downloadsxeyhot
 

في احد الايام وحوالي الساعة الثانية ظهرا جائني اتصال هاتفي من مدام تطلب مني الحضور لشقتها حالا
لانها اشترت من عندي غرفة نوم والسرير يهتز وغير مثبت على الوجه الصحيح
ذهب لشقتها وحملت معاي العدة ووصلت هناك
شفتان عريضتان وجه دائري رقبه عريضه جسم مليان ورائحة العطر اشمها من بعد مترين
المهم دخلث منزلها وقلت : ما المشكله ؟

سكس حب - جديد سكس حيوانات - نيج خليجي - تحميل سكس حيوانات - سكس امهات - سكس محارم عربي - افلام سكس محارم .
اجابت وهي تضع اللبان في فمها ( العلكه ) بصوت غنوج : هادا التخت بخاف يوقع ويتكسر وخصوصا انا مليانه وسمينه
نظرت الى التخت (السرير) وتظاهرت باني طبيعي مع العلم انها تلبس قميص نوم خفيف لونه ازرق سماوي وذراعيها المملوئتين تخرجان منه والكلوت التي ترتديه لونه ابيض مثل الثلج
خفق قلبي وارتبكت ولاحظت ارتباكي وابتسمت وحاولت اغرائي بادعائها تجربة السرير ثم استلقت على السري على ظهرها وانا اقف مقابل رجليها ووجهها وهي تقول : شوف التخت كيف عم يتحرك بخاف يوئع على الارض واصبحت تحرك قدميها واثنت ركبتيها للاعلى قليلا تتظاهر بالهبل والبراءة وانا انظر تحت فخاذها وكلسونها الابيض واطراف طيزها مثل الورده المتفتحه
تم انحنيت على الارض واصبحت افحص التخت وانا انظر لكلوتها وطيزها ثم فجاة قدمت ساقيها قليلا حتى وضعت ساقها الايمن على كتفي اليسار وساقها الايسر على كتفي اليمين وانا هنا دخلت نفق الملبن والمهلبية البيضاء ادخلت راسي بين فخذيها وكل شيئ في يرتجف وقلبي يخفق وشعرت بانني في حلم وفي خيال بدات بتقبيل اصابع رجليها ولحسهما بلساني ثم رجليها من تحت الركبه وتقدمت للامام لحين ان وصلت فخذاها بدا لساني يتحرك على فخذيها وخدودي تنام بين فخذيها والحس بهم ثم رفعت رجليها وفخذاها للاعلي والصقت انفي وشفتاي وفمي على باب كسها واصبحت اشم في كسها مثل الكلب المسعور والحس في كسها من فوق الكلوت الكلسون ولساني يتحرك للامام والاسفل وكانه افعى تريد بلع الفريسه وهي تغنج وتتاوه وزبي منتصب مثل عامود الكهرباء مثل قضيب الفولاذ الذي لاينحني

سكس النهارده - عاوز سكس كلاب - سكس اجانب - نيج بنت - سكس اتش دي - مقاطع ءىءء نيك - سكس اصدقاء - سكس اغراء - سكساوي جديد - نيك ميلفات - سكس كبار - نيج حريم - سكس .
خلعت جميع ملابسي كالمحروم الذي لم يشاهد كس في حياته واقتربت منها وشلحتها قميص النوم الازرق ووجدت جسما ابيضا ناعما رقيقا مثل الملبن والمهلبيه ولففت يداي حول ظهرها لاخلع عنها صدريتها حماله الصدر البيضاء الكبيرة التي تخفي تحتها قنابل مثيرة للانتصاب
اصبحت عارية تماما وبزازها اثدائها توزاي في حجمها الشمام ( البطيخ الاصفر) اصبحت افرك في بزازها واقربهم لبعضهم البعض واقرصهم وافرك حلمات بزازها البنية اللامعة والحسهما بلساني والف وجهي سريعا على بزها (ثديها) اليمين تاره وتارة اخرى بسرعة فائقة على بزها الشمال … يمين شمال شمال يمين لحس ومص في بزازها ويداي خلف ظهرها وزبي على كسها من الخارج ثم نزلت لتحت لبطنها الحسه وصرتها ادخل لساني فيها ثم لكسها الحسه من الخارج عريض الشفتان والشفراوان الحسه من الخارج بشكل لولبي وامامي وسفلي حتى اغرقته بالبصاق واللعاب ثم وضعت اصبعي الاوسط في داخل كسها واصبع يدي الاخري على خرم طيزها وادخل الاصبعان في ان واحد . اصبع في خزق خرم طيزها والاخر في داخل كسها ولساني لايزال على بظرها يلحس به
فقالت بصوت غنوج انت سكسي كثير ومثير وممحون ياريت زوجي يعرف يعمل مثلك انت بتبعبص طيزي وكسي في نفس اللحظه
وبعدين اخرجت اصبعي من خزق طيزها ووضعت يدي اليسرى على ثديها مره على ثديها اليمين ومره اخرى على ثديها الشمال ويدي اليمنى اصبعي الثالث ادخلته في خزق طيزها وابهامي في كسها ولساني على كسها لعق ولحس ومص مع انه يحتوي على بض الشعر الخفيف الناعم شعرت يومها كانني اشاهد الكس لاول مره في حياتي الى ان رفعت رجليها الاثنتان للاعلى وطيزها الثقيله على حافة فخذاي واصبحت امرر زبي الفولاذي المنتصب على شفايف كسها من الخارج وعلى خرم طيزها حتى حميت وقالت (( نيكني نيكني دخله في كسي اه امممم اهههه اوووو خه))) ثم ادخلت زبي الحميان مثل ***** في داخل كسها و احنيت رجلاها للخلف لغاية ما وصلت ركبتيها عند فمها وانا ادخله واخرجه ان اوت ان اوت in – out وبسرعه فائقة وبشده والسرير يهتز بشده وادخلت زبي للبيض لنهايته في كسها وانا افرك حلمات بزازها ثم اخرجت زبي ووضعت عليه شيئا من ريقي واصبح يحوم حول خرم طيزها ثم ادخلت راس زبي داخل فتحت طيزها على الخفيف ثم انزلق وكانه وجد طريقه الى داخل احشائها من الداخل والمشكله انه قذف في داخل طيزها كل ما بظهري وحليبي نام في خزق طيزها من الداخل
كنت اتمنى ان اجعلها تلحس زبي وتمصه لكنه بعد القذف في داخل طيزها لم يعد لي شهوة
وارتديت ملابسي وخرجت بل هربت كالحرامي
وانا من يومها تعلمت ان لا اثبت اي سرير بشكله الصحيح حتى لعل وعسى يتم الاتصال بي من قبل فتاه او امراه غيرها عشان انيكها
وبعدها اصبحنا كالازواج انا وهي
لكني بصراحة شبعت منها وابحث عن غيرها ولن اتركها الا بعد ان تتصل بي احداهن تقول لي
الخزانه او التخت غير مثبت بشكله الصحيح

سكسي 2022 - سكس زوجين - تحميل نيك اجنبي - سكس حيوانات - سكس كلاب - تحميل سكس - صور سكس .


ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۳۱ تير ۱۴۰۰ ] [ ۰۱:۲۸:۰۰ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]

أهلا و سهلا اخواني و اخواتي
سوف احكي لكم و كل مرة عن علاقاتي الجنسية مع احد من المحارم و التي هي مستوحاة من حياتي الشخصية او قصة من اصدقاء الى آخره.
بدايتي،
كنت شابا شهواني اي أحب الجنس منذ المراهقة و كانت لي اخت صغيرة و عمرها انذاك 14 سنة و انا 17 سنة و كنت اشتهيها و هذا لصغرها و جمالها و جسمها الابيض الجميل وبزازها اللي يبين الا حلماتها المنتفخة، فكانت الانثى الوحيدة التي اكون قريبا منها و الامسها و انظر إلى اردافها و سيقانها عن قرب و اشم رائحتها و كنت اراقبها و استمني عليها و اتخيلها تجامعني و كنت اغازلها واقوم بملاصقتها لارى بزازها و في تلك الاثناء كان هناك صديقا لي كنا دائما مع بعض، فكنا نتفرج على الافلام الاباحية، و وصل بنا الحال حتى كنا نتكلم على محارمنا خاصة اخواتنا و نتخيل اننا نضاجعهم و كانت لديه اخت كبيرة متزوجة و كان يحكي لي أنه عندما تاني لمنزل العائلة و تلبس ملابس ضيقة فيزداد هيجانه و يتبعها خاصة في الحمام و أنه قد رأها اكثر من مرة عارية بدون علمها و كان يستمني و يتخيلها.
فتطور بنا الحال و خاصة انا ، فاصبحنا نتكلم باباحية على اختي كنت اتجسس عليها في المنزل و ازداد اشتهائي لها، و كذلك مع صديقي الى إن سهرنا مرة و قلنا!!! من لديه قضيب كبير يجامع الاخر و هنا قمنا قياس طول القضيب و كان قضيبي طويل ب5سم زيادة، و مند ذلك الوقت اصبحت اجامع صديقي واحيانا يمص لي قضيبي مثل الافلام و اصبحت و هو كذلك مدمن على ذلك .
و بعدها كبرنا و توالت الايام و اصبح في عمري 27 سنة و كانت اختي جميلة و اصبحت مفاتنها أكثر إثارة و جاذبية خاصة حلماتها، و انا كنت متعاقد في الجيش، و كنت اغيب كثيرا عن البيت لالتزاماتي المهنية.

صور طيز - صور كس - صور سكس - صور سكس محجبات - سكس حيوانات - سكس كلاب - حصان ينيك بنت - سكس فنانات - سكس مني فاروق - سكس خالد يوسف - نيك حيوانات - تحميل نيك عربي - سكس شيماء الحاج .
و بعد مدة دعيت من طرف أمي لحضور خطوبة اختي، و عندما اتيت لم أصدق ما اسمع و ارى أن الذي خطب اختي هو صديقي عمر الذي كنت انيكه.
فلم أقل شيئا ذلك الوقت و بعدها تكلمت مع صديقي و باركت له و توالت الايام و تزوجها و بعد مدة من الزمن اخذت اجازة و كان عمري 30 سنة و رجعت الى البيت و هناك ألتقيت اختي المتزوجة و اشتقت لذلك الجسد و كان لها ولد ذو ستة اشهر ، فاعجبتني بزازها الكبيرة المملوءة بالحليب و طيزها الجميل فاشتهيتها اكثر و أردت ان اجامعها ، ووضعت خطة ، فقمت باستدعاء صديقي القديم و لتقينا وحدنا في الليل في منزله بما إن اختي في بيت العائلة و ذكرنا الايام الجميلة و ذكرته اني كنت اجامعه و اني مازلت اريد ذلك فقال لي أنه لم يقم بذلك منذ ان ذهبت للجيش و أنه متزوج الآن ولكن بعد الاصرار مني جلبته و ادخلت قضيبي فيه و جامعته و ذكرته بايام الخوالي و أثناء النيك ذكرت له اني مازلت اشتهي نيك اختي و اني رأيتها في المنزل و اشتهيتها اكثر وذكرته اننا كنا نستمني على اخواتنا.
و هكذا بعد يومين تقريبا استدرجته و قلت له اني اريد مجامعتها، ووضعت خطة فما كان عليه الا إن وافق طلبي.
فقام بعدها باستدعائي الى منزله بيوم خميس لتناول عشاء، و كان كذلك نحن الثلاثة و الولد الصغير ذو 6 اشهر و ذهبنا كل واحد في غرفته و في منتصف اليل على الساعة 2 ليلا نعض من سريري و ناداني فدخلت في الظلمة الى سريري مع اختي في الظلمة، و امرته ليؤخد الطفل معه بدون علمها ووضعت عطر زوجها لتحسبني هو!!!، ودخلت السرير و هنا كانت تدير لي ظهرها فاصبحت اتحسس جسمها و لاول مرة المس فخدها و اردافها واصبحت تتأوه فقمت بامساك بزازها المملوءة بالحليب وبدات بتقبيل ظهرها و رقبتها و بدات انزع لباسي و كلسوني فكان قضيبي كالمطرقة لم اراه هكذا من قبل، فوضعته بين الارداف و انا امسك البزاز و ابوس رقبتها، و احك زبي على الطيز الجميل حتى اني خفت اقذف سريعا من الشهوة ، و بعدها وضعت اصبعي و ادخلته الى سوتها اي كسها و هنا ازدادت الآهات و احسست أنه اصبح ساخن و اصبح تغمره مياه النشووة فلم الصبر و تدخلت قضيبي فصرخت من شدته و قالت لي راهوا كبير و صلب على العادي و لكي لا تعلم ما يجري اصبحت ادخله و اخرج و هي تتاوه، و احسست انها مشتاقة بوب كبير.
فبعد مرور وقت و خفت انها تعلم مايجري و انا مارانيش مأمن واش راهوا صاري و ازداد هيجاني فقمت بادارتها و دخلت تحت البطانية لكي لا تعلم من انا، قمنا أقبل بطنها و نزلت الى سوتها و كنت الحسها و احس انها ساخنة كثيرا بدات الحسها بشغف و هي تتاوه و تمسك راسي و تدخله ، و اعدت تقبيل بطنها الى إن وصلت الى بزازها فبدات بالتقبيل أولا و الحس فيهم و امصههم ، حتى اني شربت الحليب و ازداد هيجاني فما كان عليا الا إن ادخل قضيبي ، و لكي لا تعلم من اكون ادخلت قضيبي بشدة و قوة و هي تصرخ و تتاوه و راسي يمص حلماتها، و من شدة ادخال و اخراج قضيبي في كسها الى إن قمت بافراغ كل المني فيها ، فلم اقذف مثل هاته الكمية من قبل ، فاصبح نبضها ينقص و لكن آهاتها مازالت، و لكي لا تعلم من انا استلقيت وراءها قليلا و ضمتها الي و يدي على بزازها و أقول في نفسي ياليت تعلم اني انا اخوها الذي كنت انيك فيها و احتجت إن اعيد ما قمت به مرة اخرى، و بعد وقت قصير تظاهرت اني ذاهب الى الحمام و خرجت من الغرفة و ذهبت الى صديقي و شكرته و اني حتى سلمت على رائسه لاني لولاه لم اقم بهذا الشيء و نمت نوما عميقا الى إن قام بايقاضي على الساعة 10 صباحا، فنزلت الى المطبخ لشرب القهوة و رأيت اختي جميلة و احسست انها سعيدة فاشتهيتها مرة أخرى و لكن قلت في نفسي مرة أخرى اعيد الكرة ، فسلمت عليها و خرجت مع صديقي و قلت له شكرا على كل شيء و انه لا يخاف و أنه سر بيننا و اني تمتعت كثيرا، فقال لي حتى هي شكرته (زوجها) و انها تمتعت ليلة البارحة و لحقت الى النشوة ضنا منها أنه زوجها ، و لكن المفاجئة أنه بعد ثلاثة أشعر يهاتفني صديقي و يقول لي اختك حامل

صور كس - سكس حيوانات - سكس كلاب - سكس حصان - صور محارم - صور نيك محارم - صور كس - صور سكسي محارم - ءىءء - سكسس .


ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۲۹ تير ۱۴۰۰ ] [ ۰۱:۵۶:۲۶ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]

