقى طالما انت شفت كل حاجة؟
كل حاجة فيكى جميلة يا حبيبتى
انا صدرى صغير يا بابا صح؟
صدرك جميل يا حبيبتى
طب حط ايدك علية
انا اتفاجات
هة قلتى اية؟
حط ايدك علية يا بابا
ازاى يا حبيبتى؟
اشمعنى بتحط ايدك على صدر دينا؟
انا
اة يا بابا.. انااحسيت بكل حاجة عملتوها وانا نايمة
حسيت بحركات دينا وفهمت انك بتلمس جسمها وهى نايمة
انا..انا
انت اية يا بابا؟
هى دينا جسمها احلى من جسمى؟
مش القصد يا حبيبتى
يبقى تلمسنى زى ما لمست جسم دينا
تعالى ندخل نريح يا بابا شوية
ودخلنا وانا محرج جدا من بنتى ومش عارف هاتصرف ازاى
مكنش فى نيتى خالص انى المس هنا بنتى
طلعنا على السرير وهنا مسكت ايدى ودخلتها جوة الحمالات وحطتها على بزها
اعمللى زى اللى عملتة مع دينا يا بابا
قعدت اضغط على بزها واقرصها من الحلمة واشدها لبرة

سكس حيوانات - نيك حيوانات - سكس حصان - سكس كلاب - سسكس - سكسس - سكس نسوانجي - سكس صعيدي - نيك امهات - سكس امهات - سكس محارم - افلام سكس محارم - افلام سكس اجنبي - تحميل افلام سكس - تحميل سكس حيوانات - سكس عائلي - سكس امهات .
اقرص اقوى يا بابا بتهيجنى اكتر
وقرصتها اجمد وصرخت اهههههه كمان كمان اقوى يا بابا
وقرصتها اقوى وصرخت جامد المرة دى اهههههههههههه هاموووووووووووووت مش قادرة
وشالت ايدى من على بزها ودخلتها جوة كلوتها
ابتديت ادلك شق القمر.. اضغط جامد يا بابا انا تعبانة اوى
وضغطت اجمد من الاول اهههههههههههه هاموووووووت اضغط اكتر يا بابا انا تعبانة
وحطت ايدها على زوبرى وقعدت تدلك فية جامد
وبعدين قلعت كلوتها وطلعت فوقى
وقعدت تحك كسها فى زوبرى
اهههههههههههه حراااااااااااام هاجيبهم يا بابا
وانا ماسك بزازها وبافرك فيهم
وجبنا انا وهى سوا.. ونزلت من فوقى ونامت على دراعى
كل دة عملتة وانا متضايق جدا من نفسى
لما صحينا اخدتنى بالحضن وباستنى من شفايفى ..انت اجمل اب فى الدنيا يا بابا
انا مش عاوزاك ترد ماما.. انا باكرهها عشان وزعت بابسى
ونفسى نعيش انا وانت لوحدنا
هنا علاقتها بيا كانت اقوى من مامتها وكانت اقرب ليا ..اى بنت علاقتها بابوها بتبقى اقوى من امها
انا هاسعدك يا بابا وهاعوضك عن غياب ماما المقرفة دى
ورجعت دينا بعد ما اتطمنت على مامتها واخواتها
خبطت وفتحتلها الباب وحضنتها ولزقت فيا.. وحطيت ايدى على طيزها وضغضتها جامد عليا
كسها كان ملامس زوبرى
هنا لسة نايمة؟
اة لسة نايمة اصلنا سهرنا جامد امبارح
خليها نايمة يا عمو
وعملنا شاى وقعدنا نشربة
تعالى اقعدى على رجلى
نطت وقعدت على رجلى
وحشتينى يا مجرمة
انت اكتر يا عمو وبستها من شفايفها
حطيت ايدى على وراكها وقعدت ادلك وراكها العريانة
وبعدين دخلت ايدى بين وراكها ودلكت كسها
اههههههههههههههههههههههههه
هاموووووووووووووووووت يا عمو براحة مش قادرة
اية يا بت البزاز الحلوة دى؟ انا هاكلهم اكل
كل يا عمو براحتك هما مشتاقين لشفايفك
العيال كانو معزورين ولاهى... ههههههه
بزازك كبيرة وحلوة يا بت يا دينا.. يكونش ابوكى كان بيلعبلك فيهم وانتى صغيرة؟
هههههههه مش فاكرة يا عمو بابا مات وانا صغيرة.. ومش فاكرة اى حاجة
لو كان لسة عايش لحد دلوقتى مكنش عتقك
انا اللى كنت بالعب فيهم كتير بعد ما بلغت.. بس اوعى تقول لحد ههههههههه
هما عاجبينك اوى كدة يا عمو؟
اوى اوى طراى بفظاعة وكبار
طيب قطعهم بمعرفتك بقى
وطلعت بزها وقعدت امصة بشفايفى..بزازها حجمها حلو اكبر من بزاز هنا
هاموووووووووووت يا عمو عض الحلمة باسنانك
وصرخت صرخة جامدة
يخرب عقلك هتصحى هنا