تبدأ قصه حوالي 10 سنوات أنا الآن متزوج وزوجتي نيرمين جميلة جدا عمرها 19 سنة وجميلة جدا ولدي أختين الأولى عمرها 29 والثانية عمرها 20 سنه وتبدأ مغامراتي الجنسية عندما كانت أختي الصغيرة نور عمرها 18 سنه كانت هوايتي مص ولحس كسها الصغير ولكن وهي نائمة واللعب به وتدليكه بذبي لكن بعد أن أقنعتها بذلك ووعدتني أن لا تخبر أحد من أهلي لأنها كانت تحب ذلك فكانت تنام معي دائما بحجة أنها تحبني وتخاف من النوم لوحدها لان أختها الكبيرة رهام متزوجة وكنا في الليل أخلع لها ملابسها فورا وأبدأ معها مشوار ليلي طويل من النياكة وهي تتأوه وتنمحن من شدة الفرح بمداعباتي وكسها منتفخ وكانت تحب مص ذبي كثيرا وعندما يكونون أهلي خارج المنزل أو في سفر تكون أجمل أيامنا فلا نخرج من المنزل ونبقى عرات طوال اليوم ومداعبات جنسية صحيح أنها صغيرة في السن ولكنها أمهر من الشراميط والعاهرات في الإثارة وبقينا على هذا الحال حتى تزوجت أنا من فتاة صغيرة أيضا عمرها كان وقتها 18 سنة ولكن جسمها يجنن وعلمتها على الممارسات الجنسية مع أختي نور وصرت أنيكها أمام أختي كي تتعلم لأنها الأن مخطوبة وعلى وشك الزواج ايضا كنت أحب هاتين الطفلتين جدا أختي وزوجتي وفي الليل أنام والإثنتين بجنبي أنيكهما وأمصمصهما ...... تحميل سكس - تحميل سكسي - تنزيل سكس - سكس تحميل - سكس كلاب - سكس حيوانات - سكس حصان - نيك حيوانات - xbxx- xmxx- xnxxx- صور نيك - سكس فنانات وبعد فترت من الزمن تزوجت أختي نور وخرجت من المنزل لزوجها وكانت تزورنا بين الحين والأخر لأنيكها هي وزوجتي التي كانت حامل ....... وبعد مدة أتت أختي رهام من بيتها تبكي بسبب مشكله مع زوجها وكانت معها بنتها الصغيرة وبقيت عندنا أسبوعين تقريبا خلال هذين الإسبوعين وفي أحد الليالي كنت نائما أنا وزوجتي الصغيرة عاريين على السرير فأحسست بيد تمتد إلى ذبي ثم بفم يمصه كنت متأكد أنها مش زوجتي فنظرت بأسفل عيني لأرى أختى الكبيرة رهام عاريه وتمص ذبي الذي إنتصب من المتعة ويدها تداعب كسها ثم تذهب إلى طفلتي وتمص كسها وتلحسه حتى أحست عليها وخافت زوجتي لأنها لم تكن تعلم من هذه ولكن أختي قالت لها بلاش صراخ وأخبرتها بالقصة وأنا أدعي النوم واسمع كانت رهام لم تمارس الجنس منذ أن حبلت بطفلتها وأنجبتها وإلى الأن لأن زوجها يمارس مع غيرها .زفقالت لها زوجتي لاتقلقي سوف أدعك تمارسين وتتمتعين كثيرا معي ومع أخيك فقالت أختي ولكن كيف قد لايوافق ..فقالت زوجتي لا أنا متأكدت أنه يوافق لكن اليوم تمارسين معه وهو نائم لأنه لا يصحو من النوم ولكن إذهبي وتأكدي أن طفلتك نائمة وهنا قالت لي زوجتي أنت أكيد مش نايم دعها تنتاك معك اليوم فقلت لها دا حلمي يا حبيبتي وفعلا تصنعت النوم وأتت أختي وأخذت تمص ذبي وتدخله في كسها وأنا أتمتع وزوجتي تمص كسها وأختي تتأوه من المحن وتقول لها أنا متأكدة أنه مش نايم فقمت أنا وقلت لها لا أنا مش نايم يا حياتي وضممتها وذبي لايزال داخل كسها وأنا أقبلها وأقول لها دا حلمي أني أنيكك لكن أنتي ما تعطيني الفرصة المناسبة وبقيت أنيكها حتى الصباح وأنا اقذف في فمها وعلى صدرها وفي طيزها كنا نتمتع كثيرا بوقتنا وكنت أنيك أخواتي وزوجتي وفي بعض الأحيان أنيكهم جميعاً معا ......... سكس - نيك نيك - سكس سكس - سكس حيوانات - نيك حيوانات - سكسي - سكس كلاب - سكس حصان - سكس محارم - سكس مصري - سكس ام وصبي - ولد ينيك امه - نيج محارم . ومن أحد الأيام زهبت أنا وزوجتي الأمورة إلى السوق لنشتري الملابس الداخلية لها والتي يجب أن تكون مغرية جدا وشفافة المهم وصلنا إلى احد المحلات الكبيرة والمعتمة من شدت الملابس وأخذنا نشاهد أثواب النوم وأعجبني أحد الأثواب القصيرة جدا جدا وشفاف جداجدا ولونه زهري فطلبت من البائع أن يعطيني إياه فخجلت زوجتي من هذا الثوب وقالت لي لو أنك أتيت لوحدك فقلت لها لماذا الخجل أنت زوجتي وأنا أريد أن ألبسك على زوقي فقال البائع أنت أحسنت الإختيار فزوجتي لا تلبس إلى هذا الثوب في المنزل فقلت له يجنن لكن ممكن أن تجربه هنا زوجتي فقال طبعا وذهبت إلى غرفت الملابس ولبسته وصرخت لي لأراه فكان يجنن عليها كسها يظهر أسفل كلسونها ونصف بزازها وشفاف جدا جدا فقبلتها قبلة وقلت لها جميل جدا جدا ولكن يجب أن تخلعي الكلسون أجمل وفعلا خلعته هنا أنا طار عقلي من جمال منظرها فأنزلت البنطلون وزبي منتصب وقلت لها مصي ذبي فقالت هنا فقلت نعم لايوجد أحد غير البائع مصي وفعلا أخذت تمص ذبي ثم أخذت ذبي ووضعته في كسها وهي واقفت وترتدي الثوب وأخذت أنيكها وهي تتأوه كنت أتمتع بأن أنيك زوجتي في الأماكن العامة خفية عن الناس وأتمنى أن يحصل ذلك معي حتى حصل الأن فنده لنا البائع وقال ماذا حدث معكم فقلت له تعال قليلا فقامت زوجتي الصغيرة (نيرمين) بإرتداء المانطو والحجاب ولما قدم البائع قال ماذا عندكم فقلت له الثوب جميل ولكن أريدك أن تراه على زوجتي وقلت لنيرمين أن تخلع المانطو والحجاب فإحمر وجهها قليلا ولكنها بدون تردد خلعت المانطو والحجاب وبقيت بالثوب الجميل وكان كسها المنتفخ يظهر من أسفله وبزازها يظهرون من أعلى فقال البائع واووووو رائع جدا جدا فقلت له أيهما أجمل زوجتك أم زوجتي فقال لايمكن أن أرى أجمل من هذا الملاك وهذا الكس وهذه البزاز وزوجتي تخجل وأنا أتهيج من كلماته وانثار وذبي ينتصب فأخرجته وأمسكته لزوجتي لتلعب فيه عتى قذف فورا فقال البائع لي أنت مولع وزوجتك أكثر ممكن أقبلها فقلت له لا مش ممكن فقال ممكن أن تزورونا في المنزل فقلت له أنت وزوجتك فقال نعم فقلت أكيد نزوركم ولكن أريد العنوان فأعطاني العنوان وأخرج قضيبه يداعبه حتى قذف وزوجتى خجله من الموقف وترتدي ملابسها وهو يحدق بجمال جسمها ..ثم خرجنا وفي المنزل قالت لي زوجتي كان أسعد أيام حياتي ولم أشعر بالنشوة والإثارة الجنسية بهذه الكمية والطاقة من قبل فقلت لها لانه كان هناك شخص غريب معنا وهذه هي المتعه الحقيقية ولكن عندما نمارس أمام أحد غريب تكون المتعة أكبر ولكن الوقت مطول على هذه الامور المهم أننا نتمتع وكل مده نخرج ونفعل هكذا ولكن المهم أن نذهب إلى بيت الشاب الذي باعنا الثوب فقالت نيرمين غدا نذهب فقلت لها إلبسي الثوب تحت ملابسك من غير كلسون او حمالت صدر حبيبتي أوكي فقالت أوكي ............ تحميل نيك - صور سكس - سكس حيوانات - سكس كلاب - سكس حصان - نيك حيوانات . وفي اليوم التالي ذهبنا في المساء إلى هذا العنوان وإذا به نفس الشاب يفتح الباب ويول لنا واو لم أكن اتوقع ذلك تفضلو فدخلنا وكانت عنده فتاة صغيرة في العمر مثل زوجتي وأصغر توقعت أن تكون زوجته وواحده أخرى أصغر منها جلسنا وتعرفنا على بعض وكانت زوجته وأخته وجلسنا نتحدث قرابة النصف ساعة ثم قال الشاب لي بصوت هادئ متى وكيف سنبدأ فقلت أنا ولكن أختك هنا فقال لي لا تقلق أنا أنيكها كل يوم لأنها متزوجة أيضاً فقلت له وزوجتك ماذا هل ترضى فقال نعم فقلت كيف نبدا المهم إتفقنا أن ننيك كل واحد زوجته أمام بعض في البداية ولكن أولا يجب أن يرتدو الملابس السكساويه فقلت لزوجتي أن تخلع ملابسها أمامنا وكذلك زوجت البائع وأخته وخلعنا ملابسنا جميعا وبقيت طفلتي بثوبها الشفاف وزوجة البائع وأخته بنفس الثوب ثم بدأنا نتبادل القبل والتلحيس والمص ثم النايكة لمده ساعة من غير كلام كنت أنيك نيرمين أمام البائع وأخته وزوجته وهو ينيك اخته وزوجته أمامي وأمام نيرمين زوجتي ثم بدأنا نتبادل الزوجات وأخذت أخته أيضا وقمت أنيك زوجته وأخته أمامه وهو يداعب ذبه ويتأوه من منظر زوجته وهي بتنتاك أمامه وأخته نمص كس زوجتي نيرمين وبعدين أنيك أخته وهي تتأوه كان سعيدا جدا حتى أنتهيت وكنت أنتظر أهم لحظت لحظت نيرمين وهي تنتاك منه كانت صغيورة جدا بالنسبه له وهو مستمتع وأنا اطير من الفرح لمنظرها وهي تنتاك منه وأخته وزوجته الفرفورات بيشتموها وبمصولها بقينا طول الليل ننيك بهم ثم نمت أنا وزوجته في سرير وهو وزوجتي في سرير وأخته الممحونه بقيت تشاهد أفلام السكس وتوضع الأيور الصناعيه في كسها ................ وبقينا هكذا حتى اليوم كل مده نذهب لبعض وننيك بعض ونتبادل الزوجات وأخذ أختي معي أحياننا كي تتمتع قليلا ...... وعندما إنتقلت إلى بيتي الجديد إنتقلت إختي رهام وبنتها معي بعد أن إنفصلت عن زوجها الوغد وبقيت أختي نور كل مدة تأتي لأنيكها وتذهب وماما وبابا بقيا في المنزل لوحدهما ....... المهم قررت أنا ونيرمين ورهام ونور أن نخرج للتسوق ولنقوم ببقض الحركات الجنسية الممتعة التي تعودنا على القيام بها خارج المنزل فوضعت إبنتي(سمر)وإبنت إختي رهام (ماجدة ) وإبن أختي نور (أحمد )كلهم عند بابا وماما في البيت وخرجنا ... وبدأنا المغامرة الرائعة في السوق فكانت أختايا وزوجتي تتدلعن في السير وتتدلعن في الكلام مع أصحاب المحلات الذين يحاولون أن يتحرشون بهم فهذا يحاول ان يلمس بزها والأخر يلمس طيزها وواحد يلامس ذبه بفخدها ... وكانت زوجتي تبدل الكثير من الملابس وتطلب من صاحب المحل أن يرى ما لبست وأنا أكون معها فتجرب الكلاسين أمامه والسنتيانات وأثواب النوم و أختي أيضا كانتا تثيراني بتصرفاتهما أيضا فرهام كانت تطلب من البائع في غرفة الملابس أن يلبسها السنتيانه (حمالة الصدر ) والأخرى الكلسون .... وكنا نفرح أكثر عندما نذهب إلى أحد الخياطين وأطلب منه أخذ مقاسات زوجتي وأختي لتفصيل ثوب نوم ولكن أن يكون مثير جدا فكنت أطلب منه أن يأخذ مقاسات أكساسهن وبزازهن وطيزهن لأني أريد فتحات من مناطق ومناطق وأمور كثيره فكان يبدو الخجل على الخياط فقمت بإغلاق المحل وطلبت منهن ان يخلعن الملابس لأخذ المقاسات فكانت يد الخياط ترجف عندما يقترب من أكساسهن فقمت أنا بخلع ملابسي ومسكت أختي رهام وقمت أنيكها أمامهم وهو يتمتع يقول لي هل تريد الثوب ضيق أم لا فقلت له نوعا ما ليس بكثير ثم طلبت منه أن لا يخجل ويداعب أحدهن ويتمتع فقال لي طبعا وتشجع وبدا ينيك زوجتي الأمورة وبقينا حتى المساء ثم إنصرفنا وكلما مررنا بأحد محلات الملابس الداخلية ندخل ونبدأ بالتجريب أمام صاحب المحل حتى يشعر بالشهوة ويمارس مع أحد أخواتي أو زوجتي ونحن نتفرج ونتمتع ...... ثم أخذنا سيارة وذهبنا إلى المنزل ونحن في الطريق أخذت أختي رهام وأختي نور وزوجتي نيرمين بعرض الملابس والتكلم عنها وذكر بعض الكلمات السكسية فكان السائق الضخم ينظر إليهن من المرآة بشهوة ثم قالت لي أختي نور ان هذه الستيانه كبيرة عليها فقلت لها لا مش ممكن انتي جربتيها وكان هدفها أن تثير السائق فقلت لها جربيها الأن ..فقامت وخلعت المانطو والحجاب فورا ولم تكن تلبس شئ تحتهم هنا طار عقل السائق عندما شاهد هذا المنظر وقالت أختي أنها كبير جدا وأنا أنظر إلى ذب السائق الذي ينتصب فقال لها أنا أخذا لزوجتي إذا لم تعجبك فقالت نور نعم خذها فقال ممكن أن نذهب إلى بيتي لأخذها الأن فقلت أنا إذهب فذهب إلى بيته الذي يقع في مزرعه توجد زوجته لوحدها فيها الان كما قال وعلى الطريق كنا لوحدنا فقامت أختي وزوجتي وأختي بإدعاء الحر وأنهم سيخلعون الملابس ويرتدون أثواب النوم المثيرة جدا فقال السائق فعلا أن الجو حار جدا جدا وقلت له هل أقود عنك فقال نعم فقلت له لكن أجلس في الوراء واختي رهام تاتي لعندي وفعلا أتت رهام وهو جلس بين زوجتي واختي نور وفورا أخرج ذبه وأخذت زوجتي وأختي بالرضع والمص وبدأينيكهم وأنا ورهام نتمتع ونقول له على مهلك عليهم ما يستحملو ا الذب الكبير وهو يثور وينيكهم ويدلني على الطريق إلى منزله ...حتى وصلنا كان قد قذف أكثر من 3 مرات ودخلنا إلى منزله وتعرفنا بزوجته التي كانت متفاجئه من لباسنا وكانت تعتقد أن زوجها سوف يأخذها الليله إلى الرقص في الكبري . كانت جميلة وجسمها رائع ومليانه قام زوجها بمسكها وخلع لها ملابسها وهي تتمنع قليلا أمامنا وتقول بالش اليوم وهو يقول لا اليوم حتى شفناها عريانه وقمت لأنيكها لكنها ترفض وزوجها يقلها لا يجب أن ينيكك وهي تقول لا لا لا لا أنا مكسوفة فأقلها الأن مش حتتكسفي فقامت زوجتي وأختي وأختي بمساعدتي في نيكها وزوجها ايضا حتى وافقت وقمنا بالنيك كلنا معا حتى إرتوينا ...................وعندما وطلنا إلى البيت لنأخذ الأولاد من عند الماما والبابا أخت البابا و الماما معنا ليقضو عطلة الإسبوع عني في البيت ..... وذهبت أختي نور وأو لادها إلى منزلها ... وفي الليل أنام أنا ونيرمين وماجدة أبنت أختي رهام في نفس السرير لأنهاكما قلت تعودت علي وأنا تعودت عليها ونبقى عراة في الليل وأحياننا تنام أمها معنا لأنها تحب أن تشاهدني وأنا أدخل ذبي في كس نيرمين أو في كس أمها ..وفي الليل قالت لي ماجدة ما حدث معها ونحن في السوق قالت لي أن جدها شاهدها وهي تمص ذب أحمد وتداعب بزازها فمسكها وأمرها أن تمص ذبه وهي فعلت ذلك فتفاجأت أنا ولكن كنت سعيد في نفس الوقت ..وقلت لها نفذي ذلك كلما طلب منك جدك ومصصت لها بزها فضحكت وقالت تكرم عينك يا أحلا خال فقالت زوجتي نيرمين التي كانت تتسمع للحديث وهي على وشك النوم وهل زبور جدك كبير وضحكنا ..... وفي اليوم التالي إستيقظ الجميع وقلت لأختي رهام على الذي حصل فضحكت وقالت دع ماجدة تفرح جدها قليلا فقلت لها وهو كذلك وفي الليل قلت أنا ماجدة اليوم تريد أن تنام عند جدتها يعني ماما وهي جميلة وجسمها مشدود مثل البابا وتبلغ من العمر 49 سنه فقط لا غير وفي الليل نامت أختي رهام وزوجتي عندي وماما وبابا وماجدة أبنت أختي رهام في سرير واحد في غرفتهم وأنا مارست مع أختي رهام ونيرمين وكنا نتسائل هل بابا الأن ينيك ماجدة أم لا وقررنا أن نغريه هو وماما لكي يمارسو معنا أيضا .. ولكن يجب أن نسأل ماجدة ما حصل .. وفي اليوم التالي قال لي ماجدة أن جدها وجدتها مارسوا معها فكانت ماما تمص كس ماجده وبابا ينيك ماما وهي تتأوه وماجدة تتأوه ويقللولها لا تخبري أحد ويترجوها ومارسو كثيرا وبابا ناك حفيدته من طيزها وماما تقبلها وتداعب كسها .. وفي نفس اليوم خرجت أنا وأختي رهام وتركت نيرمين وماجدة مع بابا وماما وقلت لماجدة ونيرمين أن يرتدو ا أثواب النوم الشفافة ليغرو بابا وماما وينيكو بعض وفعلا تم ذلك ولكن بابا ناك ماجدة فقط ولم ينك نيرمين ولكنها أغرته كثيرا ولم ينيكها لكن ماما تهيجة كثيرا من منظر نيرمين زوجتي وطلبت منها أن تمارس السحاق ومارسو السحاق على السرير وتركت الباب مفتوح حتى أتا بابا وشاهد المنظر الجميل ناك ماما وزوجتي وحفيدته ولما دخلنا أنا واختي رهام وأختي نور قالت لي نيرمين أن العملية تمت بنجاح والان دور رهام ونور وبدأنا نخطط كيف لنا أن ندع ماما وبابا يمارسان معي ومع أختاي ومع أولادنا أيضا وفي نفس الليله ناك زوجتي أيضا على السرير مع ماما وماجدة تمص لهم *********************************** **************************** النص تاني مرحبا بكم هذه تكملة قصتي مع عائلتي التي أصبحت أنيك فيها أختي نور وأختي رهام وإبنتهى ماجدة وزوجتي نيرمين وإنتهى الجزى الماضي عندما كنا نخطط لندع ماما وبابا ينيكان معنا وتقدمنا خطوة نجاح واحدة لان بابا وماما يمارسان الأن مع زوجتي وإبنت أختي ماجدة ونريدهما أن يمارسان مع الجميع وكنا يمكن أن نطلب منهم هذا الطلب لكن كنا نخجل وأنا توقعت أن بابا يشبع من النياكة مع ماجدة حفيدته ونيرمين زوجتي ولكن ماما المسكينه لاينيكها أحد غير بابا وأنا أتمنى أن أنيكها....وزوجتي وإبنت أختي كانتا ترتديان دائما في البيت إما الكلسون والسنتيانه فقط أو ثوب النوم الشفاف فقط ليظر كسهما الجميل وذلك لان بابا طلب منهن هكذا وأنا وأختي نتمنى أن نفعل هكذا كذلك ماما كانت ترتدي أثواب نوم شفافه في النهار لتغري بابا الذي يعشق مص كس ماجدة كما تقول لي نيرمين وعندما نخرج أنا وأختي رهام من البيت كان بابا ينيك ماما وزوجتي وأبنت أختي رهام ولا أحد يخبره أنني أنا ورهام نعرف وننيك أيضا ....وفي أحد الأيام الحارة جدا في الصيف اقترحت على العائله أن نذهب في رحلة إلى البحر فوافق الجميع فقلت لزوجتي يجب أن أنيك ماما والأن إذهبي وقولي لها أنه يجب أن نخرج إلى السوق لشراء حاجياتنا أنا وماما وزوجتي نيرمين وأختي رهام وأبقينى ماجدة عند بابا ليستمتع معها التي كانت ترتدي ثوبها الشفاف من غير ملابس داخليه وكسها ظاهر للجميع مثل زوجتي نيرمين .. لبسنا وخرجنا وإشترينا جميع المطلوب إلى الملابس فذهبت بهم إلى نفس المتجر الذي ذهبنا إليه أناوزوجتي مسبقا وطلبت من البائع أن يرينا جميع ملابس البحر التي عنده وفعلا بدانا نختار فأخذت أنا مايو شفاف وشورت شفاف فجأ ماما تقول لي البائع يغلق المتجر يا ماما لماذا فقلت لها كي لايرانا المارون ونحن نخلع الملابس فقالت ماما هنا فقلت لها نعم هنا وجائت زوجة صاحب المتجر وسلمت علينا فقلت لها إريد لباس بحر كامل لماما وأختي وزوجتي لكن يكون جميل فقالت حسننا لحظة ثم عادة وبيدها الملابس ثم قالت : هذه أحسن وأجمل الملابس للبحر مايو بكيني وسنتيانه شفافة نظرت كان منظرهن يجنن ثم قالت وهذا ثوب نوم كان الثوب يطير العقل من جماله وذبي إنتصب على منظره كان لا يصل إلا إلى أعلى الكس ولا يغطي البزاز من أجل الهواء كما قالت لنا فهو جميل فقلت لها نريد أن نجربهم فقالت تفضل فأعطيت لنيرمين وأختي وماما التي نظرت في وجهي بإستغراب وقالت هنا فقلت لها نعم يا ماما هنا ألم تحبي هذه الثياب فقال طبعا أحببتها والشهوة تقفذ من عيونها فقالت لكن هنا نبدل ملابسنا فقلت لها نعم فإبتسمت وعرفت أنني أتمتع بهذه الطريقة فطلبت من صاحب المحل من فضلك ممكن تساعد ماما بخلع ملابسها فأحسست أنا هنا أن كس ماما على وشك القذف من كلامي والشهوة العارمه علي وعلى الجميع وبدأنا نخلع ملابسنا وماما تنظر حولها وتخجل قليلا والبائع يداعبها وهي لاتستطيع أن تتكلم من الخجل والشهوة حتى خلع لها كل ملابسها وأصبحت عاريه أمامنا وأخذ يلبسها الملابس وأنا ألبس زوجتي وزوجة البائع تداعب أختي وأختي تمص لها وعندما رأتهم ماما عرفت أنها في وكر دعارة وليست في متجر البسه وقالت لي حبيبي الثوب حلو كتير كتير فنظرت إليها فكان كسها ظاهر ومنتفخ وبزازها أيضا وانا هنا كنت عاريا وماما ضائعه بين الشهوة والخوف والخجل ولبست نيرمين البكيني وكان رائعا عليها ورهام أيضا وقلت للبائع أن يداعب زوجتي ووأنا أريد أن ألبس ماما البكيني فقالت لي وهي تنظر إلى ذبي المنتصب الأحمرتعرف ياماما أنك تجنن وضحكت فقلت لها وأنت تجنني فقالت وذبك يجنن يا روح الماما فقلت لها وأنت كسك وطيزك وبزازك وكلك تجنني وضحكنا فقالت لي أنا ممحونه على واجد ينيكني غير باباك أنت لانه ماعاد رواني من المتعه فقلت لها أنا لك يا حبيبتي وحملتها وأشلحتها الثوب وأنا أقبلها والجميع بدأ يصفق لنا وأداعب بزازاها بفمي وكسها بذبي وهي تتأوه آآآآآآآآآآآآآآه أأأأأأأأأأأأأأأأأم آآآآآآآآآآآآآآآه ثم غرست ذبي في كس ماما الجميل وبدأت أنيكها وبدأ البائع ينيك أختي وزوجتي وزوجته تتساحقان وماما تدلك كسها المنتفخ وذبي يدخل ويخرج منه بسرعة وهي آآآآآآآآآآآآآآآه يا ماما نيكني نيكني نيكني نيك ماما آآآآآآآآآآآآآآآآآم آآآآآآآآآآآآآآه أأأأأأأأأأأأأي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآم كسي يا عمري كسي حلوب ذبك بكسي قذوف بكس الماما بدي حليب ذبك أنا مامامتك حبيبتك آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه وبدأت أقذف بكسها الجميل وأرضع بزازها وإرتمت على الملابس منتاكه لا تقوى على الحركه وأختي وزوجتي وزوجة البائع تلحسن كسها وبزازها...وبعد أن إنتهينى ذهبنا إلى البيت وأعطينا بابا ملابسه وزهل من منظرها وأحسست بذبه ينتصب منها وأعطيت ماجدة إبنت إختي رهام ملابسها أيضا وقلت لها جربيها ولاحظت أثار حليب ذب بابا على وجهها فعرفت أنه ناكها ونحن خارج المنزل وأخبرتني أنه ناكها وبشدة وأغمي عليها من المتعه وهي مشتهيه إلى الأن فوعدتها بنيكه في الليل وأثناء تجريب ملابسها طلبت من الجميع أن يخلع ملابه ويرتدي ملابس البحر وبابا ينظر بإستغراب لنا وطلبت منه ان يرتديها هو أيضا وبدأت زوجتي وأختي بخلع مانطواتهم وحجاباتهم فقلت لهم أخلعو جميع ملابكم فلا يوجد أحد غريب وبدأنا كلنا نخلع ملابسنا حتى بقينا عرات وأنا أنظر إلى كس ماجدة المحمر من شدة المص واللعب فيه مع بابا وبابا ينظر إلى كس أختي رهام يعني إبنته وذبه ينتصب لأنه عرف أننا كلنا شراميط فقلت لبابا:بابا ساعد رهام في إرتداء ملابسها من فضلك فقال حسننا وذهب إليها وبدأ يتكلمان ويضحكان ويلبسها وهو مقترب كثيرا من كسها ويلامسه أحياننا وأنا ألبس ماما وأداعب كسها أحياننا وهنا بدات زوجتي وإبنت أختي ماجدة باللعب مع بعض على السرير وأنا وبابا أذبابنا منتصبه على هذه الملابس المغريه وهو ينظر إلى ماجدة ونيرمين على السرير وهنا قلت له الأن يجب يا بابا أن نتصارح فلا داعي للخجل فقال قل لي فقلت له اليوم زوجتي هي زوجتك وزوجتك هي زوجتي وإبنتك هي زوجتك أيضا لانك لم تنكها هي إلى الأن فضحكنا وقال لي وتعرفون كل شيئ فقلت له وهل زوجتي تخفي عني شئ واليوم نكت ماما الحبيبة زوجتك وأنت ستنيك إبنتك الحبيبة فضحكنا وقال الأن يجب أن نبدأ وحمل رهام ووضعها على الكنبايه وبدأ يمصمصها ويداعبها وقال كان حلمي أن أنيك بناتي وهو الأن يتحقق وينظر لي وأنا أنيك ماما زوجته ويقول لها يا شرموطة يا خاينه زبي ما يعجبك ونضحك ..ثم قالت ماجدة لبابا : ياجدو زبك أحلا من زبي خالي وكس مرات خالي يعني زوجتي أحلى من كس ماما فقال لها بابا وكسكوسك يا عمري أحلى كس في العالم كان ذب بابا منتصب وأختي تمصه بشراهيه ووتلعب بكسها وتتآوه آآآآآآآآآآه أأأأأأأأأأأأأم كسي يا بابا كسي موووووووووووووووولع أأأأأأأأأأأأأأم وبابا يتأوه ويشتم رهام ويقول لها يا شرموطة يا منتاكة مصي زبي آآآآآه وماما تتأوه تحتي وتقلي على مهلك على كسي يا حبيبي وأنا أدخله وأخرجه بقوة وهي تقول آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآم آآآآآآآآآآآآآآآآآآه كسي يا ماما على مهلك على كسي يا حبيبي آآآآآآآآآآآآآآآآآآه وكلنا مهتاجين ومنثارين وهنا أطبقت فمي على فم ماما وذبي في كسها وبدأت أقذف أنا وهي معا وهي تصرخ من المتعه والشهوة وبابا وأختي وزوجتي والجميع ينظر إلينا ونحن نقذف ثم أخرجت ذبي من كس ماما وكله حليب وهي مغمضه مستمتعه بالنياكه وتقول آآآآآآآآآآآآآآه ذبك يموت يا حبيبي آآآآآآآآآآآآآه وإستلقيت بجانبها وأنا أتمتع بمنظر بابا وأختي المنتاكه التي تتأوه من شدة المحن وماجدة ترضع وتمص كس زوجتي نيرمين التي لا تشبع من النياكة فقلت لها ساجلب لك في أحد الأيام الكثير من الشباب لينيكوكي ولكي ترتوي من النياكة وتصبحي أكبر شرموطة في الدنيا فضحكنا وبابا كانا يتصبب عرقا وهو ينيك أختي وماما تمسح كسها من حليب ذبي وأنا أمصمص بزازها وزوجتي تمص كس الفرفورة ماجدة ثم قامت ماجدة وأتت إلى أمها التي ينيكها بابا ووضعت كسها فوق فم أمها وبدأت أمها تمص لها فقمت أنا ووضعت ذبي في فم ماجدة أيضا وماما استلقت بجانب زوجتي وبدأتا تتساحقان من جديد وكس أختي رهام محمر من ذب بابا وحينما أخرج ذبه من كسها مسكته وأخذت أداعبه وهو سعيد بذالك ثم مصصته قليلا ووضعته له بين بزاز رهام حتى قذف حليبه عليها فمسك ذبي وأخذ يمصه ورهام تمص ذب بابا وماجده بدأت تتأوه على منظرنا لم أتوقع أن يمص بابا ذبي مثلي أنا ظل يمصه حتى قذفت في فمه وعلى ماجدة ورهام ثم استلقينا جميعا على الأرض من شدة التعب والمني على الجميع والجميع سعداء وبعد ساعة من الراحة استحمينا ووضبنا أمتعتنا للسفر صباحا إلى البحر واتصلت بأختي نوروأتت هي وإبنها أحمد وزوجها بقي في المنزل وأخبرتها باننا أصبحنا ننيك كلنا معا ففرحت وطلبت من بابا أن ينيكها فورا فقال لها أنت ورهام تنامين معي في غرفتي اليوم فقلت أنا وماما تنام معي وماجدة وأحمد لم ينتاكو منذ مده فخجل أحمد فقلت له أنت وماجدة نيرمين زوجتي تنامون معا وقلت أنا : ولكن قبل ذلك يا أحمد إخلع ملابسك وإخلع ملابس أمك ثم قلت له هل نكت أمك قبل ذلك فقال لا فقلت له نيكهاالأن أمامنا فضحكت نور وقالت وأنت يا أخي شاركنا فقلت لها طبعا وبدأنا أنا وأحمد ننيك أمه والجميع يشاهدنا ويداعب أعضائه ثم ذهب كل واحد إلى غرفته وفي الليل بدأت أصوات التأوه تتعالى في المنزل ولكن صوت شرموطتي كان أعلى الأصوات شرموطتي ماما وشرموطتا بابا أختاي رهام ونور كانتا لا تشبعان من النيك مثل زوجتي ونيرمين زوجتي كانت تقول في الليل آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا عالم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآىه ما أمتع النيك كسي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآم كسي أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأم آآآآآآآآآآآآآآآآآه يا أحمد نيكني آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه أما ماما فتتأوه وتضرب بيدها على كسها ضبا من شدة الهيجان والمتعه وتقول أقوى أقوى وتتلوى من المحن تحتي عندما أمص لها كسها الكبير المنتفخ وأمرج لساني بين شفراته وهي أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه أأأأأأأأأأأأأأأأم دخل ذبك بسرعة دخله نيكني حبلني مووووووتني آآآآآآآآآآآآآه نيكني آآآآآآآآآآآآآآآه يا كسي ما أحلا النيك كسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه نيكني آآآآآآآآه وتعضر ببزازها وتدلك بكسها ....وهكذا ثم نمنا وفي الصباح إستحم الجميع وإنطلقنا إلى البحر وفي الطريق كان بابا يقود السيارة وماجدة تجلس بجانبه والجميع في الخلف كان بابا يخرج زبه من البنطرون وماجدة ترضعه له وكذلك أنا وأحمد نخرج أيورنا وماما وأختي وأمه يمصون لنا ونحن أيضا نمص لهم ثم قال بابا لأحمد : يجب أن تتزوج انت وماجدة إبنت خالتك فقالت ماما فعلا فكرة جميلة فقلت أنا ولكن أبوه هل يوافق فقالت رهام ليش لا راح يلاقي أحسن من هيك شرموطة ومنتاكة وضحكنا جدا فقلت لنور أختي ما رأيك يا نور فقالت مثل ما تشوفون وأحمد وماجدة خجلان فقلت أنا إذا اليوم زواجكم ولا زم اليوم تدخل بعروسك يا أحمد وضحكنا وحين وصلنا إلى البحر ذهبنا إلى الشالي بتاعنا ووضعنا أمتعتنا فيه ولبسنا المايوهات فقال بابا الشباب في الخارج راح تنتصب أذبابهم علينا فقلت له أحسن يمكن نجد أحدهم ينيك معانا شوي وضحكنا كانت المايوهات شفافة جدا جدا جدا والكساس واضحة تقريبا ... قلت أنا لأحمد : الأن يجب أن تدخل بعروسك فقال الجميع نعم نعم الأن فقال أحمد الأن فقلت أنا نعم ومسكت ماجدة الخجلانه أنا وأمها وأخلعت لها المايو والسنتيانه وقلت لأحمد أن يخلع ملابسه وبدأت أمص كسها أنا وأمها وبزازها وهي تتأوه بخجل ثم جاء العريس فقلت له من اليوم ماجدة زوجتك لكن الأول لازم تنيكها وتفتح كسها فقال لي حسننا يا خالي وقلت لأمه ان تاتي وتمص ذب إبنها قبل أن ينيك زوجته وفعلا بدأت نور تمص ذب أحمد ورهام تمص كس إبنتها ماجدة وأنا أضع ذبي في فم ماجدة وبابا وماما يشاهدوننا ويتداعبان قليلا أمسكت ذب أحمد من فم أمه ومصصته قليلا ثم وضعته في فم حماته رهام ومصه جده وجدته قليلا ومصته زوجته أخيرا ثم غرسه قليلا في كس ماجدة الممحونه الفرفورة حتى سال دمها قليلا وأدخله كله بعدها ونحن نصفق له ونبارك لهما وللعروس وظل ينيكها حتى قذف بكسها لاول مرة فقمت أنا ونكتهامن كسها قليلا ووضعت ذبي في فم ماما وقذفت وناكها جدها قليلا ومصت له ذبه وقذف على وجهها وإمتلئ كس ماجدة وبزازاها من المني والحليب وقامت فرحة لانها نتاكت من كسها لاول مرة ...استحمينا وجلسنا نحضر الطعام وماجدة وأحمد في ذاوية الغرفة يتنايكان وماجدة تتأوه لانها أحبت النياكة من الكس ..وبعد أن أكلنا وارتحنا قليلا خرجنا إلى الخارج لنجلس أماما الشالي على البحر كان بالقرب منا بعض الناس جلسنا نتكلم وبعضنا يلعب بالكرة والبعض بالرمل وبعض الشباب يراقب أكساس العائلة لانها تظهر أحياننا من الحركة والبزاز واضحة تقريبا ...وبعد قليل كانت ماجدة وأختي نور تتمشيان على الشط وتتمتعان بمعاكسات الذكور من حولهم ثم لم أراهما فذهبت أبحث عنهم عند أقرب شاليه لانهما كانتا هناك أخر مرة شاهدته فيها وفعلا ذهبت وأنا أصرخ لهم ولا أجدهم نظرت إلى الشاليه الذي أنا بقربه من النافذه فإذا بماجدة وأختي نور مربطتان وحولهما أبع شباب عرات يغتصبنهن إنثرت لهذا المنظر لكن خفت عليهم من أن يتأذو وقررت أن أبقى أشاهدهم وبدأت الإثارة كان أحد الشباب يضرب ماجدة بذبه الكبير وهي تبكي وأخر يمصمص كسها وأخر ينيك أختي ويضربها قليلا وكان الشباب ينيكون بعنف شديد ومتعه جعلتني أحلب ذبي على المشاهدة ناكو أختي من طيزها ومن كسها وماجدة أيضا وقذفوا على وجهيهما وعلى بزازهما ثم تابعو النياكة من جديد وهنا بدأت ماجدة ونور التفعال معم فأخذ شابان ماجدة وشابان نور وأخذا ينيكانهم ماجدة كان ذب في كسها وذب في طيزها وكذلك نور وهما تصرخان ولكن الأن من الشهوة والمتعه الخارقه وتداعبان أكساسهن بسرعة حتى بدأ الشباب يحلبون أيورهم على نور وماجدة وتمصان الأيور بنهم ومتعه وعندما إنتها الشباب سمحو لنور و ماجدة بالخروج بعد أن تكلموا معهم قليلا وداعبو أجسادهم حتى أن نور قبل أن تخرج خلعت المايو وطلبت من أحدهم أن يداعب كسها قليلا فمصه قليلا وأدخل ذبه من جديد فيه وهي تتأوه وتدلك بكسها ثم خرجتا .... وبعد أن خرجتا دخلت أنا إلى الشباب وتكلمت معهم قليلا وكان نهايه الحديث أن وافقو لي على طلبي وهو أني دعيتهم لينيكو عائلتي كلها ولكن بشرط أن يحضرو معهم خمسة أشخاص أخرين لان عائلتي لا تشبع من النياكة وإتفقنا على طريقة للنياكة فأنا أريدهم ان يدخلو في الليل ونحن جالسون ويهددون الرجال وأنا لا أكون أخبر بابا وأحمد ويربطوننا ويغتصبون النسوه أمامنا ولكن بعد أن يطمئنو بابا وأحمد أنهم لن يؤذو أحد فقط ينيكون ويرحلو وهنا أكيد أختي نور سوف تخبر الجميع أنكم لن تضروننا لانكم نكتوها...المهم في الليل دخل هؤلاء علينا وهددونا أنا وبابا وأحمد وربطونا فقالت نور( كما توقعت) هذا أنتم لا تتضرو بابا وأخي إتركوهما فقال أحدهم نحن نريد أن ننيك ونرحل فقالت أخي و بابا ينيكان معكما أيضا لو أحببتما فقط إتركوهم فال أحدهم هيا يا رجال وهجمو على النسوة وكنت قد طلبت منهم أن ينيكو زوجتي أكثر الكل فذهب عليها4رجال وعلى نور1وعلى ماجدة 1 وعلى رهام 1 وعلى ماما 2 وبدأ الجميع ينيك وزوجتي كانت ممحونه جدا لانها لم تغتصب في حياتها وكانت تتمنى ذلك كما قالت لي مسبقا ..وبدأت تتأوه وتشتهي النيك وتصرخ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ما أمتع النيك أأأأأأأأأأأأأأأأأم والرجال الثلاثة فوقها ينيكوها من كسها وطيزها وفمها آآآآآآآآآآآه كسي آآآآآآآآآم أأأأأأأأأأأم أأأأأأأأأأأأأه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي نيكوني أكترآآآآآآآآآه وماجدة تتأوه ورهام ونور أيضا والحليب يقذف على الأوجه وفي الأطياز وعلى الأكساس فقلت لبابا أنها خطة مني لنستمتع ففرح بابا كثيرا وطلبت من أحد الشباب أن يحررنا من القيود فقمنا وبدأنا نمسك لهم ماما وأختي وأختي وماجدة وننيك معهم أحياننا والصراخ والتأوه يعلو والحلب شغال على الأوجه وفي الأكساس والأطياز كنا 12 رجل على أربع شراميط ماما وأختي نور وأختي رهام وإبنت أختي ماجدة ..كان الشباب ينيكون بقوة وخصوصا زوجتي المنتاكة القحبة التي أشعرتني بهيجان ونشوة ومتعه جنسية وهي تنتاك معهم من شدة صراخها و متعتها وهي تنتاك .. فقلت لهم أنتم تستمتعون مش هيك فقال الجميع طبعا وضحكو لانهم عرفوا أنها خطة مني وبدأت الشراميط تستسلم وأحدة واحدة حتى ظلت ماما ونيرمين زوجتي أما رهام ونور وماجدة كان حليب الأذبار يملئ جسمهم وهن تعبات جدا ومرهقات من النياكة وأكساسهن حمراء وبزازهن حمراء من النيك ومغماً عليهن من الشهوة والمتعه . ونيرمين وماما بقيتا صامدتين في وجه الأذباب الكبيرة كان بابا وشابان ينيكان نيرمين زوجتي من كسها وطيزها وشاب من بزازها وشاب من فمها أما أنا وماما أنا كنت مستلقيا مع ماما التي مازالت ممحونه وترضع وتستقبل الأيور والأزباب وأنا بجانبها ينكني أحدهم من طيزهي وأنا أنيك ماما من طيزها وأمامي إثنان من كسها والأخرون على بزازها وفمها وماما ونيرمين فرحتان جدا وتتأوهان وتقولان آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه كسي أأأأأأأأأأأأأأم نيكوني أكتر ولا تشبعان إلى أن أغمي على ماما من الشهوة والمتعه بعد أن ناكها الجميع اكثر من 30 مرة فحملتها ووضعتها في الغرفة مع الشراميط الاخريات ووضعت يدي في كسها وهي تأن من المحن ويدي أدخلها أكثر فأكثر في كسها الذي إنفتح بشكل غير معقول من شدة ما إبتلع أذباب ففرحت لهذا الإتصاب لماما الذي كان بإرادة الجميع وخرجت لاجد الجميع على زوجتي نيرمين وعلى أحمد أيضا وبابا كان ينيك أحمد أيضا وزوجتي تصرخ وتتألم من المتعه التي وصلت بها إلى أن ناكها الجميع فطلبت منهم ن ينيكوني معها وهي تبكي خلا ص تركوني آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه أأأأأأأأأأأأأأم كسي مووووووووولع آآآآآآآآآآآآآآآآآآه وأنا أمصمصها وذبي بكسها وذب أخر بكسها وذبين بطيزها وذب بطيزي واحد بفمي وعلى وجهها واحد لانها صارت تعض أذبابنا من شدة ما تصرخ وانا أطلب منهم أن ينيكوها أكثر وهي تصر آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه كسي أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأم خلاص كسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسي نشق آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآه يا ماما آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا كسي تركوني آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه حتى أغمي عليها من المتعة فأكمل الشباب النيك حتى قذفوا على كسها وطيزها وعلى جسدي وبداخل طيزي وفمي وواحد يمصمصني كمان وبابا وأحمد ناموا من النيك والتعب وخرج الشباب بعد ما ناكوني أيضا واحد واحد وقذفوا على كس ماما وكس زوجتي ومصمصو أخواتي من كساسهن وناكو ماجدة وهي نايمه وداعبو أكساس الجميع بأذبابهم وناكوهم قليلا وذهبواإستيقظت في اليوم التالي ظهرا كان في مكان نومه لم يستيقظ أحد والكل عرات والمني مكانه والأكساس متضررة من النيك ومحمرة حتى أن كس زوجتي سالت منه الدماء من كثر النيك المهم أيقظت الجميع وإستحمينا وحزمنا الأمتعه ورجعنا إلى البيت وكنا سعيدين بهذه الرحله الرائعة وذهبت أختي نور وأبنها أحمد إلى بيتهم وأنا وبابا وماما وأختي رهام وإبنتها ماجدة ذهبنا إلى بيتنا ونمنا حتى الصباح ... وباقي الأيام إستمرت كما هي العادة أنا وبابا نتبادل الزوجات ياخذ زوجتي وأخذ ماما زوجته لتنام معي ورهام وماجدة تتبادلان بيني وبين بابا ..وأنا أتمتع بالنوم بحضن ماما العاريه وفمي يمص بزها وذبي يدخل إلى رحمها وأحياننا ننام معا كلنا عاريين ......


ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۲۰ تير ۱۴۰۰ ] [ ۰۳:۳۶:۱۲ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]

بداية القصة الابن يسمع امه تقول دخل زبرك انا حجيبهم
اسمي احمد من اسكندريه عمري خمسة وعشرين سنة عايش مع امي و ابويا بعد ما خواتي اتجوزو كلهم و انا اصغرهم امي خمسين سنة و ابي خمسة وخمسين عمري ما فكرت في امي جنسيا الا مره من 10 سنين كنت في سهره و رجعت قبل فجر و دخلت فاسمعت امي بتقول لبويا و هما في غرفتهم زبرك ليه كل شويه بيطلع بره دخلوا بقه انا حجبهم طبعا انا اتصدمت امي و ابويا بيعملوا كده عادي و امي بتتكلم كده!!!!
و كنت حموت و اشوفهم بس معرفتش خالص و امبارح كت قاعد بلعب المزرعه المهم سمعت امي بتدعي علي نفسها و بتتخنق مع ابويا و طبعا كالمعتاد ابويا نزل و هو بيلحف مش رجع تاني و طبعا د مابيحصلش هههه فالقيت امي دخله الاوضه متعصبه و قعدت جنبي و قالتلي هات سيجاره طبعا انا اتصدمت قولتلها انت بدخني قالتي احيانا و سالتني شقتك حتخلص امته قولها اهو فاضل النقاشه قالتي و لما تتجوز حتلعب مزرعه قولتها طبعا قالتي شكلك موكوس زي ابوك هو القهوه و الطاوله و انت المزرعه قولتها انتم بتتخنقوا ليه قالتي ملكش دعوه قولتها ليه يا بطه و قمت و بوستها من خدها قالتي بس بقه قولتها قدرني عشقك بهزار

اليك الان موقع سكسي - يتيح لك اجمل سكس حيوانات - ويمكنك تحميل سكس ساخن عالي الجودة - سكس - نيك - نيك محارم - سكس محارم - افلام سكسي - سكسي - سكس سكس - سكسس - افلام سكس .

انا حطلق و اتجوز شاب صغير يدلعني
قالتي بس يا كس امك ضحكت و قالها بحق ليه الشتيمه بكسامك مش بسنان امك ضحكت و قالتي عجبتك كلمه كس اوووي قالتها طبعا قالتي ابوك يا سيدي بقالوا اكتر من سنه مش مهتم بيا خالص قالتها و انتي افتكرتي في عيد بس قالتي اصل كان معشمني بسهر سويه و انا كنت عمله استعداني و كمان خواتك لما جم يزرونا غرت من مراتات اخواتك قالتها كنت حتسهرو سهره شكلها ايه و ضحكت قالتي خلص بقه قالتها قله ادب؟ ضحكت و قالتي لا نيك يا كس امك وضحكت جامد قالتها معلش بابا صحتوا ع قده و انتي برده عجوزه بهزار قالتي انا عندي جسم اتحداه بيه بنت عندها 18سنه….. طبعا هي ده الحقيقه ان جسمها وهم
قالتي خلاص انا حطلق و اتجوز شاب صغير يدلعني بهزار قالها بعصبيه و انا حنيكوا ادامك قالتي انتي زعلت انا بهزار و كمان ما ابوك بقالوا 35سنه بيعمل فيا كده قالها و ماشبعتيش؟؟؟ قالتي لا طبعا قالها ممكن اسالك سوال محرج قالتي قول برحتك قالتها هو الحاجات ده حلو اوووي؟ قالتي اولا اسمها نيك مش حاجات طبعا ممتعه بجنون قالها ممكن سوال بس بلاش قالتي اسال مهما كان قولتها بتاع الست شكلوا ايه؟؟؟

 افلام سكس محارم - تحميل افلام سكس - سكس حيوانات - سكس حيوانات - سكس ام وابنهاسكس امهات - سكس عائلي - سكس محارم عربي - نيك عربي .

رفعت الجلبياه و قلعت الكلوت و قعدت علي طرف السرير
قالتي هو انت عمرك ما شفت كس قالتها لا اشوفه فين في جرايد و لا في تلفزيون قالتي ده مش يتوصف ده بيتحس قالتها ينفع اشوف عندك قالتي بس تشوف بس قالها مش فاهم قالتي يعني مش تشوف و تفكر تنكني قالها ححاول بهزار فاقامت رفعت الجلبياه و قلعت الكلوت و قعدت علي طرف السرير و فتحت رجلها طبعا انا دوخه وكنت بنهج و زبري كان زي الحديد في شرت لدرجه انها شافت انه وقف ضمت رجلها و قالتي كفايه قالنها بل تعدمني ممكن المسه قالتي انا عرفه اخرتها ده و شورت علي زبري حينزل جوايا قولتها و ايه المشكله قالتي لا عيب قالها طب شفيه يمكن تغيري رايك و رحت قالع الشورت و قربته عنه راسها قالتي احه كل ده زبر ده نار و ترددت علشان تمسكه

دعكتوا في شفايف كسها و هي بتقولي لسانك حلو اوووي
لقيتها متردد تمسك زبري و بدا جسمها يترعش و انا بدات اقربه من بقها قالتي بلاش يااحمد علشان خاطري رحت لمسه في شفايفها قالتي انت عايز ايه قالها احطه في بقك قالتي ازاي يعني هو بيدخل في البقك قالها طبعا بيترضع قالتي مفيش حاجه كده قالتها انا متاكد قالتي ليك عليا اعملك بيدي و اريحك قالتها لا عايز انيكك ادخله في كسك قالتي لا عيب قالتها ده حته منك اتكون جواكي و نزل منك في حد يتكسف من حته منه قالتي طب اعمل من بره علشان خاطري طبعا انا حسيت انها شهوتها بدات تهدي قالتها ياستي خلاص و رحت مدخله في الشورت بس سبيني اتفرج علي كسك بس قالتي ريحتني تحت امرك و نامت علي ضهرها و فتحت رجلها و رفعتها اكنها حتولد نزلت انا المسه فعلا خطير الشفايف اكبر شفايف شفتها في حياتي حطيت بقي و بدات امص الشفايف قالتي بتعمل ايه قالها هسسسس و بدات الحس براحه و بعدها بالجامد و امص زنبرها للي قد زبر العيل الصغير ادرجه كان بيدخل في بقي و كان وقف اووووي بدات تتاوي و تتنفض حسيت انها حتنزل علشان قالتي مصه اكتر اوعي تسيبوا رحت منزل الشورت و بدات ادعك زبري فيه جامد و هو بجد مش وخده بالها و دعكتوا في شفايف كسها و هي بتقولي لسانك حلو اوووي

بدات تمد ايدها تتطلع زبري بس انا كنت ضاغط جامد
بدات ادخله براحه خالص و هي بتقولي انت بدخل كام صوابع كفايه وحد فانا بحسبها بتستعبط لقيتها مغمصه عينها بجد و بدات ادخلوا و هي بتقولي كفايه يااحمد بجد حتعور رحت مطلعه و دهنتوا من عسل كسها للي كان مغرق السرير و بدات ادخلوا تاني و هي طبعا بتقول اه اه كفايه علشان خاطري صوابعك بتعورني و بدات ادخل و اطلعه وطبعا راس زبري بس لحد ما دخل نصه فاهي قالتي انت بتعمل بيه مستحيل صوايك طويله كده رحت مدخلوا كله
قالتي ايه للي عملتوا ده قوم طلعه انا مش وحده شرموطه من شارع انا غلطانه من الاول طبعا انا في وضع لو قطعه رقبتي مش حطلعوا وبدات تعيط و تقولي سابني انا استهل ضرب جزمه و بدات ترفص برجلها و تتحرك من تحتي قالتي هقول لي ابوك متلقيش غير امك تعمل رجل عليها و طبعا شهوتها ماتت و بدات تقوللي حربيك من جديد يا خول انا ساعتها مكنش بفكر في حاجه الا اني انيكها مهما كان تمن و قالتها لو مش عايزه تتناكي ليه فتحتي رجلك ليا و هي بدات تعيط بهستري و انا مش عارف اترجع و لا اكمل و بدات تمد ايدها تتطلع زبري بس انا كنت ضاغط جامده حتي مفيش مجال تحط ايدها و حسيت بان عضله الرحم بتنقبض جامده دليل علي الرفض الشديد

دخلته كله جامد اوي و بدات انزل و هي حست بسخونه لبني
حسيت عضله الرحم عندها بتنقبض دليل علي الرفض فقولتها ماما صوت بابا بيفتح باب الشقه طبعا انا بكدب قالتي يالهوي لو دخل و شاف المنظر ده ة نور الاوضه منور كمان قالتها متخفيش اكيد حيدخل يغير هدومه انجزي بقه خليني اجبهم و اقوم قالتي طب خلص بسرعه علشان خاطري فانمت فوقها و قعد ادخلوا و اطلعوا بسررررعه اوي لدرجه انه طلع بره لقيتها مدد ايدها و دخلتوا تاني جوها و كنت بلحس رقبتها و طلع تاني قالتي يابني براحه شويه نفسي اتكتم و مطلحوش كله قالتها ماشي يا خبره و بعد دقيقين حاسيت اني حنزل دخلته كله جامد اوي و بدات انزل و هي حست بسخونه لبني قالتي نزل بره قالتها استني بقه وكمان بقالي شهر مانزلتش كان كتير اووووي و بعدها سبتوا جواها شويه قالتي قوم بقه كفايه كده قالتها لبني سخن قالتي حقولك ادام ابوك و اخواتك لازم اتصل بيهم رحت قايم و لقيت لبني بيزل من كسها رحت وخد كلوتها من علي الارض و قالته حطيه علي الفتحه و ضمي رجلك حرام لبن ده انتي اوله بيه و فعلها بفذت كلامي و انا كنت بلبس هدومي قالتي ابوك بره؟ قالتها طبعا لا قالتي لازم اقوله و حتشوف

احلي انبوب سكس يضم موسوعة افلام سكس حيوانات و افلام سكس و سكسس و نيك و سكسي و سكس كلاب و سكس حصان و تحميل سكس .