غصب عنى يا عمو
على فكرة يا عمو انا هاقعد عندكو لحد ما طنط ترجع وتصالحها
طنط شكلها مش راجعة
يبقى احسن هههههههههه
هابقى اروح اتطمن على ماما واخواتى كل فترة وارجع اقعد معاكو
وقعدت ابوس وامص فى شفايفها وبادعك فى بزها
انت موتتنى امبارح يا عمو لما كنت نايمة جنبك
كنت هايجة بطريقة فظيعة اول مرة تحصللى
كان نفسى تنام فوقى وتفتحنى
احنا لسة فيها نعملها النهاردة
ههههههههه طبعا هى بتتمنى لكن مستحيل اعملها
اما ادخل اخد شاور احسن عرقانة
اجى اليفلك جسمك
يا ريت يا عمو
يللى بجد ..هنا نايمة ومفيش مشكلة ادخل معايا يا عمو
بصيت على هنا لقيتها نايمة وبتشخر كمان
ودخلت معاها فعلا
قلعنى يا عمو.. وقلعتها هدومها ونزلت الكلوت بالرااااااااااااحة وفكيت لها البرا
واخدت الاسفنجة وحطيت عليها الشاور وابتديت اليفها
ليفت بزازها حلو اوى وعليها رغوة كتير.. ونزلت لوراكها وكسها وليفتة كتير برضة
واتدورت وليفت طيزها جامد اوى وقلعت هدومى وخليتها تمص زوبرى
وبعدين لفت ووطت بجسمها على حرف البانيو وابتديت انيكها فى طيزها
والشاور سهل المهمة ..وجسمها كلة كان بيلمع من الشاور
اهههههههههههه هاموت يا عمو
وبعدين حضنتها ولزقنا جسمنا فى بعض تحت الدوش
يللى بقى انشفك
خلينا شوية كمان تحت الدوش يا عمو
وفضلنا شوية كمان لحد ما استكفت وابتديت انشف جسمها
ولبستها الكلوت ودلكت كسها ..ولبستها البرا وفعصت فى بزازها ولبست قميص النوم
وبعدين نشفت جسمى ومسكت زوبرى ودلكتة شوية.. وكملت لبسى وخرجنا من الحمام
مفيش حد احسن من حد عملت معاكى زى هنا واكنر
انت اللى هتحمينى كل مرة يا عمو ..ايدك حنينة اوى
ماشى بس هنا تكون نايمة
ودخلت سرحت شعرها وحطت روج وجت قعدت على رجلى
وباستنى والروج طبع على شفايفى ومسحتهولى
انتى بتعملى العادة السرية يا دينا؟
لما باكون تعبانة باعملها عشان ارتاح
وهنا برضة بتعملها
عرفتى منين؟
بارد على دينا
احنا مش بنخبى على بعض اى حاجة وسرنا مع بعض
وهنا عرفت انك عملت معايا ..حست من تحركات جسمى ونهجانى وسئلتنى ومقدرتش انكر
ماشى بس برضة مش هاقدر اعمل معاكى اى حاجة وهى صاحية
اية المشكلة يا عمو طالما عرفت كل حاجة
مقدرش يا دينا مقدرش.. لكن لما تكون نايمة ممكن اعمل معاكى
خلاص يا عمو ماشى كلامك
هنا ودينا نزلو اشترو شوية ملابس محتاجينها ومنها قمصان نوم
القمصان اللى اشتروها كانت خفيفة اوى وواصلة لنص وراكهم وحمالات
وابتدو يقلعو السوتيانة وهما قاعدين فى البيت
لما كانو بيلبسوها ( اقصد قمصان النوم) كان جسمى بيولع نار.. لان جسمهم اغلبة بيكون عريان وبزازهم هتطلع برة القميص
وتقريبا زبتو الامور بينهم ..لان كل يوم بنت تنام جنبى واليوم التالى البنت الاخرى هى اللى تنام جنبى
عشان امتعهم بنفس القدر
ولما المس واحدة منهم التانية تعمل نفسها نايمة عشان متحرجنيش
فى مرة من المرات دينا اللى كانت نايمة جنبى
وشعشعت معايا يومها وطلعت بزازها وقعدت امص فيهم واشد الحلمات وافركها
وهى مسكت زوبرى وقعدت تدلكة جامد
دخلت ايدى جوة قميص النوم وابتديت ادلك شق القمر من فوق الكلوت
وهى شدت ايدى ودخلتها جوة الكلوت وكانت غرقانة افرازات
وقعدت ادلك شق القمر وهى ابتدت تعلى بجسمها وتنزل ونفسها بقى اسرع
انا سخنت اوى ونزلت بين وراكها وقلعتها الكلوت.. وقعدت الحس كسها بلسانى وادخل مناخيرى جوة كسها
وهى حطت ايديها الاتنين فوق دماغى وضغطت اكتر
وجسمها ابتدا يتنفض جامد وبتعلى وتنزل بجسمها اسرع من الاول