حمام الهنا يا عروسه
نزلت رحت قهوه لقيت بابا قاعد مع صحابوا بيلعبوا طاوله و كانت ساعه 2و نص بليل قبل فجر يعني قولتوا حتروح امتي قالي كمان نص ساعه طبعا انا كنت مرعوب و قعد اللف في الشوارع و الوقت بيعدي بطي اووووي لحد ما ساعه كنت 4 روحت و انا بموت من الخوف لقيت بابا بيتكلم في موبيل عمي و بعدها قالي احمد تعالي عايزك طبعا انا موت قالي خطوبه ابن عمك بكره و امك مش رضيه تروح علشان متخنقه مع مرات عمك حاول اقنعها قولوا هي فين قالي بتستحمه ثواني لقيتها طلعه لبسه قميص نوم و عليه روب و حطه توكه في شعرها فاقولتها حمام الهنا يا عروسه فقالتي انت قليل الادب فضحك بابا و قالها فعلا انتي شبه العروسه في الصبحيه فضحكنا كلنا فقالتي ابوك عايزني اروح الفرح و انا بكره مرات عمك اوووي قالها خلص متروحيش رد بابا و قال لا حتروح و جزمه علي دماغه فعيطت قوله لا طبعا ده جزمتها برقبه الكل قالي هو كده قولوا ايوه قالها طب خالي ابنك ينفعك و مانتيش بايته في الاوضه روحي نامي عند ابنك قالوا ده تنور فكرشنا بره الاوضه بتاعتوا و قفل بالمفتاح قالتي طبعا انتي مبسوط بس انا بقه حنام في الصالون قةلها لا نامي في اوضي و انا حنام في الصالون

قولتها نفسي الحس كسك قالتي اخرس
قالتي تمام هات بقه سجاره و طبعا طلما حتشرب سجاره تبقي متعصبه او مبسوطه و ولعت و قالها مالك يا عروستي قالتي بضحك ايه كل للي نزلتوا ده يابن المفتريه قالها بس ايه رايك بعرف انيك قالتي عيب كده احترم نفسك و ضحكت قولتها لبني لسه جواه كسك قالي يابني عيب كده قالتها تعدمني لو ما قولتيش قالتي لسه في كتير قالها ياريت يعمل نونو و ابقي اب قاللي و هي بتتضحك بهستريه ده مستحيل انا قطعه خلفه من عشر سنين قولها يعني بعد كده انزل براحتي قالي انسي مفيش بعد كده ابدا قالها تتجوزني؟؟ ضحكت و قالتي بس بقه قولها بجد تتجوزني؟ قالتي مانت جوزي ياحمد قولتها طب ايه رايك في اللي حصل بينا فاسكتت قولتها بجد قالتي حقولك بس من غير ما تعليق قولها اوكي قالتي حلو اووي اوي اوي قالتها انا عايز انيكك دلوقتي قالتي احمد انسي بجد تلمسني ياله روح نام قالتها خلاص خشي نامي و انا حدخل الاوضه احصد مزرعه و اطلع انام في الصالون و فعلا نامت علي ضهرها علي سرير مكان ما كنت بنكها و انا ولعت كمبيوتر و هي كانت صحي قالتي هات سيجاره فقولتها حتخلصي سيجائر بتاعتي بضحك قالتي تمن النيك يا عرص قولتها نفسي الحس كسك قالتي اخرس بهزار

انا محتاجه لزبرك ياحمد اووي
قولها زبري فيه حاجه وجعني فيه قالتي فين رحت مطلعوا و كان وقف عاي الاخر و طلعت علس سرير و قولتها هنا علي الراس قالتي فعلا محمر حتلقي من النيك قولتها ممكن نلحسي قالي لا طبعا دخلوا بقه رحت رفع قميص النوم و قعدت بين رجلها قالتي حتعمل ايه قالتها مش انتي قولتي ادخلوا ضحكت و قالتي في البنطلون مش في كسي قالتها علشان خاطري مره وحده قالتي اوعدك حخليك تنكني علي طووول بس بمزاجي بصراحه انا محتاجه لزبرك ياحمد اووي كفايه انك محسسني اني ست مرغوب فيها بجد فاقمت بوسها من خدها و قولها حفرجك علي حاجه و فتحت الموقع هنا علي نيك الامهات قالتي هات السجاير جنبي و سبني اقراء ده حاجه روووعه فقعد جنبها و حطيت ايدي علي فخدها و بدات العب في كسها و هي كان سكته و قالتي احمد عايز اسال عن حاجه …


ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۱۹ تير ۱۴۰۰ ] [ ۱۲:۴۷:۲۵ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]

اسمي لؤي ابلغ من العمر 24 وامي اسمها لوليتا توفي ابي الذي كان مريض عندما كان عمري 18 سنة وهو يملك شركة سياحة وعندما توفي قامت امي بادارة الشركة امي كانت امرأه ذات جسم متناسق وبزاز كبيرة اي جسمها كان جيل جداًجداً بالنسبة لامراه في سن 48 تبدا قصتي عندما تخرج من الجامعة حيث كنت اذهب مع امي للشكرة لاتعلم طبيعة العمل واسافر معها عندما تصطحب الكروبات السياحية حيث كنت اعلم ان امي تتناك لكن من من لا اعلم لان كنت اعلم ان امي ذات عانة كثيفة مملوئه بالشعر لان ابي كان يحب المرأه المشعرةلاني لا اذكر اني دخلت عليها ووجتها نائمة ترتدي ثياب اكثر مرة وجدتها مستورة فيها كانت ترتدي قميص نوم لا يستر اي شي كانت مستعدة للنيك من ابي . بالمناسبة اني الولد الوحيد للعائلة كما اخبرتكم هي تولت امور الشركة اي كانت تسافر مع كروبات الشركة السياحية وانا احيانا اذهب الى بيت خالتي او ابقى وحدي بالبيت حسب ايام الدوام وعندما تعود من السفر كنت الاحظ ان شعر عانتها خفيف اي قد ازيل في وقت قريب في بداية الامر كان الموضوع طبيعي لان كثيرا ما كنت اراها عارية وراشكال مختلفة تعمد لمتابعة الموضوع هل ان امي بتتناك بعد وفاة ابي الذي يكبرها ب 13 عام لابد ان السنوات الاخيرة كانت خالية من الجنس وخصوصاً ان المرض اهقه حيث قررت اراقبها قبل السفر حيث كانت منهمكة بالعمل وباجراءات السفر وفي الليل رايتها ذات عانة مشعرة طبيعي وفي الصباح ذهبت مع الكروب الى اوربا كما اخبرتكم تقوم بجولات سياحية وانا مارست ايامي طبيعية اذهب الى الجامهة وعندما اعود اذهب الى بيت خالتي لاتناول الغداء الذي كانت قريب من منزلنا ثم اعود الى المنزل لامارس الجنس مع صديقاتي او امارس العادة السرية وعندما عادت رايتها وهي خارجة من الحمام بالبرنص المفتوح كما اخبرتكم لاتتحرج مني ذات شعر خفيف على عانتها اي انها قامت بحلاقتها واوووووووووو

تحميل سكسي - سكس - نيك - صور سكس - صور نيك - سكس حيوانات - سكس كلاب - سكس حصان - تنزيل سكس - صور كس - صور زب .

كان المنظر مذهل مارست العادة السرية واستمرت الامور على حالها وانا في حيرة من امري وماما بتتناك الى ان تخرج من الجامعة وقمت بالذهاب معها للاستعداد لاول كروب سياحي لتعلم كيفية ادارة الكروبات لانها في المستقبل ستكون مهمتي وسارت الامور على حالها وسافرنا الى اوربا وهذه المرة بالاخص روما وصلنا ليلا الى الفندق وقامت بترتيب البسبورتات الخاصة بالمسافرين واجراءات الحجز الخ ..ثم ذهبنا الى غرفتنا التي كانت (دبل بيد) اخذت دش ولجئت الى الفراش بينما لوليتا (امي) كانت ترتب الحقائب وكانت لاترتد سوى حمالة الصدر وكلسون ثم ذهبت الى الحمام لاخذ الدش وعند خروجها اطفأة اضواء الغرفة وبقي سوى التيبل لامب واتت جمبي وانا اندهشت كانت ترتدي قميص نوم مغري جدا ولا ترتدي تحتة اي شي كما في العادة حيث كانت بزازها كبيرة وذات هالة كبيرة وجميلة وردية اللون وكس ريرى اي شيئ منه سوى الشعر فانتصب زبري لا حظت هية ذلك وقالت مالك اجبتها الي يشوف هيج جمال وهيج جسم سكسي اش يصير بحالة ابتسمت ووضعت قبلة جمب شفتي ونمنا وفي الصباح اوقضتني امي وذهبنا للافطار في الفندق مستعدين لاجراء جولة في روما وكانت جولة جميلة وعدنا للفندق الساعة الرابعة عصرا ثم وقت الخروج مرة اخرى الساعة الخامسة عصرا لاجراء جولة اخرى تنتهي بالثامنة مساءا وعند عودتنا قالت اني مجتاجة الى جلسة مساج فذهب الى الرسبش ثم عادت الى الغرفة وسالتها لم تعملي مساج ؟ اجابت سوف ياتي الى الغرفة قلت لها ساخرج اذا قالت لا خذ راحتك شو مكسوف من لوليتا حبيبي قلت لا اكيد لا انطرق الباب فتحتها كان رجل اسود

سكس - سكسي - صور سكس - سكس حيوانات - مقاطع سكس - تحميل سكس - نيك - سكس كلاب - نيج .

(زنجي) طويل ذو عضلات وجسم متناسق يجمل حقيبة صغيرة ويرتدي ملابس رياضية دخل الغرفة هاي هاي سال عن الحمام لتغيير ملابسهِ ذهب الى الحمام في هذه الاثناء قامت امي بخلع ملابسها التي شرت وحمالة الصدر ليضهر الصدر الذي حلمت ان المسه ثم خلعت البنطلون والكلسون الذي كان صغير جدا واصبحت تماما عارية خرج الزنجي من الحمام وفرش لها منشفة (قطعة قماش كبيرة ) على السرير ونامت على ظهرها ووضع قطعة قماش اخرى صغيرة بدأت من هالات بزازها منتهية بتغطية شهر العانة وهو بجوارها اي بجوار السرير بدا بوضع الزيت على الاجزاء العلوية من الرقبة ثم الكتف ثم اخل يدة تحت بزازها بحركات مغرية نزولات الى اقدامها وطلب منها ان تنام على بطنها ووضع قطعة القماش فقط على طيظها وبدا بتزييت وتدليك جسمها من الاعلى الى اسفل الاقدام بطريقة سكسية وتجل اكبر قضيب ينتصب ثم طلب منها الذهاب الى الحمام لغسل الزيت قامت شبه مغمى عليها ذهبت الى الحمام وكانت القطعة الكبيرة التي وضعها تحتها ابتلت يبدوا انها جائت بضهرها بعد خمسين دقيقة تقريبا خرجا من الحمام وامي مبتسمة وهية لاترتدي سوى قطعة قماش واضعتها على اكتافها وتغطي جزء من بزازها وكانت محلوة العانة يبدوا انها ازيلت اثناء الغسيل والزنجي يرتدي الروب حيث كان من الاسفل مفتوح قليلا استطعت ان اشاهد قضيب اسود شبه منتصب يسير امام الزنجي امتدت على الفراش بنفس الطريقة على ضهرها ولكن هذه المرة لاتضع قطعة القماش والزنجي جنبها قام بتدليك اكتافها ثم بزازها المنتصبة الحلمات الى اسفل الاقدام وطلب منها ان تنام على بطنها وقام وجلس على ارجلها اسفل طيظها اي بوضع الفارس وكان يتحرك حركات كي لا ارى ما يفعل لكن تمكنت ان ارى انه وضع زبرة داخل كس لوليتا وهي تنهدت واندفعت للامام قليل وكانت انفاسها مرتفعة عندها خرجت من الغرفة لاتركها تاخذ راحتها اثناء سيري في الممر متوجها الى الاسنصور سمعت اهات عالية جدا جلست في اللوبي واني كنت بحالة يرثى لها لماذا طلبت مني ان ابقى اراها ام كانت بصورة عفوية ؟ لماذا قامت بحلاقة عانتها امامي ولم تسترها بل تعمدت ان اراها ؟ هل هي كل سفرة بتتناك زي كده ؟ واسئلة كثيرة كم انا غبي من زمان امي تتناك ولكن قررت بعد تقريبا ساعة وربعان اصعد وارى ماذا تفعل هل مستمرة في النيك ام انتهت عند فتحي باب الغرفة كان لدي نسخة اخرى من مفتاح الغرفة الالكتروني كان زبي منتصب ويرغب بالانفجار ولم اسمع اي شي يبدوا انتهت وجتها نائمة على السرير ولا ترتدي اي شي وقطع الفاين على الارض وعلى السرير خلعت ملابسي باكملها ونمت جمبها وقلت لها ارتحت لوليتا ام تريدين ان نكمل فاجابت بابتسامة وباشارة القبول بالرأس وضعت يدي على بزازها واليد الخرى على شعرها ووضعت قبلة على رقبتها وثم شفتها ثم بادلتني الشعور بعد تردد بسيط وضعت ليانها داخل فمي وانا كذلك ثم نزلت على بزازها المنتصبة الحلمة نزولاً بمنطقة اعانة الرائعة المحلوقة تواً بشفرة حلاقة رجالية قبلتها ووجت بعض مني الزنجي ثم ادخلت اصبعي في كسها وزنبورها في فمي الى ان جائت بضهرها في فمي ابتلعت كل قطرة انزلتها مع العلم كانت ممزوجة بمني الزنجي لكنها كانت لذيذة قمت برفع قدمها اليسرى على كتفي وادخلت زبي فيها وبحركات بسيطة جئت بظهري في كسها وكانت كميته هائلة لم انزل بهذه الكمية من قبل وقمت ووضعت زبري في فم امي لتعصر مابقي من مني ثم نمت على ظهري وهية مستمرة بمص قضيبي وبحركات سكسية حيث كانت تمسك الخصية باظافرها وتلحس راس زبي بلسانها الى ان انتصب مرة اخرى ونامت على جنبها ونمت خلفها اي وجهي مقابل ضهرها ووضعت زبي في كسها ثم تغيرت الوضعية الى اناقتربت من حافة السرير واقفتا على ركبتها ووجهها على السرير اي المعروف على هذا الوضع الفرنسي مع ملاطفات باصبعي لفتحة طيظها وجئت بظهري للمرة الثانية ولكن في فمها هذه المرة بحيث لم تسقط قطرة واحدة الا وهية في فم امي ثم طلبت من النوم لانها كانت متعبة جدا ونما سويا وفي الصباح صحيت وذهب اخذ دش اندفعت باب الحمام وقالت ممكن اخذ الدش معك يا نياكي وحممتها وحممتني ومارسنا الجنس تحت الدش ومارسنا عمل الشركة والكروب الساحي حسب البرنامج ثم في الليل مارسنا الجنس وجائت بظهرها اكثر من سبهة مرات وانا ستة مرات وفي اليوم التالي ذهبنا الى الشاطئ وارتدت البكيني ودخلنا الماء وكانت مداعبات جميلة حيث انا احسد نفسي على هذه المتهة الت ي تمتعني ياها امي ولحد الان انا مستمر في النيك مع امي ولكن متى ما هية ارادت وانا اردت ولكن هي الان ربة بيت وانا الذي ازاول نشاط الشركة كم مارست الجنس مع اجانب ومع سواح ومع اناس كثيرين ولكن مثل كس لوليتا وعانتها الجميلة وشعرتها الكثيفة لا اجد

سكس حيوانات - سكس محارم - سكسي - تحميل سكس - نيج - سكس - صور سكس - نيك محارم .


ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۱۸ تير ۱۴۰۰ ] [ ۰۱:۳۱:۳۲ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]

تبدأ قصه حوالي 10 سنوات أنا الآن متزوج وزوجتي نيرمين جميلة جدا عمرها 19 سنة وجميلة جدا ولدي أختين الأولى عمرها 29 والثانية عمرها 20 سنه وتبدأ مغامراتي الجنسية عندما كانت أختي الصغيرة نور عمرها 18 سنه كانت هوايتي مص ولحس كسها الصغير ولكن وهي نائمة واللعب به وتدليكه بذبي لكن بعد أن أقنعتها بذلك ووعدتني أن لا تخبر أحد من أهلي لأنها كانت تحب ذلك فكانت تنام معي دائما بحجة أنها تحبني وتخاف من النوم لوحدها لان أختها الكبيرة رهام متزوجة وكنا في الليل أخلع لها ملابسها فورا وأبدأ معها مشوار ليلي طويل من النياكة وهي تتأوه وتنمحن من شدة الفرح بمداعباتي وكسها منتفخ وكانت تحب مص ذبي كثيرا وعندما يكونون أهلي خارج المنزل أو في سفر تكون أجمل أيامنا فلا نخرج من المنزل ونبقى عرات طوال اليوم ومداعبات جنسية صحيح أنها صغيرة في السن ولكنها أمهر من الشراميط والعاهرات في الإثارة وبقينا على هذا الحال حتى تزوجت أنا من فتاة صغيرة أيضا عمرها كان وقتها 18 سنة ولكن جسمها يجنن وعلمتها على الممارسات الجنسية مع أختي نور وصرت أنيكها أمام أختي كي تتعلم لأنها الأن مخطوبة وعلى وشك الزواج ايضا كنت أحب هاتين الطفلتين جدا أختي وزوجتي وفي الليل أنام والإثنتين بجنبي أنيكهما وأمصمصهما ......

سكس دعارة - نيك بنته محارم - سكس اون لاين - سكس زوجة خاينة - سكسي حصان وستات - سكس الشارع .
وبعد فترت من الزمن تزوجت أختي نور وخرجت من المنزل لزوجها وكانت تزورنا بين الحين والأخر لأنيكها هي وزوجتي التي كانت حامل .......
وبعد مدة أتت أختي رهام من بيتها تبكي بسبب مشكله مع زوجها وكانت معها بنتها الصغيرة وبقيت عندنا أسبوعين تقريبا خلال هذين الإسبوعين وفي أحد الليالي كنت نائما أنا وزوجتي الصغيرة عاريين على السرير فأحسست بيد تمتد إلى ذبي ثم بفم يمصه كنت متأكد أنها مش زوجتي فنظرت بأسفل عيني لأرى أختى الكبيرة رهام عاريه وتمص ذبي الذي إنتصب من المتعة ويدها تداعب كسها ثم تذهب إلى طفلتي وتمص كسها وتلحسه حتى أحست عليها وخافت زوجتي لأنها لم تكن تعلم من هذه ولكن أختي قالت لها بلاش صراخ وأخبرتها بالقصة وأنا أدعي النوم واسمع كانت رهام لم تمارس الجنس منذ أن حبلت بطفلتها وأنجبتها وإلى الأن لأن زوجها يمارس مع غيرها .زفقالت لها زوجتي لاتقلقي سوف أدعك تمارسين وتتمتعين كثيرا معي ومع أخيك فقالت أختي ولكن كيف قد لايوافق ..فقالت زوجتي لا أنا متأكدت أنه يوافق لكن اليوم تمارسين معه وهو نائم لأنه لا يصحو من النوم ولكن إذهبي وتأكدي أن طفلتك نائمة وهنا قالت لي زوجتي أنت أكيد مش نايم دعها تنتاك معك اليوم فقلت لها دا حلمي يا حبيبتي وفعلا تصنعت النوم وأتت أختي وأخذت تمص ذبي وتدخله في كسها وأنا أتمتع وزوجتي تمص كسها وأختي تتأوه من المحن وتقول لها أنا متأكدة أنه مش نايم فقمت أنا وقلت لها لا أنا مش نايم يا حياتي وضممتها وذبي لايزال داخل كسها وأنا أقبلها وأقول لها دا حلمي أني أنيكك لكن أنتي ما تعطيني الفرصة المناسبة وبقيت أنيكها حتى الصباح وأنا اقذف في فمها وعلى صدرها وفي طيزها كنا نتمتع كثيرا بوقتنا وكنت أنيك أخواتي وزوجتي وفي بعض الأحيان أنيكهم جميعاً معا .........

نيك فوق الطيز - سكس زب صناعي - سكس نادية علي - نيج سحاق - النيك مع الكلاب - سكس زوجة ابية .
ومن أحد الأيام زهبت أنا وزوجتي الأمورة إلى السوق لنشتري الملابس الداخلية لها والتي يجب أن تكون مغرية جدا وشفافة المهم وصلنا إلى احد المحلات الكبيرة والمعتمة من شدت الملابس وأخذنا نشاهد أثواب النوم وأعجبني أحد الأثواب القصيرة جدا جدا وشفاف جداجدا ولونه زهري فطلبت من البائع أن يعطيني إياه فخجلت زوجتي من هذا الثوب وقالت لي لو أنك أتيت لوحدك فقلت لها لماذا الخجل أنت زوجتي وأنا أريد أن ألبسك على زوقي فقال البائع أنت أحسنت الإختيار فزوجتي لا تلبس إلى هذا الثوب في المنزل فقلت له يجنن لكن ممكن أن تجربه هنا زوجتي فقال طبعا وذهبت إلى غرفت الملابس ولبسته وصرخت لي لأراه فكان يجنن عليها كسها يظهر أسفل كلسونها ونصف بزازها وشفاف جدا جدا فقبلتها قبلة وقلت لها جميل جدا جدا ولكن يجب أن تخلعي الكلسون أجمل وفعلا خلعته هنا أنا طار عقلي من جمال منظرها فأنزلت البنطلون وزبي منتصب وقلت لها مصي ذبي فقالت هنا فقلت نعم لايوجد أحد غير البائع مصي وفعلا أخذت تمص ذبي ثم أخذت ذبي ووضعته في كسها وهي واقفت وترتدي الثوب وأخذت أنيكها وهي تتأوه كنت أتمتع بأن أنيك زوجتي في الأماكن العامة خفية عن الناس وأتمنى أن يحصل ذلك معي حتى حصل الأن فنده لنا البائع وقال ماذا حدث معكم فقلت له تعال قليلا فقامت زوجتي الصغيرة (نيرمين) بإرتداء المانطو والحجاب ولما قدم البائع قال ماذا عندكم فقلت له الثوب جميل ولكن أريدك أن تراه على زوجتي وقلت لنيرمين أن تخلع المانطو والحجاب فإحمر وجهها قليلا ولكنها بدون تردد خلعت المانطو والحجاب وبقيت بالثوب الجميل وكان كسها المنتفخ يظهر من أسفله وبزازها يظهرون من أعلى فقال البائع واووووو رائع جدا جدا فقلت له أيهما أجمل زوجتك أم زوجتي فقال لايمكن أن أرى أجمل من هذا الملاك وهذا الكس وهذه البزاز وزوجتي تخجل وأنا أتهيج من كلماته وانثار وذبي ينتصب فأخرجته وأمسكته لزوجتي لتلعب فيه عتى قذف فورا فقال البائع لي أنت مولع وزوجتك أكثر ممكن أقبلها فقلت له لا مش ممكن فقال ممكن أن تزورونا في المنزل فقلت له أنت وزوجتك فقال نعم فقلت أكيد نزوركم ولكن أريد العنوان فأعطاني العنوان وأخرج قضيبه يداعبه حتى قذف وزوجتى خجله من الموقف وترتدي ملابسها وهو يحدق بجمال جسمها ..ثم خرجنا وفي المنزل قالت لي زوجتي كان أسعد أيام حياتي ولم أشعر بالنشوة والإثارة الجنسية بهذه الكمية والطاقة من قبل فقلت لها لانه كان هناك شخص غريب معنا وهذه هي المتعه الحقيقية ولكن عندما نمارس أمام أحد غريب تكون المتعة أكبر ولكن الوقت مطول على هذه الامور المهم أننا نتمتع وكل مده نخرج ونفعل هكذا ولكن المهم أن نذهب إلى بيت الشاب الذي باعنا الثوب فقالت نيرمين غدا نذهب فقلت لها إلبسي الثوب تحت ملابسك من غير كلسون او حمالت صدر حبيبتي أوكي فقالت أوكي ............

سكسي - تحميل سكس - سكس حيوانات - صور سكس - سكس دلع - سكس اجنبية - سكس خليجي اونلاين .
وفي اليوم التالي ذهبنا في المساء إلى هذا العنوان وإذا به نفس الشاب يفتح الباب ويول لنا واو لم أكن اتوقع ذلك تفضلو فدخلنا وكانت عنده فتاة صغيرة في العمر مثل زوجتي وأصغر توقعت أن تكون زوجته وواحده أخرى أصغر منها جلسنا وتعرفنا على بعض وكانت زوجته وأخته وجلسنا نتحدث قرابة النصف ساعة ثم قال الشاب لي بصوت هادئ متى وكيف سنبدأ فقلت أنا ولكن أختك هنا فقال لي لا تقلق أنا أنيكها كل يوم لأنها متزوجة أيضاً فقلت له وزوجتك ماذا هل ترضى فقال نعم فقلت كيف نبدا المهم إتفقنا أن ننيك كل واحد زوجته أمام بعض في البداية ولكن أولا يجب أن يرتدو الملابس السكساويه فقلت لزوجتي أن تخلع ملابسها أمامنا وكذلك زوجت البائع وأخته وخلعنا ملابسنا جميعا وبقيت طفلتي بثوبها الشفاف وزوجة البائع وأخته بنفس الثوب ثم بدأنا نتبادل القبل والتلحيس والمص ثم النايكة لمده ساعة من غير كلام كنت أنيك نيرمين أمام البائع وأخته وزوجته وهو ينيك اخته وزوجته أمامي وأمام نيرمين زوجتي ثم بدأنا نتبادل الزوجات وأخذت أخته أيضا وقمت أنيك زوجته وأخته أمامه وهو يداعب ذبه ويتأوه من منظر زوجته وهي بتنتاك أمامه وأخته نمص كس زوجتي نيرمين وبعدين أنيك أخته وهي تتأوه كان سعيدا جدا حتى أنتهيت وكنت أنتظر أهم لحظت لحظت نيرمين وهي تنتاك منه كانت صغيورة جدا بالنسبه له وهو مستمتع وأنا اطير من الفرح لمنظرها وهي تنتاك منه وأخته وزوجته الفرفورات بيشتموها وبمصولها بقينا طول الليل ننيك بهم ثم نمت أنا وزوجته في سرير وهو وزوجتي في سرير وأخته الممحونه بقيت تشاهد أفلام السكس وتوضع الأيور الصناعيه في كسها ................ وبقينا هكذا حتى اليوم كل مده نذهب لبعض وننيك بعض ونتبادل الزوجات وأخذ أختي معي أحياننا كي تتمتع قليلا ......
وعندما إنتقلت إلى بيتي الجديد إنتقلت إختي رهام وبنتها معي بعد أن إنفصلت عن زوجها الوغد وبقيت أختي نور كل مدة تأتي لأنيكها وتذهب وماما وبابا بقيا في المنزل لوحدهما .......
المهم قررت أنا ونيرمين ورهام ونور أن نخرج للتسوق ولنقوم ببقض الحركات الجنسية الممتعة التي تعودنا على القيام بها خارج المنزل فوضعت إبنتي(سمر)وإبنت إختي رهام (ماجدة ) وإبن أختي نور (أحمد )كلهم عند بابا وماما في البيت وخرجنا ...
وبدأنا المغامرة الرائعة في السوق فكانت أختايا وزوجتي تتدلعن في السير وتتدلعن في الكلام مع أصحاب المحلات الذين يحاولون أن يتحرشون بهم فهذا يحاول ان يلمس بزها والأخر يلمس طيزها وواحد يلامس ذبه بفخدها ...
وكانت زوجتي تبدل الكثير من الملابس وتطلب من صاحب المحل أن يرى ما لبست وأنا أكون معها فتجرب الكلاسين أمامه والسنتيانات وأثواب النوم و أختي أيضا كانتا تثيراني بتصرفاتهما أيضا فرهام كانت تطلب من البائع في غرفة الملابس أن يلبسها السنتيانه (حمالة الصدر ) والأخرى الكلسون ....
وكنا نفرح أكثر عندما نذهب إلى أحد الخياطين وأطلب منه أخذ مقاسات زوجتي وأختي لتفصيل ثوب نوم ولكن أن يكون مثير جدا فكنت أطلب منه أن يأخذ مقاسات أكساسهن وبزازهن وطيزهن لأني أريد فتحات من مناطق ومناطق وأمور كثيره فكان يبدو الخجل على الخياط فقمت بإغلاق المحل وطلبت منهن ان يخلعن الملابس لأخذ المقاسات
فكانت يد الخياط ترجف عندما يقترب من أكساسهن فقمت أنا بخلع ملابسي ومسكت أختي رهام وقمت أنيكها أمامهم وهو يتمتع يقول لي هل تريد الثوب ضيق أم لا فقلت له نوعا ما ليس بكثير ثم طلبت منه أن لا يخجل ويداعب أحدهن ويتمتع فقال لي طبعا وتشجع وبدا ينيك زوجتي الأمورة وبقينا حتى المساء ثم إنصرفنا وكلما مررنا بأحد محلات الملابس الداخلية ندخل ونبدأ بالتجريب أمام صاحب المحل حتى يشعر بالشهوة ويمارس مع أحد أخواتي أو زوجتي ونحن نتفرج ونتمتع ......
ثم أخذنا سيارة وذهبنا إلى المنزل ونحن في الطريق أخذت أختي رهام وأختي نور وزوجتي نيرمين بعرض الملابس والتكلم عنها وذكر بعض الكلمات السكسية فكان السائق الضخم ينظر إليهن من المرآة بشهوة ثم قالت لي أختي نور ان هذه الستيانه كبيرة عليها فقلت لها لا مش ممكن انتي جربتيها وكان هدفها أن تثير السائق فقلت لها جربيها الأن ..فقامت وخلعت المانطو والحجاب فورا ولم تكن تلبس شئ تحتهم هنا طار عقل السائق عندما شاهد هذا المنظر وقالت أختي أنها كبير جدا وأنا أنظر إلى ذب السائق الذي ينتصب فقال لها أنا أخذا لزوجتي إذا لم تعجبك فقالت نور نعم خذها فقال ممكن أن نذهب إلى بيتي لأخذها الأن فقلت أنا إذهب فذهب إلى بيته الذي يقع في مزرعه توجد زوجته لوحدها فيها الان كما قال وعلى الطريق كنا لوحدنا فقامت أختي وزوجتي وأختي بإدعاء الحر وأنهم سيخلعون الملابس ويرتدون أثواب النوم المثيرة جدا فقال السائق فعلا أن الجو حار جدا جدا وقلت له هل أقود عنك فقال نعم فقلت له لكن أجلس في الوراء واختي رهام تاتي لعندي وفعلا أتت رهام وهو جلس بين زوجتي واختي نور وفورا أخرج ذبه وأخذت زوجتي وأختي بالرضع والمص وبدأينيكهم وأنا ورهام نتمتع ونقول له على مهلك عليهم ما يستحملو ا الذب الكبير وهو يثور وينيكهم ويدلني على الطريق إلى منزله ...حتى وصلنا كان قد قذف أكثر من 3 مرات ودخلنا إلى منزله وتعرفنا بزوجته التي كانت متفاجئه من لباسنا وكانت تعتقد أن زوجها سوف يأخذها الليله إلى الرقص في الكبري . كانت جميلة وجسمها رائع ومليانه قام زوجها بمسكها وخلع لها ملابسها وهي تتمنع قليلا أمامنا وتقول بالش اليوم وهو يقول لا اليوم حتى شفناها عريانه وقمت لأنيكها لكنها ترفض وزوجها يقلها لا يجب أن ينيكك وهي تقول لا لا لا لا أنا مكسوفة فأقلها الأن مش حتتكسفي فقامت زوجتي وأختي وأختي بمساعدتي في نيكها وزوجها ايضا حتى وافقت وقمنا بالنيك كلنا معا حتى إرتوينا ...................وعندما وطلنا إلى البيت لنأخذ الأولاد من عند الماما والبابا أخت البابا و الماما معنا ليقضو عطلة الإسبوع عني في البيت .....
وذهبت أختي نور وأو لادها إلى منزلها ...
وفي الليل أنام أنا ونيرمين وماجدة أبنت أختي رهام في نفس السرير لأنهاكما قلت تعودت علي وأنا تعودت عليها ونبقى عراة في الليل وأحياننا تنام أمها معنا لأنها تحب أن تشاهدني وأنا أدخل ذبي في كس نيرمين أو في كس أمها ..وفي الليل قالت لي ماجدة ما حدث معها ونحن في السوق قالت لي أن جدها شاهدها وهي تمص ذب أحمد وتداعب بزازها فمسكها وأمرها أن تمص ذبه وهي فعلت ذلك فتفاجأت أنا ولكن كنت سعيد في نفس الوقت ..وقلت لها نفذي ذلك كلما طلب منك جدك ومصصت لها بزها فضحكت وقالت تكرم عينك يا أحلا خال فقالت زوجتي نيرمين التي كانت تتسمع للحديث وهي على وشك النوم وهل زبور جدك كبير وضحكنا .....
وفي اليوم التالي إستيقظ الجميع وقلت لأختي رهام على الذي حصل فضحكت وقالت دع ماجدة تفرح جدها قليلا فقلت لها وهو كذلك وفي الليل قلت أنا ماجدة اليوم تريد أن تنام عند جدتها يعني ماما وهي جميلة وجسمها مشدود مثل البابا وتبلغ من العمر 49 سنه فقط لا غير وفي الليل نامت أختي رهام وزوجتي عندي وماما وبابا وماجدة أبنت أختي رهام في سرير واحد في غرفتهم وأنا مارست مع أختي رهام ونيرمين وكنا نتسائل هل بابا الأن ينيك ماجدة أم لا وقررنا أن نغريه هو وماما لكي يمارسو معنا أيضا .. ولكن يجب أن نسأل ماجدة ما حصل .. وفي اليوم التالي قال لي ماجدة أن جدها وجدتها مارسوا معها فكانت ماما تمص كس ماجده وبابا ينيك ماما وهي تتأوه وماجدة تتأوه ويقللولها لا تخبري أحد ويترجوها ومارسو كثيرا وبابا ناك حفيدته من طيزها وماما تقبلها وتداعب كسها ..
وفي نفس اليوم خرجت أنا وأختي رهام وتركت نيرمين وماجدة مع بابا وماما وقلت لماجدة ونيرمين أن يرتدو ا أثواب النوم الشفافة ليغرو بابا وماما وينيكو بعض وفعلا تم ذلك ولكن بابا ناك ماجدة فقط ولم ينك نيرمين ولكنها أغرته كثيرا ولم ينيكها لكن ماما تهيجة كثيرا من منظر نيرمين زوجتي وطلبت منها أن تمارس السحاق ومارسو السحاق على السرير وتركت الباب مفتوح حتى أتا بابا وشاهد المنظر الجميل ناك ماما وزوجتي وحفيدته ولما دخلنا أنا واختي رهام وأختي نور قالت لي نيرمين أن العملية تمت بنجاح والان دور رهام ونور وبدأنا نخطط كيف لنا أن ندع ماما وبابا يمارسان معي ومع أختاي ومع أولادنا أيضا وفي نفس الليله ناك زوجتي أيضا على السرير مع ماما وماجدة تمص لهم

*********************************** ****************************
النص تاني

مرحبا بكم هذه تكملة قصتي مع عائلتي التي أصبحت أنيك فيها أختي نور وأختي رهام وإبنتهى ماجدة وزوجتي نيرمين وإنتهى الجزى الماضي عندما كنا نخطط لندع ماما وبابا ينيكان معنا وتقدمنا خطوة نجاح واحدة لان بابا وماما يمارسان الأن مع زوجتي وإبنت أختي ماجدة ونريدهما أن يمارسان مع الجميع وكنا يمكن أن نطلب منهم هذا الطلب لكن كنا نخجل وأنا توقعت أن بابا يشبع من النياكة مع ماجدة حفيدته ونيرمين زوجتي ولكن ماما المسكينه لاينيكها أحد غير بابا وأنا أتمنى أن أنيكها....وزوجتي وإبنت أختي كانتا ترتديان دائما في البيت إما الكلسون والسنتيانه فقط أو ثوب النوم الشفاف فقط ليظر كسهما الجميل وذلك لان بابا طلب منهن هكذا وأنا وأختي نتمنى أن نفعل هكذا كذلك ماما كانت ترتدي أثواب نوم شفافه في النهار لتغري بابا الذي يعشق مص كس ماجدة كما تقول لي نيرمين وعندما نخرج أنا وأختي رهام من البيت كان بابا ينيك ماما وزوجتي وأبنت أختي رهام ولا أحد يخبره أنني أنا ورهام نعرف وننيك أيضا ....وفي أحد الأيام الحارة جدا في الصيف اقترحت على العائله أن نذهب في رحلة إلى البحر فوافق الجميع فقلت لزوجتي يجب أن أنيك ماما والأن إذهبي وقولي لها أنه يجب أن نخرج إلى السوق لشراء حاجياتنا أنا وماما وزوجتي نيرمين وأختي رهام وأبقينى ماجدة عند بابا ليستمتع معها التي كانت ترتدي ثوبها الشفاف من غير ملابس داخليه وكسها ظاهر للجميع مثل زوجتي نيرمين .. لبسنا وخرجنا وإشترينا جميع المطلوب إلى الملابس فذهبت بهم إلى نفس المتجر الذي ذهبنا إليه أناوزوجتي مسبقا وطلبت من البائع أن يرينا جميع ملابس البحر التي عنده وفعلا بدانا نختار فأخذت أنا مايو شفاف وشورت شفاف فجأ ماما تقول لي البائع يغلق المتجر يا ماما لماذا فقلت لها كي لايرانا المارون ونحن نخلع الملابس فقالت ماما هنا فقلت لها نعم هنا وجائت زوجة صاحب المتجر وسلمت علينا فقلت لها إريد لباس بحر كامل لماما وأختي وزوجتي لكن يكون جميل فقالت حسننا لحظة ثم عادة وبيدها الملابس ثم قالت : هذه أحسن وأجمل الملابس للبحر مايو بكيني وسنتيانه شفافة نظرت كان منظرهن يجنن ثم قالت وهذا ثوب نوم كان الثوب يطير العقل من جماله وذبي إنتصب على منظره كان لا يصل إلا إلى أعلى الكس ولا يغطي البزاز من أجل الهواء كما قالت لنا فهو جميل فقلت لها نريد أن نجربهم فقالت تفضل فأعطيت لنيرمين وأختي وماما التي نظرت في وجهي بإستغراب وقالت هنا فقلت لها نعم يا ماما هنا ألم تحبي هذه الثياب فقال طبعا أحببتها والشهوة تقفذ من عيونها فقالت لكن هنا نبدل ملابسنا فقلت لها نعم فإبتسمت وعرفت أنني أتمتع بهذه الطريقة فطلبت من صاحب المحل من فضلك ممكن تساعد ماما بخلع ملابسها فأحسست أنا هنا أن كس ماما على وشك القذف من كلامي والشهوة العارمه علي وعلى الجميع وبدأنا نخلع ملابسنا وماما تنظر حولها وتخجل قليلا والبائع يداعبها وهي لاتستطيع أن تتكلم من الخجل والشهوة حتى خلع لها كل ملابسها وأصبحت عاريه أمامنا وأخذ يلبسها الملابس وأنا ألبس زوجتي وزوجة البائع تداعب أختي وأختي تمص لها وعندما رأتهم ماما عرفت أنها في وكر دعارة وليست في متجر البسه وقالت لي حبيبي الثوب حلو كتير كتير فنظرت إليها فكان كسها ظاهر ومنتفخ وبزازها أيضا وانا هنا كنت عاريا وماما ضائعه بين الشهوة والخوف والخجل ولبست نيرمين البكيني وكان رائعا عليها ورهام أيضا وقلت للبائع أن يداعب زوجتي ووأنا أريد أن ألبس ماما البكيني فقالت لي وهي تنظر إلى ذبي المنتصب الأحمرتعرف ياماما أنك تجنن وضحكت فقلت لها وأنت تجنني فقالت وذبك يجنن يا روح الماما فقلت لها وأنت كسك وطيزك وبزازك وكلك تجنني وضحكنا فقالت لي أنا ممحونه على واجد ينيكني غير باباك أنت لانه ماعاد رواني من المتعه فقلت لها أنا لك يا حبيبتي وحملتها وأشلحتها الثوب وأنا أقبلها والجميع بدأ يصفق لنا وأداعب بزازاها بفمي وكسها بذبي وهي تتأوه آآآآآآآآآآآآآآه أأأأأأأأأأأأأأأأأم آآآآآآآآآآآآآآآه ثم غرست ذبي في كس ماما الجميل وبدأت أنيكها وبدأ البائع ينيك أختي وزوجتي وزوجته تتساحقان وماما تدلك كسها المنتفخ وذبي يدخل ويخرج منه بسرعة وهي آآآآآآآآآآآآآآآه يا ماما نيكني نيكني نيكني نيك ماما آآآآآآآآآآآآآآآآآم آآآآآآآآآآآآآآه أأأأأأأأأأأأأي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآم كسي يا عمري كسي حلوب ذبك بكسي قذوف بكس الماما بدي حليب ذبك أنا مامامتك حبيبتك آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه وبدأت أقذف بكسها الجميل وأرضع بزازها وإرتمت على الملابس منتاكه لا تقوى على الحركه وأختي وزوجتي وزوجة البائع تلحسن كسها وبزازها...وبعد أن إنتهينى ذهبنا إلى البيت وأعطينا بابا ملابسه وزهل من منظرها وأحسست بذبه ينتصب منها وأعطيت ماجدة إبنت إختي رهام ملابسها أيضا وقلت لها جربيها ولاحظت أثار حليب ذب بابا على وجهها فعرفت أنه ناكها ونحن خارج المنزل وأخبرتني أنه ناكها وبشدة وأغمي عليها من المتعه وهي مشتهيه إلى الأن فوعدتها بنيكه في الليل وأثناء تجريب ملابسها طلبت من الجميع أن يخلع ملابه ويرتدي ملابس البحر وبابا ينظر بإستغراب لنا وطلبت منه ان يرتديها هو أيضا وبدأت زوجتي وأختي بخلع مانطواتهم وحجاباتهم فقلت لهم أخلعو جميع ملابكم فلا يوجد أحد غريب وبدأنا كلنا نخلع ملابسنا حتى بقينا عرات وأنا أنظر إلى كس ماجدة المحمر من شدة المص واللعب فيه مع بابا وبابا ينظر إلى كس أختي رهام يعني إبنته وذبه ينتصب لأنه عرف أننا كلنا شراميط فقلت لبابا:بابا ساعد رهام في إرتداء ملابسها من فضلك فقال حسننا وذهب إليها وبدأ يتكلمان ويضحكان ويلبسها وهو مقترب كثيرا من كسها ويلامسه أحياننا وأنا ألبس ماما وأداعب كسها أحياننا وهنا بدات زوجتي وإبنت أختي ماجدة باللعب مع بعض على السرير وأنا وبابا أذبابنا منتصبه على هذه الملابس المغريه وهو ينظر إلى ماجدة ونيرمين على السرير وهنا قلت له الأن يجب يا بابا أن نتصارح فلا داعي للخجل فقال قل لي فقلت له اليوم زوجتي هي زوجتك وزوجتك هي زوجتي وإبنتك هي زوجتك أيضا لانك لم تنكها هي إلى الأن فضحكنا وقال لي وتعرفون كل شيئ فقلت له وهل زوجتي تخفي عني شئ واليوم نكت ماما الحبيبة زوجتك وأنت ستنيك إبنتك الحبيبة فضحكنا وقال الأن يجب أن نبدأ وحمل رهام ووضعها على الكنبايه وبدأ يمصمصها ويداعبها وقال كان حلمي أن أنيك بناتي وهو الأن يتحقق وينظر لي وأنا أنيك ماما زوجته ويقول لها يا شرموطة يا خاينه زبي ما يعجبك ونضحك ..ثم قالت ماجدة لبابا : ياجدو زبك أحلا من زبي خالي وكس مرات خالي يعني زوجتي أحلى من كس ماما فقال لها بابا وكسكوسك يا عمري أحلى كس في العالم كان ذب بابا منتصب وأختي تمصه بشراهيه ووتلعب بكسها وتتآوه آآآآآآآآآآه أأأأأأأأأأأأأم كسي يا بابا كسي موووووووووووووووولع أأأأأأأأأأأأأأم وبابا يتأوه ويشتم رهام ويقول لها يا شرموطة يا منتاكة مصي زبي آآآآآه وماما تتأوه تحتي وتقلي على مهلك على كسي يا حبيبي وأنا أدخله وأخرجه بقوة وهي تقول آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآم آآآآآآآآآآآآآآآآآآه كسي يا ماما على مهلك على كسي يا حبيبي آآآآآآآآآآآآآآآآآآه وكلنا مهتاجين ومنثارين وهنا أطبقت فمي على فم ماما وذبي في كسها وبدأت أقذف أنا وهي معا وهي تصرخ من المتعه والشهوة وبابا وأختي وزوجتي والجميع ينظر إلينا ونحن نقذف ثم أخرجت ذبي من كس ماما وكله حليب وهي مغمضه مستمتعه بالنياكه وتقول آآآآآآآآآآآآآآه ذبك يموت يا حبيبي آآآآآآآآآآآآآه وإستلقيت بجانبها وأنا أتمتع بمنظر بابا وأختي المنتاكه التي تتأوه من شدة المحن وماجدة ترضع وتمص كس زوجتي نيرمين التي لا تشبع من النياكة فقلت لها ساجلب لك في أحد الأيام الكثير من الشباب لينيكوكي ولكي ترتوي من النياكة وتصبحي أكبر شرموطة في الدنيا فضحكنا وبابا كانا يتصبب عرقا وهو ينيك أختي وماما تمسح كسها من حليب ذبي وأنا أمصمص بزازها وزوجتي تمص كس الفرفورة ماجدة ثم قامت ماجدة وأتت إلى أمها التي ينيكها بابا ووضعت كسها فوق فم أمها وبدأت أمها تمص لها فقمت أنا ووضعت ذبي في فم ماجدة أيضا وماما استلقت بجانب زوجتي وبدأتا تتساحقان من جديد وكس أختي رهام محمر من ذب بابا وحينما أخرج ذبه من كسها مسكته وأخذت أداعبه وهو سعيد بذالك ثم مصصته قليلا ووضعته له بين بزاز رهام حتى قذف حليبه عليها فمسك ذبي وأخذ يمصه ورهام تمص ذب بابا وماجده بدأت تتأوه على منظرنا لم أتوقع أن يمص بابا ذبي مثلي أنا ظل يمصه حتى قذفت في فمه وعلى ماجدة ورهام ثم استلقينا جميعا على الأرض من شدة التعب والمني على الجميع والجميع سعداء وبعد ساعة من الراحة استحمينا ووضبنا أمتعتنا للسفر صباحا إلى البحر واتصلت بأختي نوروأتت هي وإبنها أحمد وزوجها بقي في المنزل وأخبرتها باننا أصبحنا ننيك كلنا معا ففرحت وطلبت من بابا أن ينيكها فورا فقال لها أنت ورهام تنامين معي في غرفتي اليوم فقلت أنا وماما تنام معي وماجدة وأحمد لم ينتاكو منذ مده فخجل أحمد فقلت له أنت وماجدة نيرمين زوجتي تنامون معا وقلت أنا : ولكن قبل ذلك يا أحمد إخلع ملابسك وإخلع ملابس أمك ثم قلت له هل نكت أمك قبل ذلك فقال لا فقلت له نيكهاالأن أمامنا فضحكت نور وقالت وأنت يا أخي شاركنا فقلت لها طبعا وبدأنا أنا وأحمد ننيك أمه والجميع يشاهدنا ويداعب أعضائه ثم ذهب كل واحد إلى غرفته وفي الليل بدأت أصوات التأوه تتعالى في المنزل ولكن صوت شرموطتي كان أعلى الأصوات شرموطتي ماما وشرموطتا بابا أختاي رهام ونور كانتا لا تشبعان من النيك مثل زوجتي ونيرمين زوجتي كانت تقول في الليل آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا عالم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآىه ما أمتع النيك كسي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآم كسي أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأم آآآآآآآآآآآآآآآآآه يا أحمد نيكني آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه أما ماما فتتأوه وتضرب بيدها على كسها ضبا من شدة الهيجان والمتعه وتقول أقوى أقوى وتتلوى من المحن تحتي عندما أمص لها كسها الكبير المنتفخ وأمرج لساني بين شفراته وهي أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه أأأأأأأأأأأأأأأأم دخل ذبك بسرعة دخله نيكني حبلني مووووووتني آآآآآآآآآآآآآه نيكني آآآآآآآآآآآآآآآه يا كسي ما أحلا النيك كسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه نيكني آآآآآآآآه وتعضر ببزازها وتدلك بكسها ....وهكذا ثم نمنا وفي الصباح إستحم الجميع وإنطلقنا إلى البحر وفي الطريق كان بابا يقود السيارة وماجدة تجلس بجانبه والجميع في الخلف كان بابا يخرج زبه من البنطرون وماجدة ترضعه له وكذلك أنا وأحمد نخرج أيورنا وماما وأختي وأمه يمصون لنا ونحن أيضا نمص لهم ثم قال بابا لأحمد : يجب أن تتزوج انت وماجدة إبنت خالتك فقالت ماما فعلا فكرة جميلة فقلت أنا ولكن أبوه هل يوافق فقالت رهام ليش لا راح يلاقي أحسن من هيك شرموطة ومنتاكة وضحكنا جدا فقلت لنور أختي ما رأيك يا نور فقالت مثل ما تشوفون وأحمد وماجدة خجلان فقلت أنا إذا اليوم زواجكم ولا زم اليوم تدخل بعروسك يا أحمد وضحكنا وحين وصلنا إلى البحر ذهبنا إلى الشالي بتاعنا ووضعنا أمتعتنا فيه ولبسنا المايوهات فقال بابا الشباب في الخارج راح تنتصب أذبابهم علينا فقلت له أحسن يمكن نجد أحدهم ينيك معانا شوي وضحكنا كانت المايوهات شفافة جدا جدا جدا والكساس واضحة تقريبا ...
قلت أنا لأحمد : الأن يجب أن تدخل بعروسك فقال الجميع نعم نعم الأن فقال أحمد الأن فقلت أنا نعم ومسكت ماجدة الخجلانه أنا وأمها وأخلعت لها المايو والسنتيانه وقلت لأحمد أن يخلع ملابسه وبدأت أمص كسها أنا وأمها وبزازها وهي تتأوه بخجل ثم جاء العريس فقلت له من اليوم ماجدة زوجتك لكن الأول لازم تنيكها وتفتح كسها فقال لي حسننا يا خالي وقلت لأمه ان تاتي وتمص ذب إبنها قبل أن ينيك زوجته وفعلا بدأت نور تمص ذب أحمد ورهام تمص كس إبنتها ماجدة وأنا أضع ذبي في فم ماجدة وبابا وماما يشاهدوننا ويتداعبان قليلا أمسكت ذب أحمد من فم أمه ومصصته قليلا ثم وضعته في فم حماته رهام ومصه جده وجدته قليلا ومصته زوجته أخيرا ثم غرسه قليلا في كس ماجدة الممحونه الفرفورة حتى سال دمها قليلا وأدخله كله بعدها ونحن نصفق له ونبارك لهما وللعروس وظل ينيكها حتى قذف بكسها لاول مرة فقمت أنا ونكتهامن كسها قليلا ووضعت ذبي في فم ماما وقذفت وناكها جدها قليلا ومصت له ذبه وقذف على وجهها وإمتلئ كس ماجدة وبزازاها من المني والحليب وقامت فرحة لانها نتاكت من كسها لاول مرة ...استحمينا وجلسنا نحضر الطعام وماجدة وأحمد في ذاوية الغرفة يتنايكان وماجدة تتأوه لانها أحبت النياكة من الكس ..وبعد أن أكلنا وارتحنا قليلا خرجنا إلى الخارج لنجلس أماما الشالي على البحر كان بالقرب منا بعض الناس جلسنا نتكلم وبعضنا يلعب بالكرة والبعض بالرمل وبعض الشباب يراقب أكساس العائلة لانها تظهر أحياننا من الحركة والبزاز واضحة تقريبا ...وبعد قليل كانت ماجدة وأختي نور تتمشيان على الشط وتتمتعان بمعاكسات الذكور من حولهم ثم لم أراهما فذهبت أبحث عنهم عند أقرب شاليه لانهما كانتا هناك أخر مرة شاهدته فيها وفعلا ذهبت وأنا أصرخ لهم ولا أجدهم نظرت إلى الشاليه الذي أنا بقربه من النافذه فإذا بماجدة وأختي نور مربطتان وحولهما أبع شباب عرات يغتصبنهن إنثرت لهذا المنظر لكن خفت عليهم من أن يتأذو وقررت أن أبقى أشاهدهم وبدأت الإثارة كان أحد الشباب يضرب ماجدة بذبه الكبير وهي تبكي وأخر يمصمص كسها وأخر ينيك أختي ويضربها قليلا وكان الشباب ينيكون بعنف شديد ومتعه جعلتني أحلب ذبي على المشاهدة ناكو أختي من طيزها ومن كسها وماجدة أيضا وقذفوا على وجهيهما وعلى بزازهما ثم تابعو النياكة من جديد وهنا بدأت ماجدة ونور التفعال معم فأخذ شابان ماجدة وشابان نور وأخذا ينيكانهم ماجدة كان ذب في كسها وذب في طيزها وكذلك نور وهما تصرخان ولكن الأن من الشهوة والمتعه الخارقه وتداعبان أكساسهن بسرعة حتى بدأ الشباب يحلبون أيورهم على نور وماجدة وتمصان الأيور بنهم ومتعه وعندما إنتها الشباب سمحو لنور و ماجدة بالخروج بعد أن تكلموا معهم قليلا وداعبو أجسادهم حتى أن نور قبل أن تخرج خلعت المايو وطلبت من أحدهم أن يداعب كسها قليلا فمصه قليلا وأدخل ذبه من جديد فيه وهي تتأوه وتدلك بكسها ثم خرجتا .... وبعد أن خرجتا دخلت أنا إلى الشباب وتكلمت معهم قليلا وكان نهايه الحديث أن وافقو لي على طلبي وهو أني دعيتهم لينيكو عائلتي كلها ولكن بشرط أن يحضرو معهم خمسة أشخاص أخرين لان عائلتي لا تشبع من النياكة وإتفقنا على طريقة للنياكة فأنا أريدهم ان يدخلو في الليل ونحن جالسون ويهددون الرجال وأنا لا أكون أخبر بابا وأحمد ويربطوننا ويغتصبون النسوه أمامنا ولكن بعد أن يطمئنو بابا وأحمد أنهم لن يؤذو أحد فقط ينيكون ويرحلو وهنا أكيد أختي نور سوف تخبر الجميع أنكم لن تضروننا لانكم نكتوها...المهم في الليل دخل هؤلاء علينا وهددونا أنا وبابا وأحمد وربطونا فقالت نور( كما توقعت) هذا أنتم لا تتضرو بابا وأخي إتركوهما فقال أحدهم نحن نريد أن ننيك ونرحل فقالت أخي و بابا ينيكان معكما أيضا لو أحببتما فقط إتركوهم فال أحدهم هيا يا رجال وهجمو على النسوة وكنت قد طلبت منهم أن ينيكو زوجتي أكثر الكل فذهب عليها4رجال وعلى نور1وعلى ماجدة 1 وعلى رهام 1 وعلى ماما 2 وبدأ الجميع ينيك وزوجتي كانت ممحونه جدا لانها لم تغتصب في حياتها وكانت تتمنى ذلك كما قالت لي مسبقا ..وبدأت تتأوه وتشتهي النيك وتصرخ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ما أمتع النيك أأأأأأأأأأأأأأأأأم والرجال الثلاثة فوقها ينيكوها من كسها وطيزها وفمها آآآآآآآآآآآه كسي آآآآآآآآآم أأأأأأأأأأأم أأأأأأأأأأأأأه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي نيكوني أكترآآآآآآآآآه وماجدة تتأوه ورهام ونور أيضا والحليب يقذف على الأوجه وفي الأطياز وعلى الأكساس فقلت لبابا أنها خطة مني لنستمتع ففرح بابا كثيرا وطلبت من أحد الشباب أن يحررنا من القيود فقمنا وبدأنا نمسك لهم ماما وأختي وأختي وماجدة وننيك معهم أحياننا والصراخ والتأوه يعلو والحلب شغال على الأوجه وفي الأكساس والأطياز كنا 12 رجل على أربع شراميط ماما وأختي نور وأختي رهام وإبنت أختي ماجدة ..كان الشباب ينيكون بقوة وخصوصا زوجتي المنتاكة القحبة التي أشعرتني بهيجان ونشوة ومتعه جنسية وهي تنتاك معهم من شدة صراخها و متعتها وهي تنتاك .. فقلت لهم أنتم تستمتعون مش هيك فقال الجميع طبعا وضحكو لانهم عرفوا أنها خطة مني وبدأت الشراميط تستسلم وأحدة واحدة حتى ظلت ماما ونيرمين زوجتي أما رهام ونور وماجدة كان حليب الأذبار يملئ جسمهم وهن تعبات جدا ومرهقات من النياكة وأكساسهن حمراء وبزازهن حمراء من النيك ومغماً عليهن من الشهوة والمتعه . ونيرمين وماما بقيتا صامدتين في وجه الأذباب الكبيرة كان بابا وشابان ينيكان نيرمين زوجتي من كسها وطيزها وشاب من بزازها وشاب من فمها أما أنا وماما أنا كنت مستلقيا مع ماما التي مازالت ممحونه وترضع وتستقبل الأيور والأزباب وأنا بجانبها ينكني أحدهم من طيزهي وأنا أنيك ماما من طيزها وأمامي إثنان من كسها والأخرون على بزازها وفمها وماما ونيرمين فرحتان جدا وتتأوهان وتقولان آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه كسي أأأأأأأأأأأأأأم نيكوني أكتر ولا تشبعان إلى أن أغمي على ماما من الشهوة والمتعه بعد أن ناكها الجميع اكثر من 30 مرة فحملتها ووضعتها في الغرفة مع الشراميط الاخريات ووضعت يدي في كسها وهي تأن من المحن ويدي أدخلها أكثر فأكثر في كسها الذي إنفتح بشكل غير معقول من شدة ما إبتلع أذباب ففرحت لهذا الإتصاب لماما الذي كان بإرادة الجميع وخرجت لاجد الجميع على زوجتي نيرمين وعلى أحمد أيضا وبابا كان ينيك أحمد أيضا وزوجتي تصرخ وتتألم من المتعه التي وصلت بها إلى أن ناكها الجميع فطلبت منهم ن ينيكوني معها وهي تبكي خلا ص تركوني آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه أأأأأأأأأأأأأأم كسي مووووووووولع آآآآآآآآآآآآآآآآآآه وأنا أمصمصها وذبي بكسها وذب أخر بكسها وذبين بطيزها وذب بطيزي واحد بفمي وعلى وجهها واحد لانها صارت تعض أذبابنا من شدة ما تصرخ وانا أطلب منهم أن ينيكوها أكثر وهي تصر آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه كسي أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأم خلاص كسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسي نشق آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآه يا ماما آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا كسي تركوني آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه حتى أغمي عليها من المتعة فأكمل الشباب النيك حتى قذفوا على كسها وطيزها وعلى جسدي وبداخل طيزي وفمي وواحد يمصمصني كمان وبابا وأحمد ناموا من النيك والتعب وخرج الشباب بعد ما ناكوني أيضا واحد واحد وقذفوا على كس ماما وكس زوجتي ومصمصو أخواتي من كساسهن وناكو ماجدة وهي نايمه وداعبو أكساس الجميع بأذبابهم وناكوهم قليلا وذهبواإستيقظت في اليوم التالي ظهرا كان في مكان نومه لم يستيقظ أحد والكل عرات والمني مكانه والأكساس متضررة من النيك ومحمرة حتى أن كس زوجتي سالت منه الدماء من كثر النيك المهم أيقظت الجميع وإستحمينا وحزمنا الأمتعه ورجعنا إلى البيت وكنا سعيدين بهذه الرحله الرائعة وذهبت أختي نور وأبنها أحمد إلى بيتهم وأنا وبابا وماما وأختي رهام وإبنتها ماجدة ذهبنا إلى بيتنا ونمنا حتى الصباح ...
وباقي الأيام إستمرت كما هي العادة أنا وبابا نتبادل الزوجات ياخذ زوجتي وأخذ ماما زوجته لتنام معي ورهام وماجدة تتبادلان بيني وبين بابا ..وأنا أتمتع بالنوم بحضن ماما العاريه وفمي يمص بزها وذبي يدخل إلى رحمها وأحياننا ننام معا كلنا عاريين ......


ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۱۵ تير ۱۴۰۰ ] [ ۱۲:۴۵:۲۸ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]

انا ممحون جدا و خالتي شرموطة قحبة و مغرية و لا تستحي حيث ترتدي دائما الملابس المثيرة التي تجعلني اشتهي ان انيكها و لكن لم اقدر على النيك معه لانها جد عصبية و تصرخ لاتفه سبب رغم انوثتها و حلاوة جسمها المثير و انا كان حلمي هو ان انيكها او على الاقل اراها عارية . و لم احقق حلمي الاول بعد و لكن الثاني حققته حيث تبعتها ذات يوم و هي تتوجه الى الحمام  شاهد المزيد من السكس عبر ذلك العناون تحميل سكس ، افلام سكس حيوانات - مقاطع سكس اجنبي - سكس امهات حقيقي - افلام سكس محارم و كنت قد حضرت خطتي جيدا لاننا نملك في البيت نافذة صغيرة تطل على الحمام من المطبخ بما انها مرتفعة فقد وضعت امامها كرسي و انتظرت حتى رايتها تتوجه الى الحمام و انا كنت لوحدي في البيت و لما دخلت كنت انتظرها في المكان المناسب و رايت خالتي تزح ملابسها و رايتها عارية تماما و كان كسها مشعر كانه غابة و حملت خالتي الشفرة لتحلق كسها

و من حسن حظي ان خالتي شرموطة قحبة و لذلك لم يانبني ضميري حين تلصصت عليها و احلى ما في الامر انها كانت تقابلني و حين فتحت رجليها رايت كسها في الاول ملتهب بالشعر كانه قنفذ ثم وضعت عليه الصابون حتى اصبح ابيض اللون و بدات تشطف بالة الحلاقة و اان ارى بياض عانتها كلما مررت الشفرة .  وكذلك يمكنك مشاهدة تحميل افلام سكس - صور سكس - سكس عائلي - سكس امهات - افلام سكس محارم ظلت خالتي تشطف و تحلق الكس و انا اذوب في منظر كسها و في منظر بزازها ايضا فهي تحمل بزاز جميلة و رائعة و خاصة في الحلمات و الهالة الوردية و لم يدم الامر طويلا حتى اكملت خالتي شطف شعر كسها و اصبح شديد البياض و كان واضحا انها على موعد مع الزب و خالتي شرموطة قحبة و لم تكتفي بذلك بل رفعت يدها لتحلق ابطها و اصبحت انظر الى كسها و هو يلمع

و حين بدات تغسل كسها صارت عانتها تلمع اكثر و باليد الاخرى كانت تحلق الابط و تلح على جعله صافي و خالتي شرموطة قحبة و جسمها فاجر جعلني استمني و انا اغلي في ذلك المكان و اريد الهجوم عليها كي اقبلها و الحسها و اذوق حلاوة ذلك الكس الناري الجميل الذي كانت تحلق فيه . و غسلت شفرتي كسها بالصابون و عملت فيهما كريم لا اعرفه و بعض الزيوت و تاكدت اكثر انها على موعد مع احد الرجال النياكين المهمين لانها لا تحلق كسها و ابطها لاي شخص و خالتي شرموطة قحبة و نياكة و خبيرة جدا و انا كنت اريد ان اكب حليب زبي على ذلك المنظر الساخن جدا حين ارى خالتي عارية تماما و جسمها مبلول يلمع و بزازها كانهما مصابيح في الحلمات الزهرية الجميلة

و لعبت خالتي ايضا ببزازها لترى ان كانت جاهزة و طرية و فركت احللمتين و مسحتهما جيدا بالصابون و اصبحت خالتي في تماما جاهزيتها للنيك ومن الواضح ان الرجل الذي كان مقبل على النيك معها في ذلك اليوم كان محظوظ الى درجة لا توصف و هو على موعد مع جسم خالتي المثير . و قبل ان تقوم انا كنت قد قذفت شهوتي وانزلت منيي و خرجت متسلل من هناك و تركتها تجفف جسمها كي ترتدي الفوطة و تخرج بتلك الطريقة الفاضحة التي اعتدت ان اراها و لكن منذ ذلك اليوم صرت اشتهي جسمها اكثر لاني رايته و اعرف شكل حلماتها و كسها و طيزها و خالتي شرموطة قحبة و انا متاكد اني سانيكها يوما ما و اذوق ذلك الكس المحلوق الناعم جدا و الحسه وافعل فيه كل افاعيل النيك وفي ذلك العناون سكس تشاهد المتعة ايضا .




ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۴ تير ۱۴۰۰ ] [ ۰۴:۲۹:۰۷ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]

سكس
عندما يعرف الانسان معني الشهوه لا يمكن ان ينساها . وبتزداد الشهوه وتزداد قوتها وبيحاول الانسان البحث عنها لاشباع جوعه . ممكن الانسان ان يرتكب جريمه لاشباع شهوته وخاصه اذا ادمنها .
بعدما زاق محمدين معني الشهوه وعرف طريق النسوان .
كان يجب علي محمدين اداء الخدمه العسكريه. ترك العماره لابن عمه وذهب للجيش وهناك بالجيش مافيش نسوان. ولكن كان هناك دخان الصحراء وكان هناك مافيش جنس الحريم بمدينه اسنا باقصي الصعيد.فقط هناك كان يري اللون الاصفر وتدريبات عسكريه ورجع محمدين تانيا لحاله الجفاف الجنسي . وازداد جوعه للجنس كان يقضي ليالي التفكير بالنسوان واكساس النسوان وكان زبه بيالمه وكان يريد ان يضعه حتي بالحيط واتجنن اخر جنان .والشهوه ممكن تخلي الانسان غير طبيعي . وخاصه اذا كان هناك واحد زي محمدين لسه بخيره . اربع شهور تدريبات عسكريه تهد الجبل ولكن محمدين لا يكل ولا يمل ازداد جوع الجنسي علي جوع .
بيوم كان محمدين يمشي بالزراعات اللي بجانب المعسكر .وهنا لمحت عينه راعيه غنم شكلها زي اكلين لحوم البشر بس بالاخير كس . سار محمدين ناحيتها وحاول الاقتراب منها ولكن اقترابه من فوزيه راعيه الغم كان كاقترابه من منطقع عسكريه محظروه الاقتراب والتصوير . احس ساعتها محمدين ان الحرب قامت عليه من فوزيه . شتيمه وقله ادب .ولكن محمدين وقف مزهول . ولكن كس وجده بالصحراء كس يشفي غليله مهما كان شكل الكس .
رجع محمدين الي المعسكر وهو يفكر بفوزيه راعيه الغنم . زبه ماسكتش اخد يؤلمه . وتمني يدخله بفوزيه . باليوم التالي راح علي مكان الغنم وهناك وجد الغنم ولم يجد فوزيه .وجلس بجانب الغنم كالحمار اللي منتظر صاحبه .
فجاه انشقت الارض عن راعيه الغنم وقالتله بتعمل ايه عندك عاوز تسرق الغنم . قال لها لا و**** ياست انا فقط بطالعهم .قالتله فز قوم امشي من هنا .قال لها محمدين انتي ليه كده ليه بتتكلمي كده .انا ماعملتلك حاجه. المهم كلمه من هنا وكلمه من هناك جلس محمدين يساعدها باكل الاغنام . اخد محمدين كل يوم يذهب لمساعده فوزيه بس بفكره مش مساعدتها فقط يريد ان يشبع جوعه الجنسي بالصحراء.
اخد محمدين يقترب من فوزيه واخيرا قال لها انا بحبك يافوزيه واحده زي الرجاله وعايشه بالصحرا ولقت واحد بيقولها بحبك ماصدقتش كلام محمدين وسكتت.
المهم باليوم التالي راح محمدين ناحيه الغنم وكانت فوزيه تستظل تحت شجره من حراره جو الصعيد راح ناحيتها وجلس بجانبها واخد بالكلام معا وفجاه حط ايده علي فخاد فوزيه راعيه الغنم فاتنطرت وقامت وقالتله بتعمل ايه يامحمدين عيب عليك . محمدين كان جوعان جنس وعاوز كس يطفي نار زبه وكانت راس زبه خلاص ولعت وعاوزه تخش ومايهم فوزيها اكله لحوم البشر او اي واحده تانيه.
وقفت فوزيه وقف وراها محمدين وقال لها اسمعي بس تعالي ماتخفيش قالتله لحسن ابوي واخوي ييجوا. المهم ازدادت شهوه محمدين واحس ان البنت ابتدات تسيح معاه قال لها تعالي مسكها وزنق زبه فيها وهي تدفعه اخد بالزنق فيها وبطيظها وهي تحاول التخلص منه وكان زب محمدين علي الاخر وكان جسم البنت مشدود ومحمدين يزنق زبه ويزنق وماحدش ح يخلص البنت منه .كان لافف ايده حول وسطها وزبه لاصق بجسمها واخد يلصق بقوه وهنا اندفع مني محمدين ببنطلونه وارتاح .وجلس تحت الشجره وهنا قالت له فوزيه لو شافك ابوي ح يقتلك ليه عملت كده .المهم لم يقل محمدين شئ وبعد شويه غادر محمدين للمعسكر .

سكس مزدوج - مشاهدة فيديو سكسي - سكس مزز - جنس كلاب - نيج ام - سكس مع اختة محارم - صور سكس كبار - سكس حيوانات .

باليوم التالي هرب محمدين من المعسكر وذهب الي فوزيه وكانت جالسه تحت الشجر . احس محمدين ان راعيه الغنم منتظراه وهنا جلس بجانبها . واخد يكلمها وهنا حط محمدين ايده علي فخدها فلم تقل له شئ . المهم اخد محمدين يلعب بجسم فوزيه تحت الشجر وهنا قالت له تعالي ناخد الغنم ونروح مكان بعيد . راحت فوزيه ومحمدين لمكان مهجور كان بالسابق معسكر انجليزي . ودخل محمدين الي المكان وكان المكان ماوي للحيوانات الزاحفه بس مايهم محمدين لان زبه مجننه ولو مكان فيه الموت حينيك حنيك.
المهم مسك فوزيه واخد يزنق فيها وهنا قالت فوزيه انا لسه بكر يامحمدين المهم رفع محمدين جلبيه فوزيه واخرج زبه ولما شافته قالت له ايه ده يامحمدين ده واعر ئوي يامحمدين .
مسكها محمدين وحط وجهها بالحائط وحط زبه بطيظها وحاول يدخله بطيظها وفوزيه تقله لا بلاش يامحمدين وهنا احس محمدين ان طيظ فوزيه غير قابله للنيك فاخد فقط يحط زبه بين فلقتي طيظها واخد ينكها بالطريقه دي ودي كان طريقه محمدين بنيك فوزيه حتي لا ياخد بكارتها ويضرها .
المهم تعددت مقابلاته مع فوزيه راعيه الغنم بالصحراء و اخيرا انتهت مده التدريبات العسكري وكان علي محمدين الذهب للخدمه بالقاهره بالامن المركزي .تعلم محمدين سواقه السياره بالجيش وكانت خدمته سائق لسياره مقدم .
رجع محمدين للمدينه وترك الصحراء وكان الضابط يرسله لشراء اراض البيت وخدمه زوجته واولاده وتوصيلهم للنادي .
محمدين كان يذهب معهم للنادي ويشوف النسوان اللي قاعده ورايحه وجايه ويشوف طيظ دي وبزاز دي ويتمني وكل يوم يزداد هيجان علي هيجان .
كان للضابط خدامه بنت ملعب اسمها زنوبه . وكانت زنوبه تتكلم كتير ولسانها طويل بس كان جسمها حكايه. كانت محمدين يراقبها بعيونه بالرايحه والجايه ولكنه كان لا يجرؤ علي البدايه لحسن ياخد جزائه من الضابط ويكون اخرته السجن . بس البنت كانت عليها طيظ وصدر مالهومش حل لمحمدين الا انه يمسكها ويزوقها الزب الصعيدي الشحط المحط .
كان محمدين يشاهد زنوبه وبتاعه يشد كل مايشوف طيظها . حاول محمدين التودد للبنت لكن بحذر .
كانت البنت تنزل له الاكل والمشروبات بالسياره . البنت ابتدات تجر كلام مع محمدين وكانت البنت تساله عن بلده وحالته الاجتماعيه زي ماتكون عاوزه تتزوجه .
اخيرا اكتشف محمدين ان الخدامه مطلقه من سنتين كانت البنت هايجه بس محمدين كان حذر وجواه بركان نار نار نفسه يمسها مره ولما عرف انها مطلقه والسكه سالكه هاج اكتر وكان كل مايشوف البنت يبتسم وينعس لها عينيه. هاج محمدين واخد الليالي يفكر بزنوبه .