وطلعت فوقها وابتديت امص بزازها واعض الحلمة وانا باحك زوبرى فى كسها.. لدرجة انها صرخت من النشوة بصوت عالى
هنا حست بينا والظاهر انها هاجت اوى.. لانها كانت حاطة ايدها على بزها
وانا راكب فوق دينا وباحك زوبرى فى كسها مديت ايدى على جسم هنا
لقيتها بتنهج بصعوبة واتاكدت انها فى قمة هيجانها
مديت ايدى تحت قميصها ودخلتها جوة كلوتها وقعدت ادلك شق القمر
حطت ايدها على ايدى وضغطت اكتر ومسبتهاش الا لما جابتهم وهديت
كانت عاملة نفسها نايمة عشان متحرجنيش
وكملت مع دينا لان جسمها فاير عن هنا ووراكها اشد وبزازها اكبر من هنا
وانا راكب فوقها وبابوسها وشوية امص بزازها وارجع ابوسها تانى.. وكل دة وزوبرى بيحك فى كسها
لحد ما جبتهم انا وهى فى وقت واحد
وقامت دينا تتشطف وتغير الكلوت اللى غرق بافرازاتها
ونمت جنب هنا واخدنها فى حضنى ونمت
مسكت ايدى وحطتها على بزها ونمنا وانا ماسك بزها
واتكرر الموضوع دة كتير بعد كدة ..انى اكون نايم فوق واحدة منهم وامسك كس التانية اللى هاجت لما حست بينا وبتكمل وهى عاملة انها نايمة
تقرينا دينا قعدت عندنا الصيف كلة ..كانت بتروح يوم تتطمن على مامتها واخواتها وترجع تانى
ولما المدارس دخلت كانت بترجع مع هنا مرتين تلاتة كل اسبوع.. عشان انيكها واكيفها
واحيانا ترجع بعد الدرس لعندنا وتروح اخر النهار
كنت بابوسها شوية وادلك كسها وامص بزازها بسيط كدة لان هنا بتكون صاحية
بس بقت تلبس لبس فاجر اوى وهى جاية عندنا
بتلبس بلوزات خفيفة اوى بتبين السوتيانة تحتها بوضوح شديد والسوتيانة صغيرة اوى يا دوب مغطية الحلمة
وجيباتها بقت قصيرة اوى بزيادة ووراكها مخروطة خرط يعنى تهيج اتخن تخين
وهنا بقت تقلدها فى لبسها
اقولها يا بنتى لبسك دة ممكن يعرضك لمعاكسات ومشاكل فى الشارع
يا بابا كل البنات بقت تلبس كلها زى كدة
وهنا بقت تصر انى ادخل احميها كل مرة ..وبنعمل عمايل سودا واحنا فى الحمام
ومبقتش طايقة سيرة امها ومش عاوزانى ارجعها
عشان بامتعها وبانيكها
ولما باعمل معاها بتقلع قميص نومها والكلوت.. وبعد ما نخلص بتفضل نايمة فى حضنى وهى عريانة
انا خايف انة ييجى يوم وافتح هنا او دينا لما بامارس معاهم.. بيكونو فى قمة هياجهم بحكم سنهم الصغير وما بيكونوش داريين بنفسهم خالص وسايبين روحهم ومتلوهين
يعنى ممكن ادخل زوبرى فى كسهم بالغلط بدون ما اقصد
لما بيطلعو يركبو فوقى عشان يحكو كسهم فى زوبرى.. بابقى خايف موت ومحرص على الاخر عشان زوبرى ميدخلش فى كسهم
وهما بيتمنو كدة طبعا انى ادخلة فى كسهم بدون ما اقصد
زعقتلهم كزا مرة وقلتلهم انهم يضمو وراكهم وانا راكب فوقهم.. يقولولى بتتفتح غصب عننا
ولما بتكون الدورة عندهم ولسة خلصانة بيكونو فى قمة الهياج ..وباخاف موت ان زوبرى يدخل فى كس واحدة منهم بدون قصد ..لانهم بيتحركو كتير وفى كل الاتجاهات ..بيكونو شايطين على الاخر
والقعدة المفضلة عندهم دلوقتى هما الاتنين انهم يقعدو على رجلى ووشهم فى وشى.. عشان يلزقو بزازهم فى صدرى واقعد امصها ويحكو كسهم فى زوبرى ويجيبو ميتهم وهما على رجلى
الغريب بقى كل ما امص الحلمة يقولولى عضها.. ولما اعضها يقولولى عض اقوى ويصرخو من العضة لانها بتؤلمهم وبيطلبو تانى انى اعضها.. وكل مرة يصرخو من العض ويطلبو انى اعض تانى
لان دى تقريبا اكتر حاجة بتهيجهم
ونزلنا انا وهنا ودنيا واشترينا كلب لولو لهنا بدل اللى امها وزعتة
وهنا تقعدة فى حجرها وتقعد تاكلة ووراكها بالكامل بتكون عريانة ..ودينا بتقلدها
مرة دخلت على هنا وهى نايمة على السرير وفاتحة رجليها.. و الكلب عمال يشمشم فى كلوتها