تحميل سكس ساخن - افلام سكسية - تنزيل سكس افريقي - نيج ميلف سوداء - نيك علي الارض - نيج اخوات للكبار - نيك مطلقات - سكس طحن - سكس نسوانجي - سكس .
المهم البنت فتحت لمحمدين الباب وطلبت منه ان يوصلها مكان من غير ما يقول لهم انتهز محمد الفرصه وكانت البنت اخر لعب . المهم اخدها محمدين للمشوار ولففته لف الحمار لدرجه ان الضابط وبخه علي تاخره وقال محمدين بنفسه مش مشكله علشان خاطر عيون زنوبه .
ابتدا محمدين يسخن زنوبه بالرايحه والجايه كانت البنت بتتوصي بيه بالاكل وكانت بتجبله مالز وطاب وطلبت منه مره تانيه مشوار . المهم قرر محمدين ان المره دي ما تعديش اي كلام.
اخدها محمدين بسياره الشغل وده غلط طبعا . استبيع علشان جسم زنوبه اللي بيتمناه والشهوه ممكن تخلي الواحد يعمل اي شئ .
المهم بالطريق ابتدا محمدين بتسخين زنوبه واحس انه خلاص ابدا يطبق عليها . اخدها المشوار وهو راجع طلب منها ان يروح المقطم فوق وهو جبل اعلي القاهره بس فيه عمار .
هناك اوقف السياره وكان محمدين خلاص علي الاخر اخد بالتحسيس علي البنت واخدت البنت بالاستجابه وهنا كان زب محمدين علي اخره مسك ايد البنت وحطه علي زبه . فوجئ بزنوبه تقله ياخرب بيتك يامحمدين ايه ده . كان زبه مالي البنطلون الميري . البنت احست برعشه كبيره وطلبت من محمدين الانصراف لانها خافت تتاخر وكمان لحسن حد يجي كان محمدين علي الاخر وخاصه بعد ما لمس فخاد وصدر زنوبه البنت كانت مقلوزه وجسمها رهيب . حقيقي رهيب ناعم ومليان وكله سخونه ودفي . محمدين ما استحملش جابهم بالبنطلون . وراح وصل البنت .
تعددت لفائات البنت الخدامه ومحمدين . كانت لزوجه المقدم جاره اسمها مدام نجوي . كانت امراه لعوب وكانت زوجه لاحد الضباط . كانت ايضا بتطلب من محمدين اشياء شراء وتوصيل بسياره الشغل . كان كل الناس استغلال باستغلال . كانت مدام نجوي لما بيشتري ليها اي شئ بتفتح له الباب وهي لابسه قميص نوم عريان وتقول له محمدين ودي الحاجات دي بالمطبخ .
بيوم طلب الضابط من محمدين توصيل طلبات للبيت وانتظار المدام بتعته حتي يمكن توصيلها لمكان .