بتعملى اية يا هنا؟
هنا اتفاجئت بيا واتكسفت
اصل اصل
اصل اية؟
باشوفة هيعمل اية يا بابا لما يشم ريحة كلوتى
اصلى شوفت فيديو لواحدة الكلب بتاعها بيشم كلوتها وبعدين يقعد يلحس لها بتاعها
فى يوم واحنا قاعدين الصبح خالة هنا اتصلت
ايوة يا ماجد ازيك واخبارك اية؟
بخير كلة تمام
مش ناوى ترجع مراتك بقى يا راجل؟.. كفاية كدة
المشكلة مع هنا مش معايا.. هنا مصرة ان امها تعتزر لها بشدة على الكلب اللى وزعتة وترجعهولها
وامها رافضة الاعتزار ومش هتقدر ترجع الكلب
عاملين اية وبتاكلو ازاى؟
ابدا بنجيب دليفرى واهى ماشية ..واحيانا باتصرف انا
انا هاجى فى يوم اطبخ لكو اكل يكفيكو اسبوع لحد ما ربنا يهديك وتصالح مراتك
مش عاوز اتعبك معايا
مفيش تعب ولا حاجة مش كفاية البت دينا مقيمة عندكو باستمرار
عادى يعنى ما هو بيتها
انا جيالكم بكرة.. وهاعدى على السوق اشترى الخضار ولوازم الطبيخ وهاشترى لحمة وفراخ وسمك
وتانى يوم لقيت الباب بيخبط وفتحت لقيتها خالة هنا وشايلة حجات كتير اشترتها من السوق
امال فين دينا.. بتشترى حاجات وقالت انها هتحصلنى
وحاسبتها بالعافية على الحجات اللى اشترتها.. مكنتش عاوزة تاخد الفلوس ابدا
وقعدنا نشرب شاى وشوية والجرس ضرب
سامية اتخضت من ضرب الجرس
الشاى اتكب على هدوم سامية من الخضة لما الباب اترزع
قومى هاتى قميص من الدولاب وغيرى هدومك ..وقامت جابت قميص نوم ولبستة وشطفت فستانها ونشرتة على الحبل ..القميص كان شابونيز يعنى كت بدون اكمام وفوق الركبة بحاجة بسيطة
سامية بعد ما شربت الشاى دخلت على المطبخ
ماجد لو عندك كبايات او اطباق هاتها عشان اغسلها لو سمحت
وجبت الكبايات وبادخلها المطبخ ..جسمى حك فى سامية بدون قصد
ماجد البصل بتاعكو فين؟
ودخلت اوريها مكان البصل.. برضة جسمى حك فيها بدون قصد
شوية وندهتلى تانى السمنة فين يا ماجد؟
ودخلت اوريها مكان السمنة وهنا بقى حكيت فيها بس كنت قاصد
متخليك واقف معايا شوية عشان تعرفنى الاماكن
وفعلا وقفت معاها فى المطبخ.. وكل شوية اعدى من وراها وامسكها من وسطها عشان المطبخ ضيق شوية
القميص دة ماسك على جسمى شوية
اصل سامية مليانة عن مراتى شوية وطيازها مكسمة وبارزة فى القميص والشق اللى بين بزازها باين بوضوح
وشوية وادتنى ضهرها.. ووطت تجيب بصلاية وقعت منها وزوبرى حك فى طيزها جامد
مش عارف قاصدة ولا متقصدش
تعالى امسك اللحمة قصادى عشان اقطعها
وقطعنا اللحمة
وبعدها ابتدت فى السمك
ماجد لبسنى مريلة المطبخ عشان الزفارة
اخت مراتى وبتيجى عندنا كتير.. وواخد عليها عادى يعنى
ونزلتها فى رقبتها ولفيت وراها عشان اربط الفيونكة.. لقيتها رجعت جسمها لورا شوية وطيزها حكت فى زوبرى
المرة دى اتاكدت انها قاصدة ..وزوبرى وقف طبعا وهى حست بية
دى دينا بتحبك اوى يا ماجد وبتعتبرك زى ابوها
وانا كمان باحبها جدا.. هى وامها كمان ههههههههه
يارب يخليك يا ماجد انت غالى عندى اوى
سامية بقالها اكتر من عشر سنوات وهى ارملة
سامية قعدت فترة طويلة فى المطبخ وانا واقف معاها.. وكل شوية اعدى من وراها واحك جسمى فيها
وقعدنا اتغدينا سوا انا وسامية وهنا ودينا وقالتلى انها هتيجى بكرة تكمل
هتيجى من بدرى عشان تلحق تخلص وتروح
الدراسة كانت شغالة وهنا بتروح المدرسة
سامية جت بدرى.. بعد ما هنا نزلت راحت المدرسة
ماجد تعالى هاتلى قميص نوم على ما اغسل ايديا
وجبتلها قميص نوم حمالات وقصير عليها وماسك اوى على جسمها وخفيف خالص
اية دة يا ماجد؟
تقريبا تقريبا انا كنت قاصد... ههههههههههه
اهو اللى طلع فى ايدى بقى البسية وخلاص
مش عارف اختك بتشيل قمصانها فين
دة ممكن وفاء تلبسهولك لما تكونو رايقين وناويين على حاجة ههههههههه
يا ستى البسية وخلاص بقى مفيش حد فى البيت وهنا فى المدرسة
هالبسة بس بشرط ..اوعى تفتكرنى وفاء ودماغك يروح لبعيد
كلامها هيجنى اوى واحنا لوحدينا انا وهى
بتقلع وبتغير هدومها.. الباب كان موارب فاتفتح اكتر.. وشوفتها وهى واقفة بالكلوت والبرا
قمت داخل وحاضنها من وراها وبابوس فى رقبتها
ماجد اية اللى انت بتعملة دة؟ ميصحش كدة
انا تعبان اوى يا سامية وانتى جميلة اوى
ولزقت زوبرى فى طيزها ومسكت بزازها وانا بابوسها من رقبتها
ماجد حراااااااام عليك مش قادرة استحمل
قالتها بصوت واطى اوى ..ومفيش مقاومة خالص
مقاومتها كانت ضعيفة جدا لانها ارملة اكتر من عشر سنين
انا كنت تعبان لانى منكتش من يوم ما مراتى سابت البيت
اللى كنت باعملة مع البنات تفريش وبس لكن منكتهمش ولا مرة
واخدتها ونمنا على السرير.. وقلعتها البرا وقعدت امص فى بزازها واشفط الحلمة واعضها بسنانى
وانا راكب فوقيها وزورى فوق كسها وقعدت ابوس فى وراكها
مش قادرة حرام عليك دخلة بسرعة هاموووووووووووووت
وبالبس الكاندم قالتلى ملوش لازمة الدورة اتقطعت دخلة براحتك
وقعدت ارزع فيها وهى تقوللى اخبطنى كمان باحب العنف
وقعدت ادخلة واطلعة بعنف فى كسها لحد ما جبتهم فيها
وقعدت بعدها ابوس فيها مدة طويلة ..امص شفايفها وتمص شفايفى واحنا نايمين قصاد بعض
والعب فى بزازها الطراى وامشى ايدى على كل جسمها
وقمت جبت حتتين جاتوة من الثلاجة وكانزين.. وشربناهم واكلنا الجاتوة واحنا على السرير عرايا
وقعدنا نحكى شوية عن اختها وهاصالحها امتى ..وانها زعلانة لانها خانت اختها بس كان غصب عنها
لانها محرومة اكتر من عشر سنين ومقدرتش تقاوم
وشوية وقالتلى انت تعبت.. لو متعبتش انا عاوزة تانى
طيب مصيهولى الاول وقعدت تمص فية ..وانا دخلت راسى بين وراكها وقعد الحس كسها بلسانى
صوتها ابتدى يعلى واهات شديدة..دخلة بسرعة انا مش قادرة انا محرومة من سنين طويلة
حراااااااااااااام هامووووووووووووووووووووووت
ودخلتة ونطرت لبنى جوة كسها وفضلت راكب فوقها ثوانى لحد ما جسمها هدى
قامت راحت الحمام ورجعت..انا متشكرة يا ماجد انا متمتعتش فى حياتى كلها زى ما اتمتعت النهاردة
واكلنا فاكهة وكنا بنحكى سوا
انا عاوز اعملك من ورا
انا عمرى ما جربتها.. عمر ما جوزى عملها معايا
تجربيها النهاردة وهتعجبك اوى
ودهنت جيل ونكتها من ورا وعجبها النيك من ورا اوى
انا هاجيلك مرة كل اسبوع بحجة انى اطبخ لكم ..عشان تروقنى وتبسطنى والعيال فى المدرسة
لو عاوزة تيجى كل يوم تعالى
لا مش هاقدر اجى كل يوم ..دينا هتفهم دى بقت مجرمة وواقفالى على الواحدة
مرة كل اسبوع ونعمل مرتين
الغلط اللى سامية وقعت فيها.. انها احيانا كانت بتقعد على الارض وتحط الكلب فى حجرها وتلاعبة وبتندمج معاة.. فالقميص كان بيرجع لورا من غير ما تاخد بالها.. ووراكها اغلبها بتتعرى وهى مندمجة مع الكلب ومش ملاحظة ان وراكها اتعرت
وطبعا دينا واقفالها على الواحدة.. وبتاخد بالها من افعال امها وبتستغرب من اللى بيحصل
وازاى امها قاعدة كدة قصاد جوز اختها .. ووراكها اغلبها متعرية
والغلطة التانية اللى سامية كانت بتقع فيها باستمرار مع مرور الايام.. انها كانت بتشد اى قميص نوم من الدولاب وبتلبسة
احيانا بيكون القميص غير لائق وعريان من الضهر.. ومقور من تحت الباط وتقويرة الصدر كبيرة شوية