سكس حيوانات - صور سكس - سكسي - تحميل سكس - سكس مصريات - سكس امهات تخينة - محارم الاخت .
ذهب محمدين بالاغراض وطرق الباب فتحت له فوزيه وكانت بجلبيه بيت قصيره وكانت مبلوله من غسيل الارضيه الرخام .
المهم كان مع محمدين اشياء كتير طلبت منه زنوبه الخدامه انا يدخل الاغراض المطبخ . سائل الخادمه عن الست قالت له مافيش حد كلهم راحوا النادي وطلبوا منك ان تنتظرهم حتي يعودوا .
المهم كانت الجلبيه لاصقه بجسم زنوبه من المياه اللي كانت مغرقاها . كانت الجلابيه علي اللحم وكانت حلمات صدر زنوبه ظاهره من الجلابيه وكان حز الكيلوت يظهر من الجلابيه وكان كل شئ بارز حتي كس زنوبه . اخد محمدين يبدي اعجابه لزنوبه وهي تضحك واخد بالاقتراب من فوزيه وهي تقوله لحسن ستي تبجي محمدين قال لها اللي يجي يجي زنوبه كانت علي اخرها وراس زب محمدين خلاص ح تنفجر .راح ناحيه زنوبه . وزنق زبه فيها وهي تقوله بلاش يامحمدين ارجوك قال لها يابت انا بحبك يابت قالت له لحسن حد يجي وتبقي مصيبه . محمدين ماسمعش ليها ومسك البنت وزنقها بالحائط وكانت البنت خلاص علي الاخر اخرج لها زبه زنوبه شافت زبه اتجننت قالت له ايه ده يامحمدين اموت فيكي يامحمدين محمدين سمع كده اتجنن اكتر . مسك البنات رفعها من علي الارض ولصق زبه فيها وكان كل شئ وهو واقف زنق فيها وكانت البنت كمان خلاصانه بس المفروض يدخل بئي .نزل محمدين الكيلوت بتاعها لحد فخادها وفتح رجلها وكسر ركبتيه شويه ودفع راس زبه بكس زنوبه وهي شهقت وصرخت وتعلقت برقبته واخد يدخل ويطلع بكسها وكانت البنت علي الاخر وتقول له احلي كلام نيكني نكني دخله ارجوك نيكني نيكني علشان خاطري بسرعه. **** عليك جميل ياخرب بيتك يامحمدين زبك نار نار اه اه يامحمدين نيكني اكتر يامحمدين دخلوا اكتر يامحمدين انا ماكنتش عايشه من غيرك اه علي بضانك ياعيني علي بضانك اخبطهم اكتر فيا يامحمدين. محمدين هاج اكتر واخد البنت علي غرفه نوم الظابط ونام علي زنوبه واخد ينيكها بسرير الظابط والبنت معبطه فيه ولاصقه فيه وكان وجهها كله اتغير وراح الدم منه وهي خلاص قتيله زوبر محمدين واخيرا محمدين نطر لبنه جوه كس زنوبه . ولبس البنطلون وجيري علي تحت وانتظر بالسياره .
مرت الايام والبنت خلاص اخدت تغير علي محمدين وخاصه من الجاره نجوي اللي كل شويه تعالي يامحمدين وروح يامحمدين . كانت الجاره باين عليها مره متناكه . ونفسها بزب صعيدي .
المره كل يوم تلبس لمحمدين ملابس منيله علي الاخر وكان محمدين يبص لها من تحت لتحت.
بيوم طلبت مدام نجوي من محمدين ان يشتري لها طلبات ورجع محمدين للبيت بالاغراض وفتحت ليه مدام نجوي وطلبت منه ان يدخل بالاغراض المطبخ . ودخلت خلفه المطبخ وهي تقله حط اللحمه هناك والخضار هنا وهي تخبط علي كتفه كانت بتكلمه بايدها . احس محمدين بحراره رهيبه واحس ان المراه بتسيحه بس كان حذر لحسن يروح فيها . المهم طلبت منه ان ينظف لها المطبخ وهنا محمدين قلع حذاء الميري وشمر البنطلون واخد بغسيل المطبخ وهي تقف امامه تميل يسار ويمين وبزازها نايمين علي صدرها وكانت المراه خلاص علي الاخر .محمدين زبه كمان علي الاخر وكان فقط منتظر اشاره البدا من المراه والمراه منتظره اشاره البدا من محمدين.
المهم مالت المدام نجوي علي الارض وهي معطيه ظهرها لمحمدين وهنا راي محمدين ان طيظ المره فيها فلقتين حاجه رهيبه وتمناهم ولكنه خايف خايف بس نفسه .
المهم محمدين ولع وزبه ولع بس مش قادر والمراه بتسخنه بطريقه غير مباشره. بس الخوف حاجه رهيبه . المهم اقتربت المراه من محمدين وكان المطبخ ضيق . احس محمدين ان المراه بتخبط طيظها بزبه . احس محمدين بالمتعه فتعمد ان يخبط طيظها كمان مره وهي لم تقل شئ خبطها تاني . احس ان المراه عملت نفسها مش فاهمه . المهم حط ايده علي كتفها وقال لها تعالي النحيه دي ياست علشان انظف هنا .مرت المدام من امامه وهي سايحه . المهم نظف المكان ورجع ناحيتها وهو يكحت زبه بطيظها واخد يكحت زبه بطيظها اكتر من تلات مرات وهي تقوله تعبتك يامحمدين وهو يقول لها تعبك راحه ياست
المهم كانت المراه خلاص لي الاخر وكان نفسها تزوق زب محمدين اللي شادد بالبنطلون . كان زوجها مشغول بعمله ليل نهار . وكانت بتتناك بالاجازات والمواسم . المراه كانت جعانه جعانه . انتابت محمدين شهوه جنون البقر . زنق زبه بالمره ماقلتش شئ زنقه اخر ماقالت شئ مسكها من كتافها ماقالت شئ احس محمدين ان المراه خلاص لا تتكلم وخلاص علي الاخر لو مش عاوزه ح تنهره ولكنها لم تفعل شئ.دفع كتفها للامام تجاه بابا المطبخ ونزل الكيلوت بتاعهها وهي مالت للامام وكانت طيظها وكسها غرقانين مياه الحمم . المهم محمدين لا يعرف غير لغه الزب بالكس مسك زبه وحطه عند كس المره ودفعه للداخل وهي لا تقول شئ غير اي اي اي اكتر اكتر يامحمدين زقوا اكتر يامحمدين ارجوك يامحمدين اشتغل اكتر بسرعه يامحمدين اف اف اف **** عليك **** عليك يامحمدين يال بئي يامحمدين اكتر انت قوي اكتر يامحمدين اديني اكتر خلاص خلاص انا اتجننت انتي طلعتلي من اين يامحمدين كان نفسي فيكي من زمان . محمدين يسمع كده يجيله جنون القر ويزداد وكل مابيسمع كده كان بيتجنن اكتر وبتزداد شهوته قوه علي قوه وكان بيعرق وكان بيزداد حراره وهو كاسر ركبته وواخد المره بحضنه من الخلف وهو بينيك . المراه كانت لا تجرؤ النظر بعيون محمدين . المهم اخيرا قالت المراه لمحمدين خلص يامحمدين انا تعبت خلاص محمدين زنق زبه بكسها واخد يحركه بسرعه وقوه حتي قذف لبنه داخل كس الملم . وهنا لبس البنطلون وقاللت له انزل بسرعه للسياره لحسن حد يشوفك عندي .
اخد محمدين كل فتره ينيك زنوبه والمدام وكان في منتي السعاده . وكانت المدام كل فتره بتعطيه فلوس وتشتري ليه اشياء . وده كان جنون من محمدين وشهوه محمدين ولو اتعرف كان زمانه بخير كان ورا الشمس .
انتهت فتره الخدمه العسكريه ورجع محمدين البلد. ولنا تكمله
محمدين سافرالخليج
الطور لو شاف اللون الاحمر بيهيج وبيكون رهيب مش شايف امامه بيبقي عاوز يدمره وبيجري عليه ويخبطه بقرونه كذلك هناك رجال لما بيشوفوا انثي مغريه او فيها جنس بيبقوا اقوي من الثور الهايج وبيبقوا عاوزين يخبطوه بزبوبهم ويدمروه ويخرجوا فيه كل مشاعرهم وطاقتهم وما ادراك ما الرجل الهايج .
محمدين الثور الهايج خلص الجيش . وكان عنده تطلعات . اتصل بقريبه اللي يعمل باحد دول الخليج علشان يشوف له عقد عمل . المهم جري محمدين علي احد دول الخليج ولا داعي لذكر اسم اي دوله راحها حفظا علي مشاعر الاخوه.
المهم طار محمدين وركب الطياره واتحولت عنيه لما الطياره طارت وكاد يعملها علي نفسه بس اللي طمنه لما شاف المضيفه البيضاء الجميله بكامل مكياجها وجمالها وشاف سيقانها ومؤخرتها اللي تتعقبها وشاف ابتسامتها نسي الطياره وخطوره الطياره واتمني يعيش بالطياره بجانب المضيفه . سالته المضيفه تاكل ايه قال لها شكرا ****م ما اجعله عامر ان شاء **** هو افتكرها بتعزمه علي الاكل المهم المضيفه سالته تشرب ايه فقط كان ينظر لها ويبتسم افتكر ان المضيفه معجبه بيه . المهم اكل محمدين . وجننته المضيفه اخد يراقبها بالرايحه والجايه ويوزع عليها الابتسامات . المضيفه اكتشفت كده وحست قعدت تلاعبه . هاج محمدين المهم المضيفه راحت تلملم الاطباق والصواني محمدين قال لها و**** ما انتي حاطه ايدك باي شئ انا ح الملمك الطياره كلها وح انظفاهلك ولو عاوزه الطياره اللي ح تعدي بجانبنا كمان علشان خاطرك ياست مش مشكله . الناس اقعد يامحمدين مش راضي يامحمدين ده مش شغلك مش راضي برضه .
المهم جاله كابتن الطائره وحاول اقناعه . اقتنع اخيرا محمدين وجلس بمكانه وعينه علي طيظ المضيفه .
خلصت الرحله علي خير ونزل محمدين وعينه وقلبه تركهم بالطائره .المهم قابلوه اولاد عمومه بالمطار واخدوه علي البيت .المهم قابل الكفيل وكان رجل بالخامسه والستين . واعجب بمحمدين وابتسامته البلهاء . وعينه حارس علي احدي البنايات .وده حظ محمدين . لان الحارس بالدوله دي بيكسب احسن من الطبيب .
المهم كان بالبنايه عرب واجانب من جنسيات كتير . وكان محمدين ينظف البنايه ويبيع صناديق البيبسي وانابيب الغاز .
دخل محمدين معظم شقق البنايه .
منهم الطبيب ومنهم المدرس ومنهم شباب البلد الي بياجروا شققهم للمزاج الخاص علشان الي بالي بالكم .
كان محمدين بيفهم الشباب وبيعرف الشباب وهم بيحضروا الفتيات المنقبات وهو لا يسمع و يري لا ياكلم لانه بيطلع له قرش .
المهم بيوم طلع شاب ومعه فتاه منقبه وكانت الفتاه تلبس الملابس الخليجيه بس احس ان جسم البنت موت وزب محمدين فيه رادار بيحس بالنيكه .
نظر للفتاه وهي واقفه علي باب الاسانسير مع الشاب والاسانسير تعطل بالتالت الشاب قاله محمدين روح هات الاسانسير جري محمدين ونزل بالاسانسير وركب مع الشاب والفتاه للدور الرابع .المهم شم محمدين ريحه العطر ودهن العود اتجنن اكتر علي البنت بس كان فقط بينظر للبنت .
المهم عدي اليوم ونزل الشاب والفتاه. والشاب لما نزل قال لمحمدين هاك المفتاح يامحمدين لما تيجي الحجيه ابقي افتح لها وشوف طلبها . محمدين قال له اي خدمات ياباشا انا بالخدمه . فرح محمدين علشان يمكن يكون له من الطيب نصيب .
بيوم حار جدا وقفت السياره المرسيدس امام البنايه ونزلت الفتاه ونادت علي محمدين وقالت محمدين من فضلك افتح لي الشقه قال لها حاضر ياست انتظري لما احضر المفتاح .
المهم طلع بالاسانسير وفي الاسانسير دار الحديث التالي انت اسمك محمدين قال لها اي نعم ياست قالتله ليه مش محمد واحد قال لها اصل ابوي كان نفسه يخلف توام ضحكت الشابه وقالت له من اي بلد من الصعيد قال لها من سوهاج انا صعيدي شحط محط ياست قالت له انا اعرف ان الصعايده جدعان قال لها اي خدمات ياست بس انتي تنادي عليا .
المهم الشابه دخل مزاجها محمدين . محمدين ترك الشابه ونزل . بعد شويه طلبته البنت وقالت محمدين المكيف عطلان اطلع.
طلع محمدين وهناك فوجئ محمدين باجمل الجميلات الجمال الخليجي الشعر الاسود الكسيف الناعم والعيون السود والنعومه وكانت لابسه قميص نوم احمر يهبل ب****جه الخليجيه .قالت له ***يف لا يعمل . المهم خلع محمدين الجلابيه وقال لها ح اشوفه لك الان ياست المهم حط المكيف علي كتفه ونزله علي الارض ونظف منه التراب ورفعه تاني متل اللعبه وشغله اشتغل معاه قالتله شنو هدا يامحمدين كيف سويت هدا كيف شلت المكيف لوحدك المهم ضحك محمدين وكانت عينيه علي جسم الحرمه ولكن كعاده محمدين لا يستعجل الامور . المهم انتابه محمدين نوبه جنون البقر كالعاده وشهوته تحركت بالحر وزبه سبقه بسرواله الطويل . الشابه شافت كده خافت وعرقت وقالت له مشكور وايد يامحمدين **** يسهلك عليك يعنني روح .
المهم نزل محمدين وبعد شويه نزلت الشابه وقالت ان الشاب سوف لا يحضر وقالت له انها بتروح واعطته امفتاح.
بعد تقريبا ساعتين حضرت سياره الشابه ومعها اغراض وقالت محمدين هات المفتاح وتعالي شيل الاغراض جري محمدين وحضر للسياره وحمل الاغراض وطلع معها وهو متلف علي شم ريحه البنت .
قالتله دخل الاغراض للمطبخ وهاتلي من تحت صندوق بيبسي . نزل محمدين جري لتحت . المهم رجع غرفته وهنا رن التلفون واذ بالشاب اللي بيعمل بشركه النفط وبيوصي محمدين علي الشابه اللي ح تبيت بالشقه .
المهم كان محمدين مبسوط جدا لانه ح يتصل بالبنت طول الوقت وح يراها وكان طول الوقت منتظر اشاره منها لتلبيه رغباتها وامتاع عينه بالوجه الجميل .
مر وقت طويل حوالي اربع ساعات وكانت الساعه التاسعه مساءا ذهب محمدين لمشاهده التلفزيون ونعس امام التلفزيون واذا بجرس التلفون يرن محمدين اطلع بدي اياك .طبعا بدول الخليج بغرف الحارس بيكون هناك تلفون للبنايه.
طلع محمدين وجري زي الحصان وكانت رجل محمدين تسبقه كانه حاسس ان بيه شئ . البنت قالت ان التلاجه لا تعمل راح محمدين وجد التلاجه تعمل دخلت البنت وراه المطبخ وقالت ايوه صح تعمل . مشكور محمدين كانت عينه علي بزاز الحرمه وكان مشتاق ومحروم وكله طاقه ونفسه . بس محمدين كان جبان جدا لا يجرؤ علي ضربه البدايه . المهم مهمدين احس ان البنيه تريد شئ منه قالت له محمدين انا ابي اغير موقع السرير قال لها محمدين الساعه الان التاسعه والنصف والناس نايمه خليها للصبح قالتله انا لا احب انام بجانب الشباك محمدين . المهم بشهامه الصعايده خلع جلبيته وكان يرتدي سروال الصعايده اللي خمس امتار ده من صدره لقدمه . المهم نتع او حمل مرتبه السرير . البنت كانت واقفه امامه وقال لها اسمعبي شيلي الطربيزه الصغيره اللي بالمنتصف البنت وطت علي الترابيزه او الطاول ومحمدين شاف كده جاتله نوبه جنون البقر وزبه سبقه للامام واستعبط محمدين وحط المرتبه علي كتفه وخبط الشابه بطيظها بزبه وقال لها اسف ياست الشابه قالت له شنو هدا اللي سويته فيني يامحمدين قال لها شو سويت قالت ولا شئ يالا خلص خلص ابي انام .
المهم نقل محمدين السرير ونزل عائد لغرفته.
راح محمدين بالنوم وحوالي الساعه الواحده صباحا رن تلفون غرفه محمدين تعالي تعالي ارجوك محمدين بسرعه .
المهم جري محمدين علي الشقه وكان لابس سرواله ومن غير فانيله . المهم فيه ايش ياست قالتله سمعت حركه تحت السرير انا خايفه وموجايلي نوم . المهم المراه كانت لابسه قميص نوم قصير وفخادها كلهم باينين ولونهم فسفوري. وصدرها كان يسبق جسمها وراح يتمعن فيهم والبنيه تقول له شوف شوف الي تحت السرير . محمدين نزل تحت السرير واخد يمارس هوايته بمشاهده ماتحت قميص النوم ولو فيه تعبان او حنش تحت السرير مش مهم المهم يمتع نظره بليله الاحلام دي .
البنيه كانت تنظر لمحمدين نظرات غريبه واحس محمدين ان الليله مش ح تعدي علي خير كان زبه ابتدا يتحرك وهو تحت السرير والبنت شافت كده هاجت محمدين نصفه تحت السرير والنصف الاخر بالخارج وزبه عامل خيمه بالسروال وحاجه كده زي برج القاهره او واقف صامد كاهرمات الجيزه اللي واقف خمسه الاف عام ولم تتحرك . استهبل محمدين واستعبط وظل فتره تحت السرير . المهم بيحرك ايده واذ بيه يجد كيلوت المراه بايده وهو يقولها ده مش فار ياست ده سروال انتي خفتي من السروال هه . المهم طلع محمدين وكانت المراه قد جلست علي الكرسي امام محمدين وحاطه رجل علي رجل محمدين شاف الفخاد البيض جنون البقر ابتدا وهيجان الثور ابتدا وحالته بقت نيله . قال لها استازن ياست قالتله رايح فين يامحمدين قال لها رايح غرفتي قالتله لالالا تروح خليك معي انا خايفه . المهم نام محمدين علي الارض بالصالحه وهي ذهبت الي السرير وهنا احس محمدين بالرغبه وهو نايم بالصاله واخرج زبه وكان واقف واخد يدعك ويدلكه واحس بهيجان شديد وفجاه وجد الشابه علي راسه وهي تقول له اش هدا اللي بتسويه يامحمدين محمدين فزع وغطي نفسه وقام وهو يقول لها ولاشئ ياست . المهم قالتله ايش هدا انتي كبير كتير يامحمدين. محمدين انكسف المهم احس ان الست هاجت هي الاخري واصابتها انفلونزا الطيور وهي انفلونزا زب محمدين .
البنيه جلست بجانب محمدين وقالت له انا خايفه وايد
انا ماح انام انا بجلس يمك محمدين . المهم جلست البنيه جنب محمدين وهي تمسكه من شده الخوف . احس محمدين بنعومه ايد الشابه . هاج اكتر وكانت البنيه لازقه بمحمدين . المهم احس ان البنيه ابتدات تسيح بيده محمدين لا يعرف سوي طريقه واحده تعلمها بحياته انه يمسك الفريسه ويحط زبه بكسها ويفجره .المهم زب محمدين كان شادد وواقف واحس بنعومه البنت كانت بجانبه لزق محمدين زبه بيها وهنا شهقت البنيه وقالت اه شنو هدا محمدين المهم اخرج محمدين زبه وكانت الراس قد احمرت وكانت علي الاخر المهم البنت مسكته وقالت شنو هادا هدا كبير وايد محمدين قال لها انا بوريكي شو كبره محمدين مسك سروال البنيه وشده وقطعه وهاج متل التور اللي بيشوف اللون الاحمر ومحمدين شاف كس تمناه المهم رفع رجل البنت علي كتفه ومسك زبه بايده وحطه علي باب كس البنت ودفعه زي الطور جوه كسها والبنت قالت اخ اخ اخ يامحمدين شنو شنو شنو شو سويت فيني يامحمدين **** يخليك اخرج للخارج محمدين لا يسمع لا يري لا يتكلم وزبه هو المتحكم عقله براس زبه هدفه فقط النيك اخ يامحمدين ارجوك ارجوك محمدين رايح جاي والبنت عماله تفرز افرزتها رايح جاي ومافيش حد يقدر يوقف محمدين محمدين متل قطار الصعيده اللي يقف قدامه مايرحمهوش واللي وقف قدامه كس ومش اي كس كس يبي او عاوز كس نار ومحمدين عنده زب حمار .المهم محمدين نام علي البنت متل الكلب اللي مابيسبش الكلبه الا لما يجبهم جواها وكمان الكلبه بتقمط او تقفل علي زب الكلب بكسها واستحاله حد يطلعه الا اذا ارتاحت ده كان حال البنيه واخيرا قال محمدين انا بجيب قالتله لا لا انتظر يامحمدين محمدين لم يسمع الكلام ونطر لبنه بكسها والبنيه تقوله نيك نيك نيك محمدين سمع كده زبه شد من جديد واستمر ينيك بالبنيه زب الحمار كله مولع نار وكان جوه الكس زي القطار اه اه يامحمدين والبنت قعدت تتناك وهي رافعه رجليها وجابت اكتر من سبع مرات ومحمدين التاني طول قالتله خلاص خلاص كفايه يامحمدين المهم محمدين نزل من فوقها وهي قالت اه يارجلي المهم محمدين كان زبه لسه مليان لبن زي بتاع العصير لف البنت علي وجهها و وسحب طيظها ونام عليها متل وضع الكلب واخد ينيك وينيك وينيك والبنت تصرخ وتقول كفايه كفايه يامحمدين ارجوك كسي نار ارجوك واخيرا نطر محمدين لبنه بكسها ونام علي ظهر ولم يدري الا بالصباح والشابه تركله برجلها وتقول له اصحي ويالا روح عني انزل تحت اجري
نزل محمدين ونام بغرفته وكانت تعبان من نيك الامس وبعد ساعتين حضر الشاب ونزل بالشابه بالسياره وكانت بتنظر لمحمدين نظره غريبه وعجيبه.
انتظر محمدين البنت تانيا ولكنها لم تحضر اختفت وكمان الشاب صاحبها عزل من البنايه .
مرت الايام علي محمدين وابتدا الجفاف الجنسي عنده وكان متل الثور الهايج ولكن بالدول العربيه ليس فيها حريه كالحريه اللي بمصر المهم مرت الايام ودارت الايام . وبيوم حضر له الكفيل وقال له محمدين انا ابيك تيجي عندي البيت من شان اريد انا انتقل لبيت تاني وح تساعدني بحمل الاغراض . اترك البنايه يومين وتعالي لعندي . المهم راح محمدين لبيته وكانت اول مره يزور بيت الكفيل وكان الرجل العجوز متزوج تلات نساء . المهم كان النساء ينظرون لمحمدين من خلف البرقع وكان محمدين يشتغل شغل الثور وكاالبعير تحمل اثقالها . المهم ظل محمدين يومين ينقل الاغراض وكان بنام بالبيت .
المهم نقل محمدين كل اغراض البيت وطلب منه الكفيل ان يحضر لتكمله ترتيب البيت معه هو وزوجاته . المهم الرجل العجوز من التعب راح بالنوم ومحمدين جلس بجانب غوري الشاي او براد الشاي بالديوانيه .
المهم كان الكفيل بيشخر بالديوانيه ومحمدين خرج للحوش يشم الهواء وكان الجو حار جدا جدا والرطوبه عاليه وكان لابس جلابيه فقلع الجلبيه وبقي بالغيارات الصعيدي .
المهم دخل محمدين يشرب ماء من المطبخ وهناك وجد مالم يكن بالحسبان بنيه صغيره جميله بالعشرين من عمرها وشعرها ينسال علي كتفها وكانت شابه سمراء جميله قلب محمدين كاد يقفز من مكانه وهنا جري محمدين للخارج فقالت له الشابه شو بدك يامحمدين قال لها لحسن ابوكي يصحي ويزعل قالت ولا يهمك انتظر ايش تبي قال لها ابوكي نايم وممكن يسمعك قالت له لا تخاف هو ماراح يصحي المهم قال لها اريد اشرب ماء المهم اعطته الماء وقال لها بروح لحسن ابوكي يصحي قالت له هو سوف ينام للصبح ودي نومته المفضله علي الارض بالديوانيه .
المهم قال لها ابوكي ده راجل طيب ام ابتسمت وقالت ده مو ابوي هدا زوجي قال لها زوجك كيف قالت له هدا نصيبي المهم استعجب محمدين وهو يقول لها كيف هدا الرجل العجوز يكون زوجك قالت امر **** محمدين وهدا امر اهلي .
المهم محمدين عجبته البنيه وجلس يكلمها قالت له تريد تاكل او تشرب شاي قال لها اريد بيبسي اعطته بيبسي المهم .
البنت راحت نامت ومحمدين رجع الديوانيه . وراح بالنوم . محمدين كان معجب بالبنت .باليوم التالي كان عمل شاق لمحمدين شيل وحط ومر اليوم ونفس الي حدث بالامس وراح العجوز بالنوم المهم محمدين اراد ان يري البنت .
طلع بالخارج ودخل المطبخ ولم يري البنت جلس محمدين حزين واخد يشرب الشاي لوحده وهو يتخيل البنت . فجاه ظهرت البنت بقميص نوم وردي او زهري جميل وقالت لمحمدين تعالي فوق اريد اتكلم معك فوق . امهم محمدين قال لها لا لااقدر قالت ماتخاف تعالي . قالتله خلاص تعالي غرفه الخزين والشهوه ممكن تخلي الانسان يفعل اي شئ صح وغلط وغلط وصح .
دخل محمدين مع البنيه غرفه مخزن يخزنون فيها الارز والدقيق والسكر والزيت . وجلس الاتنان علي جوالات الخزين يتحاورون المهم محمدين احس ان البنت محرومه ومشتاقه ولكنه كالعاده لا يبتدا باي شئ المهم جلس بجوار البنت وكانت غرفه المخزن مظلمه ليس فيها نور محمدين زبه وقف المهم تعمد محمدين ان يلمس جسم البنت بالظلمه وهي لا تقول شئ شوي شويه ابتدا محمدين يسخن واخيرا مسك البنت وضمها ليه وهي مستسلمه له واخد يمسك صدرها ويمسك فخادها ومحمدين لا يعرف الرحمه لما زبه بيتشتغل خلاص لو دخل مابيطلعش الا لما يجيب لبنه وخاصه انه شاب قوي وزبير المهم نامت البنت فخلع كلوتها ورماه علي الارض ومسك البنات ودفع زبه كالعاده وقطار زب محمدين اشتغل رايح جاي والبنت اخدت تصرخ وتتاوه كانها ماشافت ازبار من قبل . المهم مسكها محمدين واخد ينيك فيها رايح جي وجاي ورايح والبنت تقول انت كنت فين من زمان ليش كنت بالصعيد كنت جيت عندنا من زمان . المهم خلص محمدين والبنت وادمنت البنت زب محمدين وكان دائما في زيارات لبيت الكفيل حتي يروي ظماه واحس بحبه للفتاه .
المهم فجاه مات الكفيل وتغيرت حياه محمدين ودخل صدام الكويت وخسر محمدين كل شئ ورجع محمدين لبلده ولكنه كان محظوظ فقد كان يرسل دائما فلوس لابوه يشتري له ارض . والي اللقاء مع محمدين
ليله دخله محمدين
الانسان غريب جدا بشهواته ونزواته وتطلعاته . الرجل اللي يزوق الجمال والطعامه لا يتنازل عنهم . بمعني اللي ينيك مستوي معين من الجمال والنسوان لا يرضي باقل منه . والمثل بيقوا الحلو حلو ولو قام من النوم والوحش وحش ولو استحمي كل يوم .
رجع محمدين ايد ورا وايد قدام من حرب الكويت غير شويه جنيهات اشتري بيهم قراطين طين بالبلد .الحرب هدمت احلام وتطلعات محمدين .جلس ببلده شويه واخد تفكيره يجيب ويدودي تفكر كيف يامحمدين تفكر كيف يامحمدين .
المهم قرر محمدين الرجوع للاسكندريه والبحث عن عماره يكون فيها البيه البواب . كان محمدين حزين والحرب لخبطت حاله وماله .
المهم بيوم جالو ابوه وقال له محمدين انت لازم تتزوج نفسي اشوف اولادك قبل ما اموت ياولدي . المهم قال له لما اجد الوظيفه واجد العروسه يابوي .وقال لابوه انا سوف ارجع الاسكندريه المهم ابوه قاله لو رحت عني تاني بعيد لا انت ابني ولا اعرفك .
المهم قاله ابوه يامحمدين انا شايف انك تتزوج مسعده بنت عمك علشان الميراث ياولد . محمدين كان ح يقع من طوله مسعده عمرها 15 سنه واوصافها كالاتي . اولا سوداء وشعرها كركته اكرت . بتجري ورا العيال وتضربهم بالشلاليت ومافيها اي شئ من الانوثه غير اسمها بشهاده الميلاد .
المهم محمدين تزكر حياته السابقه والنسوان اللي نكها بعد ماناك الانوثه والجمال والنعومه تقع قرعته علي مسعده يانهار اسود . المهم محمدين بعد خيبه الكويت جتله خيبه تاني .ومسعده دي لا تنتمي للبنات او الاولاد. يعني لسه ماحددوش نوعها .
المهم قال لابوه دي لسه صغيره قاله دكتور البندر ح يسننها . وما الك شغل .
وكلام الكبير بالصعيد يمشي علي الكل . محمدين كاد يموت من المفاجاه . المهم كانت هناك جلسه رجال عائليه واتفقوا علي كل شئ ومحمدين لم يقل شئ . كان فقط يهز راسه . وقالوا كتب كتاب محمدين اول يوم بالشهر . محمدين قال بنفسه ده اول يوم بالشهر واخر يوم بحياتي . يارب تكون جنازه مش جوازه.
جاء الميعاد ومحمدين لا يسمع لا يري لا يتكلم فقط محمدين عاوز الايام تعدي وجوازه تفوت ولا حد يموت لان اي كلام مش ح يكون فيه غير لغه البنادق والرصاص .
المهم كتب محمدين كتابه علي مسعده . وحرم يروح بيت عمه . كان عمه يعزمه علي الاكل ويقول ياراجل دي مسعده هي الي طبخالك . المهم كان محمدين تعبان . ومسعده فرحانه بمحمدين ومحمدين يشوف العما ولا يشوف مسعده .
كانت مسعده تاتي للبيت مع امها وتحاول تكلم محمدين وتصرفاته تقول عريس يابو عرؤيس يابو انا ما صدقت لقيته . بصراحه هي شكلها زي الخنفسه .**** يكون بعونك يامحمدين .
تم تحديد الدخله.ودخل محمدين عش الزوجيه اللي كان هو مسميه معتقل الزوجيه او سجن السجون مش عش الزوجيه.دخل محمدين غرفه نومه مهموم ومسعده عامله نفسها مكسوفه . محمدين واقه بين نارين انه قرفان من وجهها اللي متل القرد . و***** التانيه هي اثبات رجولته واثبات الرجوله بالصعيده ده شئ واجب والا كان العار اللي يكون معه طول عمره .
دخلت ام العروسه ودخلت ام العريس ونامت مسعده علي ظهرها وقامت ام العروسه بتعريه بنتها وتقليعها الكيلوت وام العريس فتحت رجلين مسعده ومحمدين لف فوطه بيضاء حول صباعه . وهنا دخل محمدين الفوطه البيضاء في كس مسعده وكان كسها احلي مافيها واعجب محمدين بكس مسعده واشتاه وهنا دفع محمدين صباعه بكسها وصرخت مسعده صرخه مكتومه واخرج محمدين صباعه بالفوطه والفوطه كلها دم . ام العريس وام العروسه شافوا كده ابتدؤا بالزغاريد وانطلق بالخارج الرصاص والرقص والزمر . وهي عاده قديمه من عادات الصعيد تكاد تكون مختفيه الان الا باسره محمدين .
العروس نامت للصباح من الالم ومحمدين كوع جنبها وراح بالنوم للصباح .
صحي محمدين علي صوت طبل وزغاريد علي الباب وعائلته وعائله زوجته حاضرين بكل مالز وطاب ومحمدين مالوش نفس لانه تزوج مسعده .
بس محمدين كان معجب بكس مسعده لانه كان صغير واحمر وشكله جميل . نسي محمدين وجه زوجته وافنكر فقط كسها اللي كله حيويه . بنت 15 سنه صغيره وصغير كسها وشكله يجنن بخيره.
المهم ترك المهنئين محمدين مع زوجته . وهنا قالت مسعده احطلك تاكل يامحمدين قال حطي . كانت مسعده تلبس قميص نوم ستان متل عادات الصعيد وكان لونه ابيض بيلمع . القميص كان يظهر جسم مسعده الطويل وعامل لون وطعم لجسمها وكانت بتمشي امام محمدين وطظها تظهر للخلف والقميص الحرير زادها اثاره وكان صدرها مشدود للامام وحجمه متوسط بس عيب مسعده شعرها وضبها اللي خارج من فمها متر للامام .
المهم جلس محمدين ياكل وبعد الاكل قال لها اعمليلي شاي . المهم زب محمدين ابتدا يشد وابتدا الردار يكتشف ان هناك كس سخن بخير متوجه ليه . ابتدا زب محمدين بالاستعداد وقرر محمدين ان يزوق كس عروسته اللي اجبر علي زواجه منها .
المهم مسعده كانت مكسوفه ومحمدين راجل فاجر .مسك مسعده وضمها اليه وهي تقول له عيب يامحمدين بلاش يامحمدين وهو ياقول لها يابت انا جوزك . مسعده ماكنتش فاهمه شئ بالجنس وماكانت فاهم ايه غرض محمدين . المهم محمدين حاول مع مسعده ومسعده فيها قوه كانت خناقه ومصارعه المهم تعب محمدين وزهق وراح بالنوم ومعملش حاجه حقيقي مسعده لو دخلت تلعب مصارعه مع الاولاد بالدورات الاولمبيه ممكن تاخد الميداليه الذهبيه .
المهم بالمسا جاءت امه وامها وشرح لهم محمدين الامر . المهم قالوا معلهش دي لسه صغيره مش فاهم شئ يامحمدين بكره تتعود عليك . المهم اخدوا البنت بغرفه النوم وتكلموا معها . ودخل عليهم محمدين لقي مسعده بتبكي من كلام الامهات .
انتهت الزياره . وجلس محمدين امام التلفزيون وجلست مسعده علي الكنبه بعيد عنه . قال لها محمدين تعالي هنا يامسعده جنبي قالتله ليش يامحمدين اجي جنبك مسعده كانت قفل .لا تعرف اي شئ باي شئ ومعندهاش اي فكره باي شئ .
المهم محمدين كمان ماعندهوش اي خبره بالتعامل مع الجنس اللطيف ومايعرف معهم الا لغه الزب بالكس . زب محمدين ماعندهوش تفاهم . المهم راح ناحيه مسعده قالتله لو قربتلي باصرخ . المهم حاول محمدين ان يمسك مسعده فعضت ايده . صرخ محمدين وقال لها يابت الكلب . قالتله بتسب ابوي يامحمدين و**** لقول لابوي . المهم دخل محمدين السرير ينام ولبست مسعده قميص نوم احمر وبين تفاصيل جسمها وطيظها كانت كلها اغراء وهو كان يتمني ان يمسك جسمها .
المهم مسعده نامت بجانب محمدين . المهم نام فوقها محمدين وحاول ان يقلعها الكيلوت ماعرفش مسعده كانت من ادغال افريقيا وكانت تقاتل لاخر رمق ولسان حالها يقول الشرف غالي يابوي . مسعده كانت لا تفهم شئ اسمه الزواج .
المهم اخير محمدين مزق كيلوت مسعده وهي حطت ركبتها ببطنه وخربشت خدوده وكانت ليله منيله بنيله خربشه وعض وركل وضرب وبكاء .
المهم نام محمدين وراح بالنوم وهي كمان .
باليوم التالت للزواج كانت مسعده بتاخد دش ومحمدين كان بيبص عليها من خرم الباب . احس محمدين بالهيجان وخلاص زبه ماكنش قادر نفسه يخش بلحم كس مسعده.
المهم خرجت مسعده من الحمام هجم عليها محمدين بغشوميه ورفصته مسعده اكله لحوم البشر . كانت لا تعرف اي شئ بالزواج ومعني الزواج والحقوق الشرعيه . كان بنظرها اي شئ يصدر من محمدين هو قله ادب والشرف غالي يابوي .
المهم محمدين دفعها علي السرير ورفع رجلها بالعافيه وبكل قوته مسك كسها ولاول مره اخد بوضع صباعه بكسها وهي تقول له ايه يامحمدين حرام عليك يامحمدين ليه كده يامحمدين واخدت تفرز من كسها وشوي شوي اخد جسمها بالضعف والسيحان واحست مسعد بشئ من المتعه ومحمدين اكتشف كده اخد بتحريك صباعه داخل كسها وهي نامت بايده المهم احس محمدين ان زبه في نشوه كبيره واخد بوضع راس زبه عند حدود كسها وحاول دفعه ولكن البنت صغيره وكسها ضيق حاول مره تانيه ومحمدين خلاص بقي علي الاخر وفي كل محاوله كانت مسعده تتالم وتقول له ارجوك يامحمدين بلاش يامحمدين ومحمدين اطرش صنم لا يتكلم ولا يسمع ولا يقول شئ فقط زبه هو اللي بيوجهه .
واخيرا دخل محمدين راس زبه العملاق في كس مسعده الضيق وكانت خلاص لا تتكلم وفي غير وعيها واحست مسعده بلزه غريبه بكسها وهنا ادرك محمدين ان مسعده ابتدات تتجاوب معه ودخل نصف زبه واخد بتحريكه جوه كس مسعده ومسعده تجض من الم الحلاوه . كنت بتتالم بحلاوه وابتدا محمدين بدفع زبه للداخل وللخارج ومسعده فقط مغمضه عنيها وتستلز باللي بيعمله محمدين ولاول مره بحياه مسعده تجلها رعشه الجنس وتعرف معني الرعشه وكانت بالنسبه لها شئ جميل وممتع . احست مسعده لاول مره بمعني الجنس بجسمها وهنا احست مسعده ان لحم زب محمدين يحتك بلحم كسها وراس زبه يخبط بالاغشيه الحساسه المبطنه لكس مسعده .
واخيرا احست مسعده بشئ سخن يندفع بكسها واحست براحه غريبه والمني بتاع محمدين يخبط بالاغشيه المبطنه لكسها واحست ان جسمها كله بيرتعش واحست ان كسها بيفرز افرازات ممتعه واخيرا ساب جسمها وراحت بثبات عميق ونام محمدين علي ظهره .
بعد شويه قالت مسعده ايه ده يامحمدين من علمك كده . محمدين قال لها علمني ايه هو انت ماكنتي بتعرفي ان الازواج بيعملوا كده . قالت لا امي ولا حد علمني . المهم قال لها اديني علمتك يابت ه وضحك محمدين .
وهنا قال لمسعده بغشوميه يالا يابت اعمللنا شاي .
ذهبت مسعده للمطبخ تعمل الشاي وهي فرحانه بالشئ الجميل اللي حصل بجسمها . كانت مسعده شكله وحش جدا بس سخنه جدا ز
المهم شرب محمدين الشاي واخد ينظر لمسعده واخيرا هجم عليها تاني وهي المره دي ترك له نفسها لانها اتمتعت معه وعرفت معني الجنس . المهم المره دي كانت براحه محمدين وهنا دخل محمدين زبه بكسها وهي لما احست كده نزلت ميه كتير وافرزت . واخد محمدين ينيك بمسعده وهي فقط لا تتحرك بالسرير ومحمدين فقط هو اللي بيشتغل وهي نايمه متل المرتبه فقط بتتناك .
المهم خلص محمدين وراح بنوم عميق . ابتدات مسعده كل ليله تلبس ملابس العرايس السخنه وكل ليله تنتظر محمدين وزبه يفعلوا بيها وهي فقط تتمتع .
لم يحس محمدين بالمتعه مع مسعده لانها ليست عندها تجارب البنات اللي تعرف عندهم من قبل .
مرت الايام وتحرك اول جنين ببطن مسعده وكانت لا تطيق محمدين باثناء فتره الحمل . جن جنون محمدين لان وسيله التفريغ كانت لا تعطيه مزاجه .
خرج محمدين للبحث عن شغل . ولم يجد شغل . المهم اتصل بابن عمه اخو مسعده بالاسكنريه يساله فيها عن شغل قال له تعالي معي ساعدني انا تعبت من الشغل بالعماره لوحدي .
المهم ترك محمدين بلده وزوجته الحامل وسافر للاسكندريه . واخد بمساعده ابن عمه بالعماره تنظيف وغسيل سيارات السكان .
المهم كان محمدين لا يستطيع التفكير لان كل تفكيره كان بزبه . بيوم خلص محمدين الشغل وكان جالس علي الدكه امام العماره ومرت من امامه بنت ملعب مليانه ولبسه فستان طويل بس ممكن تلاحظ منه ان جسمها مغري وكانت مشيتها كلها منيكه وعلوقيه ومياصه وكانت طيظها وهي ماشيه فرده تروح لفوق والاخري تروح لتحت . وصدرها ماشي امامها.يعني بنت نار نار
المهم جن جنون محمدين ومشي ورا البنت وكان زبه يسبقه . وهنا توقفت البنت عند محل الخضار اللي بالشارع التاني وعرف ان البنت دي هي زينات بنت صاحبه المحل وانها بتساعد امها .
كان محمدين كل فتره يذهب للمحل وينظر للبنت واخدت البنت بالها من محمدين وعرفت
ادامه مطلب

امتیاز:
 
بازدید:
[ ۲ تير ۱۴۰۰ ] [ ۰۲:۰۸:۰۳ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]

سكس مثير سوف يجعلك تذهب الي عالم المتعة

اليك الان بعض المتعة من موقع سكس الذي يهتم بعالم الاباحي ويحتوي علي افلام سكس عربي - تحميل سكس نيك - مقاطع سكس وكثير من افلام النيك الساخنة .

بث مباشر يعرض فية فيديو سكس ساخن شراميط محترفين ينيكو بعض باستمتاع ، افلام جنس عالية الجودة ، سكس امهات ساخنة .

سكس محارم هذا النوع من الافلام له شعبية كبيرة جدا ايضا شاهد سكسي - سكس حيوانات - سكس مشاهير وفنانين - صور سكس ساخنة .

اليكم بعض افلام النيك والاثارة مجانا من سكس - صور سكس - سكس حيوانات - سكس امهات - تحميل سكس .

كما يمكنك الدخول من بحث جوجل الي موقع سكسي الذي يملك موسوعة افلام سكس حيوانات و سكس محارم و سكس امهات .


ادامه مطلب
امتیاز:
 
بازدید:
[ ۲ تير ۱۴۰۰ ] [ ۱۲:۴۱:۵۲ ] [ downloadsxeyhot ] [ نظرات (0) ]
.: Weblog Themes By blograz :.

درباره وبلاگ

نويسندگان
لینک دوستان
لينكي ثبت نشده است
نظرسنجی
[#VoteTitle#]
[#VTITLE#]
     نتیجه
لینک های تبادلی
تبادل لینک اتوماتیک
لینک :
خبرنامه
عضویت   لغو عضویت
پيوندهای روزانه
لينكي ثبت نشده است
پنل کاربری
نام کاربری :
پسورد :
عضویت
نام کاربری :
پسورد :
تکرار پسورد:
ایمیل :
نام اصلی :
آمار
امروز : 16
دیروز : 7
افراد آنلاین : 2
همه : 35242
موضوعات وب
موضوعي ثبت نشده است
امکانات وب