والخيبة الكبيرة لما القميص بيكون خفيف وبتمشى فى النور.. وكلوتها والبرا بيكونو واضحين جدا تحت القميص ووراكها مرسومة كانها مش لابسة حاجة لان القميص بيبقى ماسك عليها
وغالبا برضة كانت بتقلع البرا وهى قاعدة معانا
وبتوطى كتير وبزازها اغلبها بتبان من القميص ..ودينا عنيها بتخرج لبرة وهى مستغربة ازاى امها تلبس قمصان عريانة زى دى قدام جوز اختها
وشكت فى الموضوع وسالتنى كزا مرة هو فى حاجة بينك وبين ماما يا عمو
وبرضة هنا سالتنى نفس السؤال وانا طبعا انكرت بشدة
والغلطة الكبيرة اللى عملتها سامية وبوزت الدنيا كلها.. لما كلوتها اتبل من افرازاتها وقلعتة وشطفتة ونشرتة فى الحمام وفى دماغها انها تشيلة من الحمام قبل ما البنات يرجعو من المدرسة
واللى حصل انها نسيتة خالص.. وطبعا البنات اول ما بيرجعو من المدرسة بيدخلو الحمام يتشطفو من تراب الطريق
وشافو طبعا الكلوت منشور على الحبل فى الحمام
ساعتها طبعا اتاكدو تماما ان فى حاجة بينى وبين سامية.. مهما انكرت وحلفت ان مفيش اى حاجة بينى وبينها
ودينا طبعا شاطت وولعت نار من امها وحاولت تغيظها باى طريقة
منها مثلا انها بتختار اكثر قمصان نوم هنا العريانة الخفيفة اوى ..وتلبسها وامها قاعدة معانا فى الشقة
وامها تعترض وتقوللها اية اللى انتى لابساة دة يا دينا؟
يا ماما هو عمو غريب.. لو جة حد غريب هادخل اغيرة
طبعا امها مبتقدرش ترد عليها وبتسكت
وتتعمد انها تقعد على رجلى وامها قاعدة ..وتلف ايديها حوالين رقبتى وتلزق بزازها فيا وتقعد تفرك وهى قاعدة امعانا فى اغاظة امها
واغلب وراكها عريانة عشان القميص قصير ..وتمسك ايدى وتحطها على وركها العريان امعانا فى اغاظة امها
طبعا سامية اتجننت من عمايل دينا ومش قادرة تعمل حاجة
دينا واخدة عليك بزيادة يا ماجد
دى سامية بتتكلم
واية الغريب فى كدة ؟..انا زى ابوها وهى عندى فى غلاوة هنا بالظبط
انا باقول كدة برضة
بس توصل انها تقعد على رجلك ببساطة كدة؟دى كبرت مبقتش عيلة
ماهى بتقلد هنا ..هنا طول النهار قاعدة على رجلى وبتبوس فيا.. واحيانا بتبوسنى من شفايفى
معقولة بتبوسك من شفايفك؟
ايوة احيانا.. ودينا ساعات بتقلدها وتبوسنى من شفايفى.. اية رايك بقى
للدرجة دى
ايوة واكتر.. هى بتقلد هنا فى كل حاجة بتعملها
والسوتيان اللى قالعاة دة..دى عمرها ما عملتها وهى فى البيت؟
هنا بنتى برضة مش بتلبس البرا فى البيت ودينا بتقلدها
بس دينا صدرها اكبر من هنا بكتير.. وضرورى تلبس برا عشان صدرها اغلبة باين وهى لابسة قميص النوم
ياستى متاخديش فى بالك اصلهم بيقلدو بعض فى كل حاجة
لو هنا مشيت من غير كلوت اراهنك ان دينا هتقلدها
شفتى القمصان اللى جابوها.. طبق الاصل زى بعض.. حتى فى الالوان
نفسى تشوفيها بقى لما بنفتح فى الهزار انا وهى وهنا بنبقى مسخرة
البنت بتبقى اقرب لابوها من امها.. ودينا بتعتبرنى ابوها وبتحكيلى على كل حاجة بتحصل معاها فى المدرسة ..واخرها من اسبوع عيال اتحرشو بيها وهى راجعة من المدرسة
سامية ابتدت تشك ان فى حاجة بينى وبين دينا لانها واخدة عليا بزبادة
واحيانا سامية تيجى تلاقى كلوت دينا منشور على حبل فى الحمام
دينا كانت بتقصد دة لما لاقت كلوت امها منشور فى الحمام
واحيانا تجيب كلوت معاها وهى جاية وتشطفة وتنشرة وهو نضيف بهدف اغاظة امها
سامية كانت بتقوللى اية دة اللى منشور فى الحمام؟
اقوللها البنات فى سن مراهقة وبتنزل منهم افرازات كتيرة ودينا بتعتبر نفسها فى بيتها
هنا برضة ناشرة كلوتات فى الحمام
طبعا عشان اضيع الشك اللى فى دماغها
طبعا انا باطمنها وباقوللها دى فى غلاوة هنا بنتى.. ومتنسيش انها يتيمة فبتعتبرنى زى ابوها وبتتدلع عليا
دى حكايتى مع هنا بنتى ودينا بنت خالتها وسامية اخت مراتى
والتلاتة بيطلبو منى الجنس ودة شيئ بيرهقنى جدا
احيانا مبقدرش البى رغباتهم وخصوصا سامية.. وهى بتكون شبقة جدا ومحرومة وبتطلب الجنس اكتر من مرة وبالحاح
وبرضة دينا وهنا سنهم صغير وهايجين باستمرار وعاوزين جنس كل يوم لو قدرو
ولما الدورة بتيجيلهم وبتروح بيجننونى من الهياج اللى بيكونو فية
احيانا بيداعبونى وبيطلعو يركبو فوقى وبتاعى مبيقفش من التعب
باكون قبلها نايم مع سامية وعامل معاها مرتين عشان الحرمان اللى بتعانية
ومهما عملو بتاعى برضة مبيقفش خالص من التعب
صحتى مبقتش حمل كل دة
مش عارف اخلص من اللى انا فية دة ازاى ؟..تعبت بجد
بافكر جديا انى اصالح مراتى وارجعها عشان اخلص من الهم اللى انا فية دة


ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۱۴ ارديبهشت ۱۴۰۰ ] [ ۱۲:۴۶:۵۶ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]

صباح النور
انهارده هكتبلكوا اول قصه ليا ف المنتدي
اسمي نادر 26 سنه مامااسمها مها 48 سنه وبابا فواد 53 سنه
وعمي شوقي 41سنه
عشان مطولش عليكوا في المقدمه بابا مسافر وبيرجع كل سنتين
واحنا ساكنين في عماره نصها بتاعنا والنص التاني بتاع عمي
احنا ساكنين بالدور التاني وعمي بالدور الرابع وبيشتغل محامي
ومش متزوج والشقه اللي في الدور التالت بتاعتي المفروض اتجوز فيها

ندخل في القصه
في يوم طلعت الشقه بتاعتي اللي ف التالت اجيب منها حاجه
ودخلت المطبخ ولاقيت اللي اول مره اشوفه في حياتي وكان نفسي اشوفه من زمان
كنت ببص من شباك المطبخ المطل علي منور العماره واذا اجد امي بالحمام في شقتنا
وعاريه وتستحم اثارني هذا المنظر بشده فنزلت مسرعا الي الطابق الثاني ودخلت بالشقه المجاوره لنا التي تحت التشطيب وكانت
شديدة الظلام ودخلت حمام هذه الشقه بسرعه لاكون في وجه شاشة العرض واري امي من تقرب مكان واتلصص عليها
ياويلي ايه ده ما الذي اراه امي عاريه ويفصلني بينها عدة امتار انفجرر زبي بالشهوة وانتصب واتضريت لقلع البنطلون
واذا بامي تلتفت وهي ماسكه بقطعة حلاوة لتنتف شعرتها كسها كان مشعر اكنها من سنتين منتفتش كسها ظللت انظر لها
واتخيل باني انيكها ولكن منظر الشعر اصابني بالقرف

افلام سكسي - تنزيل سكس محارم - سكس محارم - تحميل سكس محارم - افلام نيك محارم - تحميل نيك محارم - نيك حيوانات - نيك كلاب - افلام سكس كلاب - تحميل سكس كلاب - سكس كلاب - تحميل سكس تحميل افلام نيك - تحميل نيك تحميل نيك امهات
وعندما انتهت من نتف شعر كسها ظهرت هذه اللؤلؤة التي كانت تخفيها بين فخذيها وتحت هذا الشعر المقرف
نسيت اوصفلكوا جسم امي
امي امراءه بيضاء وذات جسد طويل ممتلئة قليلًا وطيزها كيرفي وبززها كبار مدلدله
وكسها اظن انه من نوع {الكبيني} لونه بني
وعندما انتهت امي لبست ثيابها وخرجت وانا دخلت الشقه بعد نص ساعه بعدما ضربت عشره مرتين عليها
وكانت الساعه العاشره مساءً جهزت امي العشاء واكلنا وذهبت للنوم بمنتصف الليل
وعلى الساعه 2فجرا اذا بشي يسقط في الشقه اللي ف الدور التالت
قمت مفزوع وانده علي امي لم اجدها قلت تبقي امي فوق
طلعت اشوفها بتعمل ايه فوق وانا ع باب الشقه سمعت صوت وقفت اسمع لقيت امي وعمي بينيكها
سمعتهم وهي بتقوله ريح كس مرات اخوك ياحبيبي وبحبك اووي يا شوقي وبموت في زبك
وهو بيقولها كسك حلو اووي بعد ما حلقتيه ياشرموطه شوقي ودافي اووي على زبي وهو جوا مته
واكن اتدلق عليا ميه ساقعه في عز الحر في شهر اغسطس ف الصحرا من اللي انا سمعته
ونزلت مسرعا اللي شقتنا ودخلت غرفتي وانا اقول لنفسي لازم اقتل عمي واخد بتاري وتار ابويا المتغرب
عشان يجيبلها اللي هي عاوزاه
وبعد شويه من التفكير افتكرتها وهي بتستحمي وبتحلق شعر كسها
قلت اكيد كانت بتحلقه عشان طالعه تتناك انهاردة
من عمي شوفي ولكن قلت عندها حق ما بابا بيجي كل سنتين وهي هتعمل ايه واكيد هو عايش حياته بره وبينيك براحته
واتخذت قرار بعد هذا اليوم ان اراقبها هي وعمي واستمتع وهو ينيكا
ومر اسبوع بعد ما عرفت وفي خلال هذا الاسبوع ظللت اراقبها عشان اعرف بتطلع تتناك امته
وفي يوم الاربعاء بعد الواحده ليلا سمعت باب الشقه بيتفتح براحه وخرجت اللبوة الهائجه من الشقه
ورايتها هي تلبس قميص نوم احمر قصير فوق الركبه وفوق منه روب انتظرتها حتي صعدت وخرجت ورائها
وصعدت الي الدور الثالث اللي فيه شقتي واللي هي بتقابل فيها عمي ودخلت الشقه المقابله لشقتي ودخلت
مطبخ هذه الشقه المقابل لغرفة النوم بشقتي
ورايتهم وعمي يخلع لها ملابسها وهي يقبل شفتاها وهي ممسكه بزبه وتقبل شفتاه
ولما قلعها قميص النوم بقت عريانه وبززها مدلدله مكنتش لابسه سنتيان وخلاها بالكلوت بس
ونيمها علي السرير وقعد يبوس فيها ويرضع ببزها وقان قلع الكلوت بتاعه وزبه كان واقف اووي وهي قامت زي اللبوه
وقعدت تمص وترضع في زبه وسامعها بتقوله زبرك اكبر من زبر اخرك معرفش ماتحوزتكش انت ليه
وبعدين هو شالها وحضنها ورفعها وهو واقف وهي لفت رجليها حوالين ضهره ومتشعبطه ف رقبته
وهو رازع زبه ف كسها وهي عماله اه اووه ايه اححح
وبعدين نزلها ع الارض وسامعها بتقوله الحس خرم طيزي يا دكري نزل قعد يلخس طيزها زي الجعان اللي مكلش بقاله سنه
وقام مطلع زبه وبدا يدخله براحه جداااا في خرم طيزها بعد ما لحسه ووسعه بصباعه
وبعد اما زبره دخل لاخره هي شخرت شخره ولا اكنها مسجل خطر بيشخر
دخل زبه وخرجه بتاع خمس مرات وبعدين طلعه وقلبها علي ضهرها ورفع رجلها وفشخا وقام مدخل زبه في كسها
وهي فرحانه اووي وعماله تقوله نيكني يابن المتناكه وكل ماتشتمه هو يزيد اووي في الرزع زي المكنه وهو بينيك وقام مطلع زبه مره واحده
وخلاها ف وضع الدوجي وقعد يضرب فلقت طيازها ودخل زبه ف كسها منورا
وبيقولها انا ولا زب فواد يالبوة قالتلهله زبك ياسبعي كسم فواد
واناواقف بنفرج ف الضلمه ونفسي ادخل الحسلها وهو بينيكها
وبلما قرب يجيب خلاها تنام ع ضهرها وجاب عل ى كسها من فوق وعلي بززها المتناكه
ياريت الفصه تبفي عجبتكوا

 ءىءء - اب ينيك بنته - ابن ينيك امه - افلام سكس حيوانات - تحميل سكس حيوانات - تنزيل سكس حيوانات - سكس حيوانات - سكس كلاب - محارم عربي - محارم اجنبي - محارم - مقاطع سكسي - نسوانجي - نيك امهات -


ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۹ ارديبهشت ۱۴۰۰ ] [ ۰۲:۳۹:۰۶ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]
.: Weblog Themes By blograz :.

درباره وبلاگ

نويسندگان
لینک دوستان
لينكي ثبت نشده است
نظرسنجی
[#VoteTitle#]
[#VTITLE#]
     نتیجه
لینک های تبادلی
تبادل لینک اتوماتیک
لینک :
خبرنامه
عضویت   لغو عضویت
پيوندهای روزانه
لينكي ثبت نشده است
پنل کاربری
نام کاربری :
پسورد :
عضویت
نام کاربری :
پسورد :
تکرار پسورد:
ایمیل :
نام اصلی :
آمار
امروز : 25
دیروز : 7
افراد آنلاین : 1
همه : 35251
موضوعات وب
موضوعي ثبت نشده است
امکانات وب